رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

التصديرى للكيماويات: تراجع صادرات الأسمدة لتوقف ضخ الغاز للمصانع

التصديرى للكيماويات: تراجع صادرات الأسمدة لتوقف ضخ الغاز للمصانع

اقتصاد

وليد هلال رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية

15,3 مليار جنيه صادرات القطاع

التصديرى للكيماويات: تراجع صادرات الأسمدة لتوقف ضخ الغاز للمصانع

أعضاء المجلس يحذرون من تجاهل الحكومة للصناعة والصادرات

يوسف ابراهيم 12 أغسطس 2014 09:20

حذر أعضاء المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والأسمدة من التجاهل الواضح من المسئولين فى الدولة لقطاع الصناعة والتصدير وعدم وضعهم على الأجندة الحكومية.

وطالبوا الحكومة خلال لقائهم الذى عقد مساء أمس بأن تكون هناك رؤية واضحة للزيادة القادمة فى أسعار الغاز للسنوات الخمس القادمة حتى يتمكن الصناع من رسم خططهم المستقبلية للتوسع فى الإنتاج والتصدير.

وكشف أحمد هندى المدير التنفيذى للمجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والأسمدة عن تحقيق صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة لمعدل نمو نسبته 7% خلال الستة أشهر الأولى من العام الحالى مقارنة بالفترة نفسها من 2013 حيث بلغت حوالى 15,266 مليار جنيه.

قال هندى إن صادرات القطاع شهدت تراجعا خلال شهر يونيه 2014 مقارنة بالشهر ذاته خلال 2013 بلغت نسبته 16% وهو ما برره بالتراجع في صادرات كل من الورق والأسمدة.

ولفت أحمد هجرس عضو المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية إلى أن سببا من أسباب التراجع في صادرات الأسمدة توقف الإنتاج فى مصانع الأسمدة لمدة تزيد عن الشهر والنصف بسبب عدم ضخ الغاز للمصانع طوال 45 يوما ما أدى إلى تراجع كميات الإنتاج وعجزها عن تلبية الطلب المحلى.

وأضاف: الكميات التى كانت تتاح سنويا للتصدير كانت تصل إلى نحو 300 الف طن إلا أنه بسبب عدم ضخ الغاز للمصانع تراجع الانتاج المتاح للتصدير إلى نحو 120 ألف طن وفى المقابل هناك إلزام من الدولة بتوريد الكميات المتفق عليها مع كل من بنك التنمية ووزارة الزراعة بحيث يتم تصدير الفائض.

وانتقد أعضاء المجلس ما وصفوه بغياب الرؤية الصناعية وتجاهل مطالب قطاع الصناعة مشددين على خطورة الوضع الحالى الذى تعايشه الصناعة فلا يوجد أراض صناعية مرفقة لإقامة مشروعات جديدة أو التوسع فى المشروعات القائمة، ولا توجد طاقة لتشغيل المصانع بكامل طاقاتها الإنتاجية٫

وقال د. وليد هلال رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والاسمدة إن الصناعة هى قاطرة التنمية فى مصر مشيرا إليها بأنها مصدر رئيسى للعملة الصعبة حيث بلغ حجم صادرات مصر غير البترولية خلال العام الماضى نحو 24 مليار دولار.

وأبدى تخوفه من التجاهل الذى تعانيه الصناعة حاليا وعدم وجود من يدافع عنها من قبل المسئولين فى الحكومة منتقدا غياب رؤية تنموية واضحة من قبل الدولة  للصناعة.


 

الصناعة تخصص 500 مليون جنيه لمساندة المشروعات الصغيرة

الصناعة تدرس تطوير ميناء سفاجا لتعزيز التجارة

تصديري الكيماويات : خطة لزيادة الصادرات وفتح أسواق جديدة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان