رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بلومبيرج: هيرمس يخفض توقعاته للنمو بمصر هذا العام

بلومبيرج: هيرمس يخفض توقعاته للنمو بمصر هذا العام

اقتصاد

مجموهو هيرمس المالية

متأثرًا بتقليص الدعم..

بلومبيرج: هيرمس يخفض توقعاته للنمو بمصر هذا العام

محمد البرقوقي 11 يوليو 2014 10:11

خفض “ إي إف جي- هيرمس هولدينج إس إيه إي"، أكبر بنك استثماري في مصر من توقعاته للنمو الاقتصادي في البلاد في الوقت الذي يتوقع فيه تباطؤ معدلات الاستهلاك الخاص في أعقاب الزيادات في أسعار الوقود والإجراءات الأخرى الرامية إلى خفض عجز الموازنة.

وقالت شبكة " بلومبيرج" الاخبارية الأمريكية المعنية بالشأن الاقتصادي أن " إي إف جي هيرمس" تتوقع أيضا أن يتسارع متوسط التضخم إلى ما نسبته 10% في العام 2014، و 14% في العام 2015، ما يترك مساحة للبنك المركزي أن يخفض أسعار الفائدة على نحو إضافي، وفقا لما قاله محمد أبو باشا الخبير الاقتصادي.

وأضاف أبو باشا أن البنك يري نموا اقتصاديا معدلا بالنسبة للتضخم عند 2.9% في العام المالي 2014- 2015، مسجلا إرتفاعا بذلك إلى 3.4% في الاثنى عشر شهر المقبلة، قياسا ببتوقعات سابقة للنمو بنسبة 4.3%.

وأوضح أبو باشا أنه مع وتيرة الدمج المالي الحالي، تزداد الضغوط " لتلقي بظلالها على النمو الاقتصادي،" مشيرا في الوقت ذاته إلى أن " النظام في مصر يتعين عليه إحداث التوازن الصعب بين القوتين المعارضتين: الاصلاحات الهيكلية وتحفيز نمو الناتج المحلي الإجمالي.”

ولفت الخبير الاقتصادي إلى أن الاجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة المصرية مؤخرا بخفض دعم الطاقة وما تلاها من زيادة أسعار الوقود، جنبا إلى جنب مع زيادة الضرائب المفروضة على السجائر والكحوليات، من شأنها أن ترفع ممن مستويات التضخم إلى أرقام مزدوجة، موضحا أن معدل التضخم السنوي سجل 8.2% في شهري مايو ويونيو، وفقا للارقام الرسمية.

ولفت الخبير الاقتصادي إلى أن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة المصرية مؤخرا بخفض دعم الطاقة وما تلاها من زيادة أسعار الوقود، جنبا إلى جنب مع زيادة الضرائب المفروضة على السجائر والكحوليات، من شأنها أن ترفع ممن مستويات التضخم إلى أرقام مزدوجة، موضحا أن معدل التضخم السنوي سجل 8.2% في شهري مايو ويونيو، وفقا للارقام الرسمية.

وبحسب تقديرات صندوق النقد الدولي، يمثل دعم الوقود في الشرق الأوسط ما نسبته 8.6% من الناتج المحلي الإجمالي و48% من دعم الطاقة العالمي.

وأوضحت التقديرات أن إجمالي دعم الطاقة يبلغ ثلاثة أمثال مستويات الإنفاق على التعليم وسبعة أمثال إجمالي الإنفاق على الصحة في العام 2011.

كان المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء الوزراء، قد أصدر قرارات برفع أسعار البنزين والسولار بمتوسط 70 - 80 قرشا،حيث ارتفعت أسعار بنزين 80 70 قرشا ليصبح 160 قرشا للتر بدلًا من 90 قرشا، و75 قرشا زيادة لبنزين 92 ليصبح 260 قرش بدلًا من 185 قرش، و70 قرشا للسولار ليصبح 180 قرشا بدلا من 110 قرشا.وبنزين "95" من 585 قرش إلى 625 قرشا

 

الرابط/

http://www.businessweek.com/news/2014-07-10/efg-sees-slower-egypt-growth-higher-inflation-after-fuel-move


إقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان