رئيس التحرير: عادل صبري 06:12 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فض رابعة يكبد القطاع السياحي 3.3 مليار دولار

فض رابعة يكبد القطاع السياحي 3.3 مليار دولار

اقتصاد

المنتجعات السياحية خالية من السائحين

فض رابعة يكبد القطاع السياحي 3.3 مليار دولار

محمد موافى 13 أغسطس 2014 13:08

مر القطاع السياحي في مصر بالكثير من العقبات التي أدت بشكل ملحوظ إلى تراجع إيرادات القطاع السياحي في مصر خاصة بعد قرار رئيس الوزراء السابق حازم الببلاوي بفض اعتصام رابعة العدوية.


 

وكان في مقدمة الأسباب التى أدت إلى تراجع إيرادات القطاع السياحي اتخاذ حكومة الببلاوي قرارا بفض اعتصام رابعة العدوية بجانب الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي شهدتها مصر على مدار الآونة الأخيرة .


 

وقامت عدد من الدولة الأجنبية أو وكلاء السياحة المصرية بإصدار تحذيرات شديدة اللهجة إلى الكثير من رعاياهم في الأماكن الموجودة في مصر من أجل المغادرة خاصة بعد اشتعال التفجيرات في عدد من المدن السياحية المصرية.


 

وقامت 30 دولة أجنبية وعلى رأسهم ألمانيا والنمسا وفلندا وبريطانيا وفرنسا وأمريكا واليابان وإسبانيا بوضع مصر على قوائم حظر السفر إليها خاصة بعد اشتعال حد الصراع بين قوات الشرطة وإعلان الرئيس السيسي الحرب على الجماعات الإرهابية التي تقوم بعمليات تخريب في البلاد المصرية.


 

تراجعت إيرادات القطاع السياحي بنحو 36% خلال عام 2013 اتصل نسبة التراجع إلى 3.3 مليار دولار لتسجل بنهاية عام 2013 حوالى 5.9 مليار دولار مقابل 9.24 مليار دولار عام 2010 .


 


 

وبحسب وزير السياحة المصري الدكتور هشام زعزوع أكّد أن عائدات مصر من قطاع السياحة تراجعت بنسبة 41% خلال العام الماضي إلى مستوى 5.9 مليار دولار، مقارنة بـ 10 مليارات دولار حققتها خلال عام 2012.


 

وتعتبر إيرادات قطاع السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين المغتربين مصدرًا رئيسيًا للنقد الأجنبي في البلاد.


 

وكانت مصر تستهدف جذب نحو 13.5 مليون سائح في عام 2013، قبل أن تتسبب الاضطرابات وأحداث العنف التي تزامنت مع عزل الرئيس محمد مرسي في توجيه ضربة مؤلمة لهذا القطاع الحيوي.


 


 

وبحسب الإحصائيات فقد سجل عدد السائحين الوافدين الى مصر في العام 2013 الى حوالي 6.5 مليون سائح من المستهدف البالغ 9.5 مليون سائح وقد أظهرت إحصائيات السياحة للعام 2013 تمكن محافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر من جذب حوالي 71% من حجم السياحة الوافدة إلى مصر، مقابل 10 ملايين و566 ألفاً و 77 سائحاً عام 2010 .

وبلغ عدد السائحين الإماراتيين الذين زاروا مصر خلال عام 2013حوالي 21 ألف سائح مقابل حوالي 27ألف سائح في عام 2012. وبلغ عدد السائحين السعوديين الذين زاروا مصر خلال عام 2013 حوالي 208 آلاف سائح مقابل حوالي242 ألف سائح في عام 2012. وبلغ عدد السائحين الكويتيين الذين زاروا مصر خلال عام 2013حوالي 83ألف سائح مقابل حوالي 96 ألف سائح في عام 2012.

وسجلت إيرادات القطاع السياحي في عام 2010 عوائد كثير للدخل القومى ما يقرب من 9.24 مليار دولار.


 

وتشير المؤشرات أن معدل الليالي السياحية خلال عام 2010 في الفترة من يناير إلى سبتمبر تبلغ 15.8% بالمقارنة بنفس الفترة من العام 2009 ، حيث كان عدد الليالي السياحية 93 مليوناً و866 ألفاً و 610 ليال سياحية، و قد بلغ في 2010 ، 108 ملايين و 683 ألفاً و 160 ليلة سياحية، على الرغم من انخفاض متوسط فترة الإقامة والذي تراجع بنسبة 2.1 % حيث كان متوسط الإقامة 10.50 %، في عام 2009 ، و أصبح 10.29% .


 


 

وجاءت روسيا بحسب المؤشرات، في مقدمة الأسواق العشرة الأوائل المصدرة للسياحة إلى مصر، خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2010، حيث بلغ عدد السائحين الروس مليوناً و908 آلاف و832 سائحاً، ثم بريطانيا في المركز الثاني، وبلغ عدد سائحيها مليونًا و81 ألفاً و 657 سائحاً، وألمانيا في المركز الثالث، حيث بلغ عدد السائحين القادمين منها 944 ألفاً و 840 سائحاً، واحتلت إيطاليا المركز الرابع بعدد سائحين بلغ 891 ألفاً و 213 سائح، ثم بولندا في المركز الخامس.

وقال علي غنيم عضو اتحاد المصري للغر ف السياحية: إن الأحداث الأخيرة التي شهدت مصر من جراء العمليات التخريبية التى قام بها عدد من لجماعات الإرهابية أدت بشكل ملحوظ إلى هبوط معدلات الإشغال في المدن والقرى السياحية إلى نسبة منخفضة جدا وفى بعض الأحيان وصل الإشغال في الأقصر وأسوان إلى ما يقرب من 8% مقارنة بالعام 2010 الذي وصل إلى 100% .

وأضاف لمصر العربية أن التفجيرات الأخيرة وأمور عدم الاستقرار جعلت من الشارع المصري والمناخ السياسي في مصر غير آمن، نتيجة بعد الجماعات التخريبية، بالإضافة إلى بعض أعمال الشغب التي قامت بها الجماعات المسلحة عقب فض الاعتصامات. حسب قوله.

وأوضح أن التفجيرات أدّت للقيام الدولة الأوربية والاتحاد الأوروبي بصفة عامة بإطلاق عدة تحذيرات تقضي بعد الذهاب إلى مصر، مؤكدا أنه على الرغم من قيام الدولة برفع الحظر عن مصر إلا أن الأمر مازال في حالة ركود في النشاط السياحي .


 

وأردف أن وكلاء السياحة يقيمون بتقييم الأوضاع الأمنية لمدة 6 أشهر على الأقل حتى يكون هنا اطمئنان للتوريد السياح إلى مصر.


 

وتوقع عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية بانتعاش القطاع السياحة بمجرد استقرار الشارع المصري، خاصة والاتحاد الأوروبي يقوم بتقييم الوضع الأمني بعد رفع الحظر لمدة أشهر، مشيرا إلى أن لو استمر الوضع مستقر خلال الفترة المقبلة فستحدث طفرة في النشاط السياحي.


 

اقرأ أيضا:

رابعة.. عام على الفض

أمن المنيا: ضبط خلية مسلحة بحوزتها ملابس عسكرية

"سلميتنا أقوى من رصاصاتهم".. آخر ما ردده "سراج" في رابعة

كاتبة بريطانية تروي مأساة زوجها المصور المقتول بـ رابعة

مساعدات الخليج تقفز بالاحتياطى النقدي بعد فض رابعة


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان