رئيس التحرير: عادل صبري 11:04 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

العمال يطالبون بصرف علاوة القطاع الخاص قبل العيد

العمال يطالبون بصرف علاوة القطاع الخاص قبل العيد

اقتصاد

صورة أرشيفية لإحدى وقفات العمال

العمال يطالبون بصرف علاوة القطاع الخاص قبل العيد

يوسف ابراهيم 21 يوليو 2014 15:28

دعا العمال فى عدد من شركات القطاع الخاص إلى ضرورة تدخل الحكومة واتحاد العمال لمطالبة رجال الأعمال بصرف المستحقات المتأخرة لهم قبل عيد الفطر وخاصة علاوة القطاع الخاص التى تصرف سنويا.

وحذر العمال من تصاعد الغضب فى التجمعات والمناطق العمالية خلال الأيام القليلة القادمة فى حالة عدم التدخل السريع من قبل الحكومة لصرف العلاوة المستحقة لهم والتى تصل إلى 10% فى معظم السنوات، مؤكدين أن عددا من المستثمرين يتهرب من صرف هذه العلاوة للعمال بحجة تعرض شركاته لخسائر، وذلك رغم الأرباح التى يحققها ولكن يتم اللجوء لاستخدام وسائل عديدة للهروب من صرف العلاوة.
 
وقال شعبان خليفة رئيس النقابة العامة لعمال القطاع الخاص: إن عمال الشركات والمصانع التابعة للقطاع الخاص يعانون من أوضاع سيئة خاصة أن معظمهم لا يحصل على حقوقه فى التأمينات والتأمين الصحى بجانب أن العديد منهم يحصل على مرتبات ضعيفة لا تناسب الارتفاعات الكبيرة التى حدثت فى أسعار معظم أسعار معظم السلع والخدمات.
 
وشدد خليفة على ضرورة أن تتدخل الدكتورة ناهد العشرى وزيرة القوى العاملة والهجرة فى أسرع وقت لعقد اجتماعات للتفاوض مع رجال الأعمال وتوقيع اتفاق مع رجال الأعمال بنسبة العلاوة التى ستصرف للعمال فى العام الحالى، مطالبا بأن تكون العلاوة بما لا يقل عن 10% لمواجهة الزيادات فى أسعار السلع وخاصة بعد اتخاذ الحكومة قرارا مؤخرا برفع أسعار الوقود.
 
وأضاف: القطاع الخاص يضم ما يقرب من 20 ألف عامل يمثلون جزءا كبيرا من قوة العمل وإذا لم يتم اتخاذ قرارات سريعة لتوفير مرتبات عادلة لهم فسوف يمثل ذلك خطورة على العملية الإنتاجية خاصة أن هناك جهات لا تزال تعمل على تحريض العمال على الإضراب والاعتصام من أجل إحراج الحكومة أمام الرأى العام، مؤكدا أنه يجب على المجلس القومى للأجور وضع حد أدنى للأجر لعمال شركات القطاع الخاص أسوة بما حدث فى الحكومة من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية.
 
وقالت مصادر فى اتحاد العمال إن العديد من عمال شركات القطاع الخاص طلبوا من الاتحاد والنقابات التابعين لها التنسيق مع وزارة القوى العاملة والهجرة من أجل دعوة رجال الأعمال لصرف علاوة القطاع الخاص، خاصة أن الزيادة فى أسعار السلع والخدمات يؤثر بشكل كبير على الأوضاع المعيشية للعمال خاصة بعد الارتفاعات الكبيرة التى حدثت فى الأسعار.
 
أوضحت المصادر أن هناك اتصالات مستمرة مع وزيرة القوى العاملة لحل كافة المشاكل المتعلقة بالعمال فى كافة القطاعات مع التركيز على عمال شركات القطاع الخاص باعتبارهم الطرف الأضعف فى العملية الإنتاجية.
 
وتابعت المصادر: هناك تقدير للظروف الاقتصادية التى تمر بها مصر وتأثيرها على الشركات خاصة بعد تعرض معظم الشركات إلى خسائر خلال السنوات الثلاثة الماضية ولكن لن يتم أمام ذلك التفريط فى حقوق العمال، وعليهم فى نفس الوقت زيادة الإنتاج .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان