رئيس التحرير: عادل صبري 05:27 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

صندوق النقد يحذر من انهيار سوق السندات بمنطقة اليورو

صندوق النقد يحذر من انهيار سوق السندات بمنطقة اليورو

اقتصاد

كريستين لاجارد رئيس صندوق النقد

الفاينانشيال تايمز:

صندوق النقد يحذر من انهيار سوق السندات بمنطقة اليورو

محمد عبد السند 05 مايو 2014 18:07

حذر صندوق النقد الدولي من الزيادة في المخاطر المتعلقة بالسندات في منطقة العملة الأوروبية الموحدة "اليورو"، في الوقت الذي تزداد فيه حالة التفاؤل بين المستثمرين على خلفية ظهور بوادر تعافي في أعقاب سنوات من الأزمة الاقتصادية والمالية التي عصفت بالاقتصاديات في المنطقة.

وذكرت صحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية، أن تفاؤل المستثمرين قد أسهم في تراجع تكاليف الاقتراض بالنسبة للحكومات في المنطقة، ومن بينها اليونان، مع تسجيل اليونانيين مؤخرًا عائدات أقل من 5% من السندات ذات الآجال 5 سنوات التي تم إصدارها الشهر الماضي والتي بلغت قيمتها آنذاك 5 مليارات يورو.

وقال خوسيه فينالز، مدير قسم أسواق رأس المال والنقد في صندوق النقد الدولي، في تصريحات حصرية للفاينانشيال تايمز، إن عملية بيع السندات اليونانية كانت "لها وقع إيجابي جدًا من حيث دلالتها على عودة أثينا إلى السوق مرة أخرى."

لكنه حذر مما وصفه بـ"الثقة بالنفس" في أثينا وأماكن أخرى، موصيًا المسئولين في منطقة اليورو بأنه من "المهم جدًا أن تؤتي السياسات المتبعة ثمارها على كل الجبهات."

وأضاف أنه يعتقد أن تكاليف الاقتراض ذات الآجال عشر سنوات بالنسبة لحكومات اليورو، ستشهد ارتفاعًا مع زيادة أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتابع: "من الصعب القول إن هذا سيحدث هذه المرة، لكن بالاستناد على الأدلة التاريخية، في مقدورنا أن نجزم بأنه عندما ترتفع أسعار الفائدة طويلة الأجل بدرجة كبيرة في الولايات المتحدة، يكون هذا مصحوبًا بزيادة تكاليف الاقتراض في أماكن أخرى، ولاسيما في الاقتصاديات المتقدمة الأخرى وفي أوروبا."

وأشار فينالز إلى أن واحدة من أكثر جهود الإصلاح أهمية في المنطقة تمثلت في قيام البنك المركزي الأوروبي بمراقبة أكبر بنوك الإقراض في منطقة اليورو، وهو الإجراء الذي سيستمر من الآن وحتى أكتوبر المقبل.

وجدد فينالز، التأكيد على مطالبة كريستين لاجارد، المدير الإداري لصندوق النقد الدولي، للبنك المركزي الأوروبي بمواجهة التراجع في ضغوط الأسعار على الفور من أجل تجنب انكماش النمو.

وفي تقرير منفصل، ذكرت المفوضية الأوروبية اليوم – الاثنين - أن النمو الاقتصادي في دول الاتحاد الأوروبي، سيكتسب زخمًا كبيرًا هذا العام، والذي سيستمر حتى العام 2015، وفقًا لصحيفة "ذا نيويورك تايمز" الأمريكية.

لكن المفوضية حذرت أيضًا من أن ثمة مخاطر لا تزال تهدد بتقويض التعافي التدريجي في الاقتصاديات الأوروبية، متوقعة أن يسجل النمو في الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي 1.6% هذا العام و2% العام المقبل، قياسًا بـ0.1% العام الماضي.

اقرأ أيضًا:

صندوق النقد: مصر مصممة على إصلاح دعم الطاقة

تايم:قرض بـ17 مليار دولار من البنك الدولي لدعم أوكرانيا

توقعات بانتعاش قناة السويس بـ2 مليار جنيه

الصين تقترب من التربع على رأس الاقتصاد العالمي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان