رئيس التحرير: عادل صبري 02:04 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

توقعات بتراجع حركة السياحة الوافدة بعد انفجارات الطور

توقعات بتراجع حركة السياحة الوافدة بعد انفجارات الطور

اقتصاد

انفجار اتوبيس سياحى

توقعات بتراجع حركة السياحة الوافدة بعد انفجارات الطور

شيرين محمد 03 مايو 2014 16:13

أكد عدد من مستثمري قطاع السياحة أنَّ أحداث الانفجارات التي وقعت يوم الجمعة الماضي بمنطقة الطور بسيناء وأسفرت عن وقوع قتلى ومصابين ستلقي بظلالها على حركة السياحة الوافدة خلال الفترة المقبلة.

 

وأشاروا إلى أنَّ نسبة التراجع في حركة السياحة الوافدة لن تكون كبيرة، لأن القطاع يعاني من حالة ركود واضحة منذ قيام ألمانيا ونحو 13 دولة بتحذير رعاياها من السفر إلى مصر.

 

وأكد عادل عبد الرازق، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية، أن أحداث انفجارات الطور التي وقعت يوم الجمعة، والانفجارات التي وقعت بمنطقة رمسيس، ومصر الجديدة من شأنها أن تؤثر سلبًا على حركة السياحة الوافدة.

 

وأضاف أن هذه الأحداث رغم ما ترتب عليها من وقوع قتلى وضحايا إلا أنها مجرد أعمال فردية بسيطة وتم تنفيذها في عدة أماكن في نفس اليوم لإعطاء صورة سلبية للخارج قبل إجراء الانتخابات الرئاسية.

 

وأشار عادل عبد الرزاق إلى أن هذه الأحداث لن تؤثر بصورة كبير على حركة السياحة الوافدة لأن السوق يعاني من حالة ركود منذ تحذير ألمانيا و13 دولة لرعاياها من الحضور لمصر.

وتوقع عادل عبد الرازق أن تعاود حركة السياحة رواجها من جديد بعد إجراء الانتخابات الرئاسية.

 

ومن جانبه أكد علي غنيم، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، أن هذه الأحداث الإرهابية تعود بقطاع السياحة إلى المربع صفر مرة أخرى.

 

وأضاف أنَّ قطاع السياحة أكثر القطاعات الاقتصادية تضررًا من هذه الأعمال الإرهابية، مشيرًا إلى أنَّ حركة السياحة الوافدة لم تستعد عافيتها منذ حادث الانفجار الذي تعرض له الأتوبيس السياحي، وقامت على إثره مجموعة من الدول بحظر السفر إلى مصر.

 

وأشار غنيم إلى أنَّ هذه الأحداث الأخيرة قد تزيد من التأثير السلبي الواقع على القطاع، وتهدر الجهود التي تقوم بها الوزارة والشركات للعمل على استعادة السياحة الوافدة لمعدلاتها المرتفعة.

 

واستنكر وزير السياحة هشام زعزوع الحادثين الإرهابيين في منطقة الطور، ناعيا ضحايا الحادث واصفًا مرتكبيه بذوي الأيادي الآثمة.

 

وأوضح زعزوع أن الوزارة دشنت مركزًا لتتبع المركبات السياحية وجارٍ تعميم التجربة على كل المركبات السياحية وتزويدها بكاميرات حتى يتسنى الاتصال الدائم بالحافلات السياحية وتتبعها.

 

وأشار زعزوع إلى العديد من الإجراءات الاحترازية التي تقوم وزارة السياحة بتنفيذها لرفع الكفاءة الأمنية، منها التنبيه على غرفة المنشآت الفندقية بإرسال CD  يضم كافة بيانات العاملين بالمنشآت الفندقية بشرم الشيخ والغردقة بصورة أساسية لبدء تفعيل قاعدة بيانات بذلك.

 

 كما سيتم التعاون بين الإدارة العامة لشرطة السياحة والوزارة على أساس سنوي لتدريب العاملين بالأمن بالفنادق وتكون شرطة السياحة على علم بكافة العاملين ويتم تغييرهم بصورة دورية.

 

وذكر بيان صادر عن وزارة السياحة انه سيتم إلزام المنشآت السياحية «شركات أو فنادق» بإصدار كارنيه لكافة العاملين بها من خلال شرطة السياحة هذا فضلاً عن إلزام الفنادق باستخدام أجهزة الكشف عن المفرقعات وكاميرات مراقبة بمداخل ومخارج الفنادق بما لا يخل بحريات السائح.

 

وكان قد لقي أحد العناصر الإرهابية مصرعه يوم الجمعة الماضي إثر انفجار عبوة ناسفة كان يحملها عند تواجد قوات الشرطة والقوات المسلحة لتأمين طريق الطور بجنوب سيناء؛ ما أسفر عن استشهاد مجند من القوات المسلحة وإصابة 3 أفراد من قوات الشرطة، وآخر من القوات المسلحة.

 

كما فجَّر انتحاري عبوة ناسفة كان يحملها أثناء مرور أحد حافلات نقل الركاب على ذات الطريق؛ ما أدى إلى اشتعال النار في الحافلة وإصابة أربعة من عمال أحد المصانع بإصابات طفيفة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان