رئيس التحرير: عادل صبري 07:33 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إيبوتش تايمز: سياسة الدعم أغرقت الاقتصاد المصري

إيبوتش تايمز: سياسة الدعم أغرقت الاقتصاد المصري

اقتصاد

إيبوتش تايمز: سياسة الدعم أغرقت الاقتصاد المصري

إيبوتش تايمز: سياسة الدعم أغرقت الاقتصاد المصري

محمد عبد السند 07 مايو 2014 14:15

أفردت صحيفة "إيبوتش تايمز" الأمريكية تقريرا مطولا حول الاقتصاد المصري وما يشهده من تردي في الأوضاع في السنوات الثلاثة التي أعقبت ثورة الـ 25 من يناير 2011، بالرغم من الدعم غير المسبوق الذي تلقاه القاهرة من بعض البلدان الخليجية.

وذكر تقرير الصحيفة أن سياسة الدعم التي كانت ولا تزال تمثل عقدا اجتماعيا بين النظام الحاكم والمواطن في مصر، هي الطامة الكبرى التي يُعزى إليها كافة المعضلات الاقتصادية التي تشهدها البلاد في الوقت الراهن.

 

وأضاف التقرير أنه على الرغم من أن إصلاح نظام الدعم ظل مطروحا على طاولة النقاش، لم تتجرأ أي من الحكومات التي توالت على مصر إبان الـ60 عام الماضية على تنفيذ إجراءات جادة في هذا الصدد.

 

وأوضح التقرير أنه في ظل الاستمرار في هذا النظام الذي يكبد الإقتصاد المصري المترنح في الأصل تكلفة عالية، لن تكون ثمة إصلاحات على أرض الواقع وسيظل الحديث عن هذه الإصلاحات مجرد أمورا لا تتجاوز المناقشات في الغرف المغلقة.

 

وأكدت الصحيفة الأمريكية مجددا على أن أنظمة الدعم غير الفاعلة في مصر، جنبا إلى جنبا مع تنامي معدلات البطالة، هما أكبر مشكلتين تواجهان الإقتصاد.

 

وأوضحت أن التكلفة التي يتكبدها الإقتصاد جراء الدعم في بلد يعاني في الأصل من تراجع حاد في الاحتياطي النقدي، نقص شديد في العملة الأجنبية، عجز موازنة شديد ( 14% تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي، حيث بلغ دعم الغذاء والوقود ما سنبته 10% من الناتج المحلي الإجمالي)، وارتفاع الدين العام ( يتجاوز 100% من الناتج المحلي الإجمالي)، كلها عوامل تخلق بما لا يدع مجالا للشك ضرورة قصوى لإدخال إصلاحات على نظام الدعم.

 

على صعيد متصل، أشارت الصحيفة إلى أن التكاليف قد تجاوزت الأرقام التي يدق معها ناقوس الخطر، مردفة أن دعم الطاقة مثل ما نسبته 72% من إجمالي مخصصات الدعم في موازنة الحكومة في العام 2011-2012، في حين مثل دعم الغذاء 14%ن كما مثل دعم الوقود وحد أكثر من 70% من عجز الموازنة في 2011- 2012.

وعلاوة على ذلك، يدرك الجميع أن نظام الدعم لم يساعد الفقراء ولم يحقق حتى العدالة الإجتماعية، كما كان مخطط له، حيث تشير التقديرات إلى أن 80% من السكان في مصر يستفيدون من 20% من دعم الطاقة، في حين يستفيد 20% فقط من المواطنين من 80% من الدعم، وفقا للتقرير.

واختتمت "إيبوتش تايمز" تقريرها بقولها إنه على الرغم من أن انظمة الدعم تعتبر في الأساس أداة لتصحيح إخفاق السوق وتخفيف مستويات الفقر، فإنها قد أصبحت مصدرا لإخفاق الإقتصاد الكلي وقد اسهمت بالفعل في المحنة الشديدة التي ألمت بالإقتصاد المصري.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان