رئيس التحرير: عادل صبري 10:12 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

موديز: مخاطر إفلاس مصر في تزايد مستمر

موديز: مخاطر إفلاس مصر في تزايد مستمر

اقتصاد

وكالة موديز للتصنيف الائتماني

خفضت تصنيفها الائتماني إلى Caa1 من B3

موديز: مخاطر إفلاس مصر في تزايد مستمر

محمد البرقوقي 12 أغسطس 2014 10:09

خفضت "موديز إنفيتستروز سيرفيس" Moody’s Investors Service ، وكالة التصنيف الائتماني، التصنيف الائتماني لمصر إلى Caa1 من B3، مبررة قرارها باستمرار حالة عدم الاستقرار السياسي، وفقا لما نشرته صحيفة "عرب تايمز" الكويتية الصادرة باللغة الإنجليزية في تقريرها الصادر اليوم- الثلاثاء.

وقالت "موديز إنفيتستروز سيرفيس" إن مخاطر إفلاس مصر في تزايد مستمر، موضحة أن الجنيه المصري فقد 9% من قيمته مقابل الدولار الأمريكي منذ العام الماضي، ما دفع تكاليف السلع المستوردة إلى الارتفاع.

وذكرت الوكالة أن معدل التضخم في المدن المصرية قد ارتفع إلى ما نسبته 8.2% في العام الممتد إلى شهر فبراير الماضي من 6.3% في يناير، مردفة أن البنك المركزي المصري ألقى باللائمة في هذا التضخم العالي على المشكلات المتعلقة بإمدادات الوقود والزيادة الكبيرة في أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية على السواء وذلاك على خلفية الحراك الأخير في أسعار الصرف.

وأقرت الوكالة أيضا بتأثير الوضع السياسي المضطرب في مصر، موضحة أن "التحول السياسي الراهن ربما تستمر تداعياته على كل من معدلات الاستهلاك والقرارات الخاصة بالاستثمار، ما يؤثر سلبا لا محالة على القطاعات الرئيسية داخل الاقتصاد المحلي”.

ورأت الوكالة أن رفع سعر الصرف مؤخرا  من المرجح أن يضر بالاقتصاد المصري الذي تتوقع الحكومة أن ي سجل نموا بنسبة 3% في العام الممتد إلى يونيو – بأقل من نسبة  الـ 7% التي يقول الخبراء الاقتصاديون إنها لازمة لخلق فرص عمل كافية لمواكبة النمو المضطرد في أعداد السكان.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قال في وقت سابق، إن معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية صعد إلى 10.6 % في يوليو من 8.2 %  في يونيو.

وبلغ التضخم السنوي أعلى مستوياته في نحو أربع سنوات في نوفمبر، لكنه يتراجع منذ ذلك الحين.  ويشار إلى أن التضخم الأساسي لا يشمل السلع المدعمة ومتقلبة الأسعار مثل الفواكه والخضروات.

ورفعت مصر أسعار الوقود بما يصل إلى 78 % في يوليو، في خطوة طال انتظارها لتخفيف عبء دعم الطاقة عن كاهل الميزانية الحكومية.

كما زادت ضريبة المبيعات على السجائر والخمور وفرضت ضريبة على أرباح المعاملات في البورصة.            


 

اضغط هنا متابعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

مصر تتخلف عن الشرق الأوسط في تراجع التضخم

بلومبرج: الثقة في استدامة نمو الاقتصاد المصري مفقودة

الفاينانشيال تايمز: عجز الموازنة يربك حسابات الحكومة المصرية

صن هيرالد: تضحيات السيسي مقدمة لإجراءات تقشفية صارمة


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان