رئيس التحرير: عادل صبري 05:35 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفقى: مشروعات قناة السويس تزيد النقد الأجنبى 3 أضعاف

الفقى: مشروعات قناة السويس تزيد النقد الأجنبى 3 أضعاف

اقتصاد

د.فخرى الفقى مستشار صندوق النقد الدولى سابقا

الفقى: مشروعات قناة السويس تزيد النقد الأجنبى 3 أضعاف

أمال عبد السلام 12 أغسطس 2014 10:45

مشروعات القناة توفر مليون فرصة عمل بالمناطق الصناعية

طرح أسهم الشركة للاكتتاب سيكون من خلال شركة مساهمة

قفزة فى شراء أسهم الشركة مثلما حدث مع المصرية للاتصالات

أكد د. فخرى الفقى الخبير الاقتصادى ومساعد رئيس صندوق النقد  الدولى أن قناة السويس " target="_blank"> مشروع قناة السويس الجديدة  تتوافر به عناصر الجدوى الاقتصادية ، وقد تم دراسته أكثر من مرة ، مشيرا لأن تنفيذ هذا المشروع من شأنه أن يؤدى لتحفيز النشاط الاقتصادى ، وزيادة موارد النقد الأجنبى ثلاثة أو أربعة أضعاف.

وتوقع أن يساهم المشروع فى توفير نحو مليون فرصة عمل ، وذلك بعد انتهاء تنفيذ المشروعات الصناعية المتوقع إقامتها ، مشيرا لأن المشروع يحتاج لنحو 10 سنوات  حتى يتم الانتهاء من تنفيذ المناطق الصناعية وصناعات البتروكيماويات وتجميع السيارات .

وأوضح الفقى أن المشروع يحتاج لنحو 10 مليارات دولار بما يعادل 70 مليار جنيه ، حتى يتم إنهاء حفر قناة السويس الجديدة ، وإقامة الأنفاق الستة المقرر تنفيذها ، مشيرا لأنه من المتوقع إقامة ثلاثة أنفاق فى الإسماعيلية، وثلاثة أنفاق فى بورسعيد .

وتوقع الفقى أن يضم المشروع إقامة مشروعات الأسمدة والمزارع السمكية وذلك بالإضافة للمشروعات السياحية .

وأكد د. فخرى الفقى أن التكلفة الاستثمارية الإجمالية لمشروعات القناة  تصل إلى 100 مليار دولار ، والمرحلة الأولى تحتاج إلى 70 مليار دولار بما يوازى 10 مليارات دولار ، منها 4 مليار دولار لحفر الفرع الجديد للقناة الجديدة، و4 مليارات دولار لحفر الأنفاق والتفريعات العشرة .

وأشار الفقى لأن تكلفة المرحلة الأولى سيتم الحصول عليها من خلال تأسيس شركة مساهمة مصرية لتنفيذ المشروع وطرح أسهمها فى البورصة للاكتتاب العام  ، ووضع  الإجراءات القانونية اللازمة التى تتيح الأسهم للمصريين فقط مع اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع إعادة بيعها لغير المصريين ، وسيحصل حملة الأسهم على العوائد فى صورة كوبونات دورية.

وتوقع الفقى أن يجد الاكتتاب إقبالا كبيرا من المصريين بما يغطى الطرح ، وضرب مثال لذلك بالطرح الخاص بالشركة المصرية للاتصالات والذى وجد إقبالا كبيرا من المصريين .

وأشار الفقى لأن تنفيذ المشروعات الصناعية المرتقبة والمراحل الأخرى للمشروع سيتم فى المراحل اللاحقة  من خلال ضخ المستثمرين للسيولة اللازمة لتنفيذ هذه المشروعات ، مؤكدا أنه لايوجد أى داع للقلق بشأن طرح هذه المشروعات على المستثمرين الأجانب بنظام حق الانتفاع .

وأكد الخبير الاقتصادى أن مشاركة الجيش فى المشروع  تساهم فى حماية الأمن القومى للمنطقة خاصة أن البوابة الشرقية  تعد مطمعا دائما للغزاة ، وهو ما يوجب وجود الجيش لحماية الأمن القومى للبلاد والحفاظ على الحدود .

وأشار د. فخرى الفقى لأن هناك نحو 30 شركة مقاولات مصرية  تقدمت للعمل فى مشروع حفر قناة السويس الجديدة ، ومن المتوقع أن يتضاعف عدد هذه الشركات خلال الفترة المقبلة ، مؤكدا أن هذه الشركات ستنجح فى مهمتها فى تنفيذ المشروع خلال سنة واحدة  .

وأوضح د. فخرى الفقى أن دور شركة دار الهندسة هو وضع المخطط اللازم للمشروع ، مشيرا لأنه قد تقدم نحو 24 تحالفا وقد تم اختيار هذه الشركة لأنها صاحبة أفضل عرض .

وتوقع الفقى أن تشارك البنوك المصرية فى تمويل مشروعات محور قناة السويس ، وأكد أن المصارف المصرية تمتلك معدلات سيولة مرتفعة تؤهلها لتمويل هذا المشروع .

وأضاف أن البنوك العالمية تقوم بتوظيف السيولة الموجودة لديها بنسبة 80% ، فيما تتراجع نسبة  توظيف السيولة بالبنوك المصرية إلى 46% فقط ، وبالتالى يوجد فرصة جيدة أمام البنوك لتوظيف معدلات السيولة التى تصل إلى 500 مليار جنيه فى مشروعات قناة السويس .


 

اقرأ أيضا:

اقتصاديون : الاكتتاب الشعبي الحل لتمويل مشروع قناة السويس

البنوك تبدي استعدادها لتمويل قناة السويس " target="_blank"> مشروع قناة السويس الجديد

بالصور.. بدء أعمال الحفر بقناة السويس الجديدة

40 شركة تعمل في حفر 35 كيلو متر بقناة السويس الجديدة


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان