رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مصر تتخلف عن الشرق الأوسط في تراجع التضخم

"سي بي أي فاينانشيال":

مصر تتخلف عن الشرق الأوسط في تراجع التضخم

محمد البرقوقي 16 يوليو 2014 08:36

ذكرت مؤسسة "سي بي أي فاينانشيال" أن الضغوط التضخمية في البلدان المستوردة للنفط بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد تراجعت في النصف الأول من  العام 2014، مع تراجع مؤشر أسعار المستهلك CPI إلى ما دون مستوياته التي سجلها في النصف الأول من العام الماضي، وفقًا لدراسة بحثية أجراها بنك الإمارات دبي الوطني.

وقالت المؤسسة التي تتخذ من دبي مقرًا لها في تقرير نشرته اليوم الأربعاء على موقعها الإلكتروني: إن الأردن وتونس قد نشرتا متوسط معدلات التضخم في كل منهما بنسبة 3.2% و 5.4% على أساس سنوي على الترتيب في النصف الأول من 2014، قياسًا بـ 6.5% و 6.2% في النصف الأول من 2013، في حين سجلت المغرب انكماشا بنسبة -0.2% على أساس سنوي في شهر مايو الماضي.

وأوضحت الدراسة أن الاستثناء الوحيد كان مصر التي ارتفع بها مؤشر أسعار المستهلك إلى ما نسبته 9.3% من 8.0%.

وأفادت الدراسة : "مع بقاء النمو الاقتصادي حول المنطقة فاترا نسبيا، فإن الضغوط الأساسية المتعلقة بالطلب ليس من المرجح أن تكون مصدرًا للتضخم في المستقبل القريب. ويعني هذا- في العديد من الاقتصاديات- ولاسيما في كل من مصر وتونس- أن ثمة مجموعة  من العوامل مثل تراجع قيمة العملة وإصلاحات الدعم التي من الممكن أن تسهم في ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك في الشهور المقبلة."

وأوضحت " سي بي أي فاينانشيال" أنه بالنسبة لمصر، فإن أسعار الطاقة قفزت بنسبة قاربت 75% في بداية يوليو الجاري، ما انعكس بالطبع على تكاليف النقل في ربوع البلاد، بل ومن المرجح أن تقود هذه المسألة إلى عودة مستويات التضخم لتسجل أرقامًا زوجية قبل نهاية العام الحالي.

وتابعت المؤسسة: "على الرغم من أن البنوك المركزية في منطقتي شمال إفريقيا والشام تسعى لتحقيق أهداف خارج نطاق التضخم (وأقصد بذلك استقرار سعر الصرف)، ينبغي أن تحول الزيادة  المتوقعة في مؤشر أسعار المستهلك في كل من مصر وتونس دون تخفيف في السياسة  النقدية في النصف الثاني من 2014."

واختتمت المؤسسة تقريرها بقولها إن البنك المركزي التونسي قد أقدم بالفعل على رفع سعر الفائدة بمعدل 25 نقطة مئوية في يونيو الفائت (إلى 4.75%)، في حين قد يُمنع البنك المركزي في مصر من خفض سعر الفائدة في  المستقبل القريب."

 وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر قد صرَّح مؤخرًا أن معدل التضخم السنوي في أسعار المستهلكين في المدن استقر عند 8.2 % في يونيو دون تغيير عن مايو.

وبلغ التضخم السنوي في  مصر أعلى مستوياته في أربع سنوات تقريبًا في نوفمبر الماضي لكنه يتراجع منذ ذلك الحين.

 

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

 

نار الأسعار تغتال فرحة أطفال الفقراء بلعب العيد

رفع أسعار الخبز في سوريا بنسبة 66 %

مواطنون بالوادي الجديد: مش ناقص إلا أننا نشحت

نار الوقود تشعل مواد البناء بقنا

نار أسعار اللحوم تحرق جيوب فقراء مصر

فيديو.. السيسي: قرار رفع الأسعار ليس له بديل

سائق ميكروباص.. ارتفاع الأسعار ذنب اللي احنا افترينا عليه

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان