رئيس التحرير: عادل صبري 01:43 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

موقع بريطاني: لا استثمارات نفطية بمصر دون استقرار سياسي

موقع بريطاني: لا استثمارات نفطية بمصر دون استقرار سياسي

محمد البرقوقي 29 يوليو 2014 12:14

ذكر موقع " زيس إز ماني" البريطاني المتخصص في الشأن المالي أن عودة مناخ الاستقرار السياسي في مصر من المتوقع أن يصاحبه انتعاشة في الاستثمارات الأجنبية.

وقال الموقع إن الصعود الذي سجلته أسهم شركة "سيركل أويل" النفطية الأيرلندية مؤخرًا على خلفية تقارير صدرت الأسبوع الماضي مفادها أن الحكومة المصرية ستسرع من عملية دفع المتأخرات المالية المستحقة عليها لشركات النفط الأجنبية، يسلط الضوء على نية الأولى في تحسين أجواء العمل بها لهذه الشركات.

وأضاف الموقع أنه بالنسبة للشركات العاملة في مصر، مثل " سيركل أويل"، في فترة الأزمة السياسية، نادرًا ما تمثل ممارسة نشاطها هناك، على نحو يثير الدهشة، أية مشكلات.

ونسب الموقع لـ كريس جرين، الرئيس التنفيذي لـ "سيركل أويل" قوله: إن هذا يعزى بصورة كبيرة إلى الكفاءة المهنية البارعة للهيئة العامة المصرية للبترول.

وأردف جرين: "من الناحية التشغيلية، لم نتوقف أبدًا، والهيئة العامة المصرية للبترول من المؤسسات التي تعمل بكفاءة في مصر."

وتابع: "بالنظر إلى أن ثمة تغيرات في الوضع السياسي، لم تقدم هذه المؤسسة ما هو مطلوب منها على النحو الأمثل."

على صعيد متصل، قالت "سيركل أويل": إن مصر أسهمت على نحو إيجابي في الأرباح التي حققتها الشركة العام الماضي والبالغ قيمتها 53 مليون دولار، مردفة أن مصر ستستمر في أن تكون جزءا لا يتجزأ من عملياتها.

وتتوقع المجموعة النفطية الأيرلندية المدرجة في بورصة لندن للاستثمارات البديلة AIM المشاركة في الجولة المقبلة من منح تراخيص العمل في مصر، حيث أكد جرين: "حريصون بالتأكيد على ممارسة مزيد من الأعمال في مصر."

وتسعى الحكومة المصرية لإعادة تأهيل قطاعها النفطي وذلك بعد إعلانها مؤخرًا التوصل إلى اتفاقية مع شركات النفط الأجنبية لدفع قيمة المتأخرات المالية المستحقة عليها كاملة بحلول العام 2017، وفقا لتقارير صحفية مصرية.

 

ووافقت وزارة البترول المصرية على سداد ما إجمالي قيمته 1.5 مليار دولار إلى الشركات الأجنبية، ومن بينها مجموعتي " بي جي" BG و  " بي بي" BP البريطانيتين للنفط.

 

يشار إلى أن عددا من شركات النفط و الغاز الأجنبية قد اتخذت قرارا بتعليق عملياتها في مصر بسبب الاضطرابات السياسية والاجتماعية التي تشهدها مصر في الثلاث سنوات ونصف العام الماضية وتحديدًا في أعقاب ثورة الـ 25 من يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك من السلطة.

 

الرابط/

http://www.thisismoney.co.uk/money/investing/article-2708502/SMALL-CAP-SHARE-IDEAS-Circle-Oil-set-expansion.html?ito=feeds-newsxml

 اقرأ أيضا:

فاينانشيال أدفايزر: مستثمرو الشرق الأوسط يفرون من قطاع النفط

بلومبيرج: خفض الدعم ينعش استثمارات مصر النفطية

شركة غاز أمريكية: مصر مهيأة للاستثمارات الأجنبية

وول ستريت جورنال: مصر تسعى لاستعادة الثقة في قطاعها النفطي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان