رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

" إيبوتش تايمز": حرب غزة تهدد صفقة الغاز المصرية الإسرائيلية

مع تنامي العداء للكيان الصهيوني

" إيبوتش تايمز": حرب غزة تهدد صفقة الغاز المصرية الإسرائيلية

محمد البرقوقي 27 يوليو 2014 09:55

قالت صحيفة " إيبوتش تايمز" الأمريكية إنه على الرغم من أن الصفقة المقترحة لتصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلي تواجه تحديات عديدة قد تحُول دون إنجازها على أرض الواقع، على الرغم من أنها ستساعد تل أبيب في دخول أكبر أسواق الصادرات الخاصة بها، وتمكن مصر من التغلب على أزمة الطاقة المستعصية.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها نشرته اليوم- الأحد- وأعده مايكل هوتشبرج من معهد الشرق الأوسط، أن الواقع السياسي والتاريخ العدائي الطويل بين البلدين على المستوى الشعبي والذي فاقمته مؤخرًا الحرب التي يشنها حاليا جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، كلها عوامل تساهم في تعقيد صفقة استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل.

وأضافت الصحيفة أنه في الخامس من شهر مايو الماضي، أعلنت " نوبل إينرجي"، الشركة الأمريكية التي تتخذ من ولاية تكساس مقرا لها والتي تستحوذ على 10% من حقل تمار الإسرائيلي للغاز، عن خطاب نوايا غير ملزم بين الشركاء في تمار وشركة " يونيون فينوزا جاز" الأسبانية الإيطالية للطاقة.

وأوضحت الصحيفة أن خطاب النوايا ينص على أن تقوم تل أبيب بتوريد 2.5 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي خلال فترة قوامها 15 عاما إلى مصنع للغاز الطبيعي المسال في مدينة دمياط شمالي مصر، مردفة أن الصفقة قد تصل كلفتها 20 مليار دولار.

وأشارت " إيبوتش تايمز" إلى أن مصنع دمياط المملوك لشركة الغاز الإسبانية المصرية التي تمتلك بها  " يونيون فينوزا جاز" حصة من الأسهم تبلغ نسبتها 80%، بينما تستحوذ شركات طاقة مصرية أخرى على نسبة الـ 20% المتبقية من الأسهم، يقوم بتصدير الغاز إلى الأسواق في أوروبا وآسيا.

وقالت الصحيفة إن الشركات المعنية تهدف إلى إتمام الصفقة في غضون ستة أشهر من الإعلان عنها، علما بأن الاتفاقية ستخضع لموافقة السلطات التنظيمية في كل من مصر وإسرائيل.

ولفتت الصحيفة إلى أن وزارة البترول المصرية لا تزال تصر على أنها لن توافق على الصفقة ريثما يتم التوصل إلى " حل لكافة القضايا العالقة الخاصة بالتحكيم التجاري،" في إشارة إلى الشكوى التي تقدمت بها كل من  " يونيون فينوزا جاز" و" غاز شرق المتوسط" EMG ضد الحكومة المصرية في المحكمة الجنائية الدولية.

يشار إلى أن " غاز شرق المتوسط" تسعى للحصول على تعويضات بقيمة 8 مليارات دولار بسبب إقدام مصر على الفسخ المفاجئ للعقد الذي تعهدت فيه مصر بتزويد إسرائيل بـ 40% من احتياجاتها من الغاز الطبيعي.

وأوردت " إيبوتش تايمز" عددا آخر من العقبات التي قد تعرقل تنفيذ صفقة توريد الغاز الطبيعي إلى مصر، من بينها الخطط المؤقتة لنقل الغاز من حقل تمار الإسرائيلي إلى مصنع دمياط في مصر، ولاسيما في ظل الهجمات المتكررة التي تتعرض لها خطوط أنابيب الغاز في مصر في الوقت الراهن.

واختتمت الصحيفة الأمريكية تقريرها بقولها إنه في ظل تنامي الغضب الشعبي في مصر تجاه إسرائيل جنبا إلى جنب مع التوترات السياسية، ربما يكون من الصعب الحصول على دعم شعبوي لإتمام الصفقة.

ومع ذلك، لا تزال فرص التعاون والمصالح المشتركة بين البلدين قائمة وقوية، بحسب الصحيفة.

لمتابعة النص الأصلي اضغط هنا

 اقرأ أيضا:

وورلد تربيون: مصر وإسرائيل تدرسان شراكة في مجال الطاقة

فوربس: هل توافق مصر على استيراد الغاز الإسرائيلي؟

وول ستريت جورنال: مصر لا تمانع استيراد الغاز الإسرائيلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان