رئيس التحرير: عادل صبري 08:14 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مذكرة لوزير الصناعة لمناقشة مشاكل القطاع الطبي وتسعير الدواء

مذكرة لوزير الصناعة لمناقشة مشاكل القطاع الطبي وتسعير الدواء

اقتصاد

منير فخري عبدالنور وزير الصناعة

218 مليون دولار صادرات القطاع الطبي

مذكرة لوزير الصناعة لمناقشة مشاكل القطاع الطبي وتسعير الدواء

يوسف ابراهيم 12 يوليو 2014 09:45

أعلن الدكتور أحمد كيلاني رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية عن بدء تنفيذ صندوق تنمية الصادرات لقرار رئيس الوزراء بتحمل 50% من قيمة تسجيل الدواء المصري بالأسواق الخارجية ولجميع الدول بدلا من دول محددة.

وقال إن المجلس التصديري يرتب لعقد اجتماع مشترك مع غرفة صناعات الدواء باتحاد الصناعات لمناقشة المشكلات التي يعاني منها القطاع والآليات المطلوبة لمواجهتها خاصة تسعير الدواء حيث ندرس إعداد مذكرة لوزيري الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والصحة لعرض تلك المشكلات والآليات المقترحة لمواجهتها، بجانب المطالبة بضم صادرات الدواء لبرامج صندوق تنمية الصادرات أسوة بالقطاعات الأخرى بما يزيد من تنافسية الدواء المصري في الأسواق الخارجية .


 

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التصديري لمناقشة معوقات التصدير والإجراءات المطلوبة للتغلب عليها.


 

وكشف د.كيلاني عن التقدم بمذكرة لمدير الصندوق أماني الوصال للمطالبة بدعم جهود إنشاء أول مركز مصري معتمد دوليًا للدراسات الحيوية بحيث يتحمل الصندوق نصف تكلفة اعتماد المركز دوليًا حيث تصل تكلفة الحصول علي شهادة الأثر الحيوي للمستحضر الدوائي لنحو 50 إلى 60 ألف دولار وهو ما يمثل عائق كبير أمام شركات الدواء التي تضطر لاعتماد منتجاتها بالخارج.


 

وأشار كيلاني إلى أن المجلس سيعد دراسة تحليلية حول أداء صادرات الصناعات الطبية خلال السنوات الثلاث الماضية للوقوف على نقاط القوة، والضعف للاستفادة منها خلال إعداد استراتيجية جديدة لنمو صادرات الصناعات الطبية خلال الثلاث سنوات المقبلة، والتي تركز على زيادة تعاملاتنا مع الأسواق الأفريقية، لافتا إلى أن الاستراتيجية المقترحة ستعتمد علي البعثات التجارية والمعارض الدولية المتخصصة لزيادة صادراتنا حيث نخطط لتنظيم بعثة ترويجية لرومانيا تضم عددًاكبيرًامن شركات القطاع.


 

وقال إن خطة المجلس تتضمن أيضا تنظيم دورات تدريبية لمديري التصدير بالشركات الأعضاء تتناول آليات فتح الأسواق الخارجية وسبل التعرف على الفرص التجارية المتاحة والاشتراطات التي تضعها الدول المختلفة لتداول المنتجات الطبية بأسواقها.


 

وأوضح أن المجلس يعد أيضا مذكرة لوزير التجارة، والصناعة حول مشكلة التصديق على عقود الصادرات حيث ترفض وزارة الخارجية التصديق على العقود ما لم تكن مسجلة أولا بالشهر العقاري رغم إصدار قسمي الفتوي والتشريع بمجلس الدولة لرأي قانوني يعفي عقود الصادرات من التسجيل في الشهر العقاري ويشترك فقط اعتمادها من وزارة التجارة والصناعة والمجلس التصديري المختص ثم التصديق بالخارجية، خاصة إن التسجيل في الشهر العقاري يتطلب ساد رسوم بنسبة مئوية من قيمة العقود وهو ما يزيد من أعباء المصدرين خاصة أن هناك عقودًالا يتم تنفيذها.


 

وحول المشكلات الأخرى التي يعاني منها القطاع أكد أعضاء المجلس أنها تتمثل في بعض الإجراءات الإدارية مثل تعقيدات إصدار شهادات التصدير فرغم أن المنتج مسجل بالفعل بوزارة الصحة إلا أنها تشترط الحصول على شهادة بموافقتها على التصدير لكل شحنة وهو ما يستغرق كثير من الوقت والإجراءات، وهو أمر يمثل قيدا يمنعنا من قبول أوامر التوريد السريعة للأسواق الخارجية التي أحيانا تواجه نقص فجائي في بعض الأدوية وتطلب تغطيتها من مصر.

وأضافوا أن من المشكلات أيضا تعقد عمليات تسجيل المنتجات الجديدة مثل المنتجات المطورة سواء في سرعة بداية مفعولها أو امتداد المفعول لفترات أطول حيث تستغرق عملية التسجيل فترات طويلة قد تصل لسنوات بجانب اشتراط وزارة الصحة تسجيلها أولا في بلد مرجعي وبالتالي مزيد من النفقات.


 

من ناحية أخرى كشف بيانات وزارة التجارة والصناعة عن ارتفاع صادرات القطاع خلال الأشهر الخمسة الاولي من العام الحالي بنسبة 5% لتسجل 218 مليون دولار تعادل مليار و527 مليون جنيه تشمل 800 مليون جنيه صادرات الادوية و552 مليونا لمستحضرات التجميل و183 مليونا للمستلزمات الطبية ، وأرجع هذه الزيادة لنمو صادراتنا لأسواق الدول العربية التي سجلت 951 مليون جنيه بنهاية مايو الماضي وجاءت العراق على رأس أسواق العالم الأكثر استقبالا لمنتجات قطاع الصناعات الطبية المصرية بقيمة 175 مليون جنيه يليها اليمن واستقبلت منتجات طبية مصرية بقيمة 171 مليونا ثم السعودية بقيمة 139 مليونا، بجانب ارتفاع قيمة صادراتنا لعدد من الدول الأوروبية التي استقبلت منتجات من القطاع بقيمة 182 مليون جنيه تعادل 53% من أجمالي صادرات العام الماضي بأكمله.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان