رئيس التحرير: عادل صبري 10:37 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مسئولة دولية: الأمم المتحدة تنظم المنتدى الإقتصادي للدول بالقاهرة هذا العام

مسئولة دولية: الأمم المتحدة تنظم المنتدى الإقتصادي للدول بالقاهرة هذا العام

ا.ش.ا 05 يونيو 2013 08:26

ارشيفينظم البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالتعاون مع وزارتي الخارجية والتعاون الدولي المنتدي الاقتصادي للدول في المرحلة الانتقالية في النصف الأخير من هذا العام بالقاهرة لبحث قضايا مثل سياسات الاقتصاد الكلي و النمو الشامل و تطوير القطاع الخاص وبرامج الحماية الاجتماعية بهدف تقديم أفضل الممارسات للدول العربية ودول أخري.


جاء ذلك في حديث خاص أدلت به أنيتا نيرودي المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم للبرنامج الإنمائي في مصر لوكالة أنباء الشرق الأوسط .


وردا علي سؤال حول برنامج المساعدة الانتخابية في مصر ،قالت إن هذا البرنامج يعمل علي توفير أفضل الممارسات وتنظيم زيارات للجهات المصرية العاملة في الانتخابات لكل من المكسيك وفرنسا فضلا عن عقد ورش عمل إقليمية في ليبيا و تونس ومصر
لتقاسم الخبرات مشيرا إلي التعاون الجاري مع السلطات القضائية لتنظيم ورش عمل لسبعة ألاف قاض.


وأضافت أن البرنامج قام بتطوير كتيب للإجراءات للقضاة وموظفي وزارة الداخلية وتبني حملة للترويج للتصويت في 5  أماكن للتصوير التليفزيوني في أوائل عام 2013  بهدف زيادة الوعي حول أهمية تحديث البيانات الخاصة بالناخبين .. مؤكدة أن الأمم
المتحدة ليس لها دور في مراقبة وتقييم الانتخابات وإنما دورها منحصر في توفير أفضل الممارسات من الدول الأخري وتقديم الدعم التقني .


وأفادت بأن عمل البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة يرتكز علي دعم الشفافية والمصداقية في العملية الانتخابية ودعم الكفاءة وإدارة نظام الانتخابات وذلك من خلال التعاون مع عدة جهات من بينها الهيئة العامة للاستعلامات ووزارة الدولة للتنمية الإدارية واللجنة العليا للانتخابات بهدف بناء أفضل الممارسات في القضايا المتعلقة بالانتخابات .


وأشادت نيرودي بتنبي مصر عدة تدابير في الانتخابات البرلمانية والرئاسية الأخيرة والتي اتسمت بالمصداقية حيث تم وضع قوائم جديدة للناخبين اعتمادا علي بطاقة الرقم القومى ..وقد شهدت الانتخابات ارتفاع نسبة الاقبال علي التصويت وذلك بالمقارنة بالنسب قبل الثورة 25  يناير.. مشيرة إلي تحسن تدريجي ملحوظ في إدارة عملية الانتخابات.


وذكرت أن منظمة الأمم المتحدة للمراة تتعاون مع المؤسسة الدولية لنظم الانتخابات ووزارة الدولة للتنمية الإدارية في تنفيذ مبادرة " مواطنة المرأة " لإصدار بطاقات الرقم القومى للنساء حتى تتوفر لهم فرصة للتوصيت .. وتم بالفعل إصدار 47 ألف بطاقة حتى الآن .. وهناك 147 ألف سيدة أخري تم تسجيلهن للحصول علي هذه البطاقات .


وردا علي سؤال حول دعم الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في مصر ، أكدت أنيتا نيرودي المنسق المقيم للأمم المتحدة أن هذه القضية هامة لمصر وأن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يقدمان المساعدة للحكومة المصرية لاستيفاء التزاماتها بالمعاهدات الدولية و البرتوكولات التي وقعت عليها .


وأفادت بأن الأمم المتحدة تتعاون مع لجنة التنسيق الوطنية لمكافحة الفساد بهدف تحسين المعرفة التقنية في القضايا المتعلقة بمكافحة الفساد و إيجاد إطار لعمل مؤشرات لمكافحة الفساد بهدف قياس تأثير سياسات مكافحة الفساد .. مشيرة إلي أن اللجنة و مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة سوف ينظمان مؤتمرا إقليميا يعقد بالقاهرة في الفترة من 1-3 يوليو القادم حول دور سلطات مكافحة الفساد في استعادة الأصول .

وأضافت أن البرنامج يساهم في دعم المجموعة المعنية بصياغة قانون لتشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد من خلال توفير الدعم التقني والمشورة .. والتعاون مع السلطات الإشرافية الأخري لدعم القدرات الرقابية فضلا عن العمل مع وزارة الدولة للتنمية الإدارية لدعم قدرات مركز التمييز والمحاسبية للموظفين الحكوميين بالإضافة إلي التعاون لعمل مؤشرات لتقييم الحكم الرشيد و ميثاق للإخلاق للموظفين الحكوميين وتطوير نموذج للشكاوي الإدارية.

 

وردا علي سؤال حول الدعم في مجالي حقوق الإنسان والحكم الرشيد ، قالت / إن البرنامج الإنمائي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ينظمان في منتصف يونيو المقبل دورات تدريب لفريق من الخبراء الذين يشاركون في لجنة الأمم المتحدة
لمراجعة معاهدة مكافحة الفساد.


كما ينظم البرنامج بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد التابعة لوزارة العدل منتدي حول التجارب المماثلة لوكالات مكافحة الفساد في الدول الأخري الذي سيعقد في القاهرة في الفترة المقبلة .


وأوضحت أن البرنامج وقع مؤخرا علي اتفاق وزارة التعليم العالي لتضمين قضايا حقوق الإنسان في المناهج الدراسية بهدف تعريف الطلاب حقوقهم كمواطنين ودعم مبادئ القانون والديمقراطية والذي سيبدأ في تنفيذه في الفترة المقبلة .


وأضافت أن البرنامج الإنمائي يتعاون مع وزارة العدل في إنشاء المكاتب القانونية في 27 محكمة للأسرة في أرجاء مصر بهدف تقديم المشورة للمواطنين خاصة الفقراء لتعريفهم بالإجراءات واستكمال الأوراق وكيف يمكن صياغة الالتماسات وغيرها من
الأوراق فضلا عن توفير تدريب مستمر لموظفي هذه المكاتب.


ونوهت إلي استمرار الحوار الذي بدأ مع وزارة الداخلية عامي 2011 و2012 بهدف بناء القدرات وتدريب الشرطة في مجال حقوق الانسان وذلك عقب إطلاق البرنامج القطري للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وخطة العمل بعد التوقيع عليها في 12 يونيو
الجاري علي أن يدخل حيز التنفيذ في أول يوليو المقبل.


وردا علي سؤال حول دعم المرحلة الانتقالية في مصر ، أفادت أنيتا نيرودي المنسق المقيم للأمم المتحدة بأن البرنامج الإنمائي وفرقاعدة للحوار والانخراط في القضايا الهامة بعد ثورة 25 يناير فضلا عن تنظيم مؤتمر دولي عام 2011 بهدف تقاسم تجارب الدول التي مرت بمرحلة انتقالية مثل تونس وليبيا و البرازيل وشيلي وأندونيسيا.


كما أن البرنامج يتعاون مع مركز العقد الاجتماعي كميسر للحوار مع منظمات المجتمع المدني والمراكز البحثية في القضايا الهامة من بينها الدستور المصري و الجوانب الفنية في صياغته و الاستفادة من خبرات الدول مما نتج عنه تأثير في صياغة الدستور فيما يتعلق باقامة لجنة مكافحة الفساد .


وذكرت أن 6 وكالات للأمم المتحدة من بينها منظمة الأمم المتحدة للمرأة والبرنامج الإنمائي نفذوا برنامج" المدن الآمانة "في 3 و4 مناطق في القاهرة الكبري والجيزة بهدف التصدي لقضايا العنف ضد النساء في الأماكن العامة.. من خلال توفير الأنارة وغيرها في البيئة المحيطة للمرأة لجعلها أكثر آمانا.


وردا حول سؤال عن الدعم في مجال التوظيف ، قالت إن هناك شراكة بين البرنامج والصندوق الاجتماعي للتنمية لتنفيذ برنامج تكثيف العمالة بتمويل ياباني يقدر بنحو 5,5 مليون دولار بهدف إدخال الشباب في مشروعات التي تحتاج إلي عمالة ..مشيرة إلي أن نحو 7500  استفادوا من هذا البرنامج الذي نجح في توفير1800  وظيفة شهريا .


وأضافت أن البرنامج يعمل مع الصندوق في مجالات أخري مثل تطوير الأعمال للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتدريب وبناء القدرات فيما يتعلق بالحصول علي التمويل الصغير فضلا عن التعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في 8,500 مشروع متوسط وصغير في 13 محافظة في مصر لبناء القدرات في مجال التكنولوجيا المعلومات والمهارات.


كما أنه تم توفير التدريب المهني و بحث تنمية المهارات التي تتماشي مع احتياجات القطاع الخاص.

 

وردا علي سؤال حول سبل مواجهة التحديات الاقتصادية ، أشارت أنيتا نيرودي المنسق المقيم للأمم المتحدة إلي أن مصر تواجه تحديات اقتصادية كبيرة حيث وصل العجز في الميزانية إلي 11 في المائة و 25 في المائة من الشعب المصري يعيشون تحت خط الفقر
وما بين 23 : 24% معرضين لمخاطر تأثير الصدمات مثل ارتفاع الأسعار في المواد الغذائية والحصول علي الدعم والوقود .


كما ان هناك ارتفاعا في معدلات البطالة و ضعف مشاركة المرأة في السوق العمل حيث أن البطالة تقدر بنحو 13 % من تعداد السكان في مصر و تحتاج الحكومة المصرية إلي خلق 700  ألف وظيفة عمل سنويا .


وطالبت الحكومة بتنبي برنامج للإصلاح يتصدي لبعض مشاكل مثل عجز الموزانة والدعم مع برنامج ضمان توفير الحماية الاجتماعية للفقراء والفئات الهشة فضلا عن دعم مناخ الثقة في الاستثمار وزيادة الإيرادات من خلال فرض الضرائب .


وقالت إن البرنامج الإنمائي يعمل علي محورين وهما.. التعاون مع وزارة المالية حول الإصلاح المالي والاقتصاد الكلي بهدف بناء القدرات والتدريب و أفضل الممارسات بالإضافة إلي التعاون مع وزارة التأمينات الاجتماعية لتطوير نموذج للدعم النقدي يهدف الى تحسين واستهداف 13  ألف أسرة في 65  من أفقرالقري في مصر في إطار برامج الحماية الاجتماعية للفقراء.


وذكرت أن الشبكة المصرية للتنمية المتكاملة في محافظة قنا تنفذ برنامجا يهدف الى مساعدة النساء في الريف لتطوير وتسويق منتجاتهن في إطار " منتج واحد لقرية واحدة " فضلا عن تعاون الأمم المتحدة مع الصندوق الاجتماعي لخلق فرص العمل وتوفير الدعم لتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبناء القدرات والتدريب.


كما ان هناك تعاونا مع القطاع الخاص من خلال المسئولية الاجتماعية للشركات في إطار الاتفاق العالمي و أحد أهداف الأمم المتحدة ويتم تنفيذ هذا البرامج في محافظات قنا والفيوم وسوهاج بهدف الترويج لوظائف العمل ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان