رئيس التحرير: عادل صبري 04:42 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

القاهرة تستضيف أعمال القمة الثالثة لمباحثات إقامة منطقة تجارة حرة

القاهرة تستضيف أعمال القمة الثالثة لمباحثات إقامة منطقة تجارة حرة

اقتصاد

الكوميسا

بين 3 تجمعات اقتصادية أفريقية

القاهرة تستضيف أعمال القمة الثالثة لمباحثات إقامة منطقة تجارة حرة

الاناضول 31 يوليو 2014 09:01

تستضيف القاهرة أعمال القمة الثالثة لمباحثات إقامة منطقة تجارة حرة بين التجمعات الاقتصادية الثلاث "الكوميسا" و"السادك" و جماعة "شرق أفريقيا"، نهاية العام الجاري تمهيدا لإنشاء الجماعة الاقتصادية الأفريقية.

وقال منير فخري عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة المصري، إن مصر ستستضيف نهاية العام الجارى أعمال القمة الثالثة لمباحثات إقامة منظقة تجارة حرة ثلاثية تجمع  بين كلا من تجمع "الكوميسا" و"السادك" وجماعة "شرق أفريقيا".

 

وأضاف عبد النور، في بيان له اليوم الخميس، أنه تم عقد القمة الأولى فى أكتوبر 2008 بأوغندا، والثانية فى يونيو 2011 بجنوب أفريقيا، حيث تم إعتماد خارطة الطريق والإطار المؤسسى ومبادىء ومراحل التفاوض وذلك تنفيذاً لإتفاقية أبوجا فى عام 1991 والتى قررت دمج التكتلات الأفريقية الثلاث وإنشاء الجماعة الاقتصادية الأفريقية.

 

وتضم "الكوميسا" في عضويتها تسعة عشر دولة هي مصر، بوروندى، جزر القمر، الكونغو الديمقراطية، جيبوتى، إريتريا، إثيوبيا، كينيا، ليبيا، مدغشقر، مالاوى، موريشيوس، رواندا، سيشل، السودان، سوازيلاند، أوغندا، زامبيا، وزيمبابوى.

 

 وتضم مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية"السادك" 15 دولة منها جنوب أفريقيا، و أنغولا، و بوتسوانا، وتنزانيا، وزامبيا، وزيمبابوي، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، بهدف تعزيز التنمية الاقتصادية في أفريقيا الجنوبية.

 

وتضم جماعة "شرق أفريقيا" ثلاث دول وهم تنزانيا وكينيا واوغندا ومقرها الرئيسى فى "اروشا" بتنزانيا.

 

وقال سعيد عبد الله رئيس قطاع الاتفاقيات التجارية والتجارة الخارجية بمصر، وفقا للبيان، إن قرار دمج التكتلات الثلاث بمثابة توسع لتصدير المنتجات المصرية في الأسواق الأفريقية حيث ستشمل بعض الدول الغير أعضاء بالكوميسا بالإضافة إلى الحفاظ على المزايا الاقتصادية والتجارية القائمة حاليا.

 

وأضاف عبد الله، إن أسواق الدول الأعضاء بالتجمعات الثلاث، تعد أسواق استهلاكية من الدرجة الأولى بالإضافة إلى توفير مصادر بديلة أمام الصناعة المصرية لاستيراد المواد الخام اللازمة معفاة من الجمارك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان