رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تجار: رسوم الإغراق محاولة لاحتكار سوق الحديد

تجار: رسوم الإغراق محاولة لاحتكار سوق الحديد

اقتصاد

الحديد

تجار: رسوم الإغراق محاولة لاحتكار سوق الحديد

محمد موافى 03 أغسطس 2014 11:30

قال متعاملون في سوق تجارة الحديد المصري: إن مطالبات رجال الأعمال المصريين بفرض رسوم إغراق على واردات مصر من الحديد التركي والصيني يعد قرارا انتهازيا الغرض منه فى الأساس احتكار سوق تجارة الحديد فى مصر.

وأضافوا أن القرار سيؤدي بشكل سريع إلى ارتفاع أسعار الحديد على المواطنين البسطاء، مؤكدين أن الحديد التركى بمثابة ملاذ للمواطن من عمليات الجشع التى يقوم بها المصنعون المصريون من رفع الأسعار على المواطنين.

قال أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية إن مطالبات رجال الأعمال بفرض رسوم جديدة على واردات الحديد يعد عمل انتهازيا الهدف منه السيطرة على سوق تجارة الحديدة فى مصر، حيث إنه خلال العام الماضى قد قامت وزارة الصناعة بفرض رسوم الإغراق وأدت إلى ارتفاع أسعار الحديد لصالح شركات بعينها..

وأضاف لـ مصر العربية أن المصنعين المصريين يحاولون بكل السبل السيطرة على سوق تجارة الحديد عن طريق المطالبة بفرض رسوم إغراق على واردات مصر من الحديد التركي والصيني وغيره، مؤكدا أن الكميات التي تدخل السوق المحلى من الخارج لم تصل إلى الدرجة التى تدفع المصنعين المصريين للمطالبة بفرض الرسوم .

وكان رجل الأعمال المصرى أحمد أبو هشيمة -صاحب مصانع حديد- قد طالب خلال اليومين الماضيين الحكومة المصرية بضرورة فرض رسوم إغراق على واردات مصر من الحديد التركي والصيني خاصة بعد تحريك أسعار الوقود.

وتابع: ”الحديد التركي ملاذ المواطن المصري من جشع المصنعين المصريين، وخاصة أن التجار ينتهزون أي فرصة للقيام برفع الأسعار بصفة أساسية، مؤكدًا أن أسعار الحديد شهدت ارتفاعًا فى بيعها للتجار بواقع 50 جنيهًا للطن خلال أغسطس الجاري.

وسجلت أسعار الحديد اليوم فى السوق المصرى نحو 5000 جنيه مقابل 4850 جنيه الشهر الماضي.

وأكد أن ارتفاع الأسعار الحديد خلال الشهر الجارى فى السوق المحلى بغير مبرر حيث إن الحكومة قامت بتقليص نسبة من الدعم المقدم إليهم خاصة فى دعم البترول المقدم للمصانع ليتم الحصول عليه بالسعر الرسمي .

من جهته أكد محمد حنفي رئيس غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات أن ارتفاع أسعار الحديد خلال الشهر الجاري يرجع إلى ارتفاع أسعار الطاقة خلال الشهر الماضي، وبالتالي كان من الطبيعي ارتفاع أسعار الحديد.

وأوضح أن ارتفاع أسعار الطاقة تسبب في زيادة تكلفة الإنتاج مما جعل مصانع الحديد لا يوجد خيار أمامها سوى رفع الأسعار، بالإضافة إلى تلقيها إخطارات من الشركة القابضة للغازات بتقليل توريد الغاز بدءًا من الشهر المقبل.

وفي السياق نفسه قال عبد العزيز قاسم سكرتير شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية: إن قيام بعض رجال الأعمل بمطالبة رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بفرض رسوم إغراق جديدة على واردات السوق المحلى من الحديد التركى، سيصب فى صالح الصناعة الوطنية .

وأضاف لـ مصر العربية أن قرار فرض الرسوم غالبا ما يكون لفترة زمنية معينة لا تتجاوز 200 يوم وتتمثل فى فرض نحو 250 دولارا على وارادات الطن الواحد من الحديد ، مؤكدا أن هناك انخفاضا واضحا فى الطلب على الحديد فى السوق المصرى خلال الوقت الراهن بسبب توقف عدد من المشاريع الاستثمارية الناتجة عن ضعف الاستثمارات العربية والأجنبية والمصرية خلال الفترة الحالية.

وأوضح أن السوق المصرى لا بد أن يهتم بالصناعة الوطنية مثل دولة تركيا، لافتا إلى أن الاهتمام بالصناعات الوطنية جعلها من أكثر الدول إنتاجا وتصنيعا للحديد الأمر الذى أدى للقيام بعمليات تصديره للعديد من الأسواق المصرية والإفريقية خلال تلك الفترة الماضية.

وأردف السوق المحلى يعاني من حركة ركود في البيع والشراء منذ عدة أشهر ماضية، حيث إن ضعف الطلب من جانب المواطنين وانخفاض مستوى الدخل وتوقف المشاريع العقارية جعلت الأمر أكثر صعوبة لدى التجار من أجل الخروج من حالة الكساد.

وطالب سكرتير الشعبة الدولة بضرورة التوسع فى إنشاء المشاريع الاستثمارية حتى نستطيع إخراج السوق المصري من حالة الركود الموجودة به منذ 3 أشهر ماضية.


 

اقرأ أيضا:

150 جنيها ارتفاعًا بأسعار الحديد الشهر الجارى

تحذيرات من قفزات في أسعار الحديد

ارتفاع أسعار الأسمنت.. واستقرار الحديد اليوم

بالصور.. حضرت ملابس العيد.. وغاب الزبائن بالوادي الجديد


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان