رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مستثمرو السياحة :زيادة رسوم التأشيرة يرهق القطاع

مستثمرو السياحة :زيادة رسوم التأشيرة يرهق القطاع

اقتصاد

زيادة رسوم التأشيرة الى 25 دولارا

مستثمرو السياحة :زيادة رسوم التأشيرة يرهق القطاع

شيرين محمد 30 أبريل 2014 19:15

أكَّد عدد من مستثمري قطاع السياحة أنَّ قرار زيادة رسوم تأشيرة الدخول لمصر إلى 25 دولارًا بدلًا من 15 دولارًا بدءًا من غدٍ الخميس الموافق 1 مايو، سيؤدي إلى زيادة الأعباء الواقعة على القطاع.

 

وقالوا إن الزيادة ليست كبيرة ولكنها قد تؤثر على حركة السياحة الوافدة خاصة أن الأحداث السياسية غير المستقرة التي مرت بها البلاد أدت إلى قيام عددٍ من الدول بتحذير رعاياها من الحضور إلى مصر.

 

وأوضحوا أن هذا القرار لن يؤدي إلى عدول السائح عن الحضور للبلاد، ولكنه قد يزيد من الأعباء في الوقت الراهن، وأكدوا على التزام كافة الشركات السياحية ومنظمي الرحلات بتنفيذه اعتبار من غدٍ 1 مايو.

 

وأكد سيف الرحماني، أمين صندوق الاتحاد المصري للغرف السياحية، أنَّ شركات السياحة ملتزمة بتطبيق الزيادة المقررة في رسوم التأشيرات، ولكن القطاع قد طالب بتأجيل القرار ولم يتم الاستجابة لهذا المطلب.

 

وأضاف أنَّ مقدار الزيادة المقرَّرة ليست كبيرة، ولكن التوقيت الراهن الذي يشهد في حركة السياحة الوافدة، وقيام عدد من الدول بإطلاق تحذيرات لرعاياها بعدم السفر لمصر كان يتطلب عدم زيادة رسوم التأشيرات حتى لا تؤثر على حركة السياحة.

 

وأشار إلى أنَّ حجم التأثير على حركة السياحة لن يكون بالقدر الكبير لأن هناك سائحين عاشقين لمصر، وهذه الزيادة لن تدفعهم للعدول عن الحضور للبلاد.

 

وأكد ناجي عريان، نائب رئيس غرفة المنشآت الفندقية أن قرار زيادة رسم تأشيرة الدخول ستلتزم بتنفيذه كافة الشركات ومنظمو الرحلات؛ وذلك لأن قرار سيادي صادر عن وزارة الخارجية.

 

وأضاف عريان أنَّ قرار الزيادة سيؤدي بدوره إلى التأثير على حركة السياحة الوافدة، ولكنه لن يجعل السائح يغير قراره بالحضور إلى مصر.

 

وأوضح نائب رئيس غرفة المنشآت الفندقية أن نسبة الزيادة ليست كبيرة بالقدر الذي يجعل السائح يتراجع عن الحضور لمصر، فهي لا تتعدى 10 دولارات.

 

ولفت إلى أنَّ القطاع تقبل القرار، لأن هناك تيسيرات وحوافز عديدة اتخذتها الحكومة لدعم قطاع السياحة، كما أنه من المتوقع أن تعود السياحة لمعدلاتها السابقة بعد إجراء الانتخابات الرئاسية وعودة الاستقرار السياسي والأمني.

 

وكان وزير الخارجية نبيل فهمي قد أرسل خطابًا لوزير السياحة هشام زعزوع تضمن زيادة رسم تأشيرة الدخول لمصر إلى 25 دولارًا بدلًا من 15 دولارًا بدءًا من 1 مايو المقبل.

 

 وأوضحت وزارة السياحة في بيان أنه تم إبلاغ شركاء القطاع السياحي في الخارج من منظمي الرحلات، ووكلاء السفر بهذه الزيادة في التأشيرة حتى يتسنى لهم اتخاذ ما يلزم نحو تضمين الأسعار الجديدة للتأشيرة على برامجهم السياحية.

 

 وأشار إلى أن تلك الزيادة لن تؤثر على الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.

 

 يذكر أن مساعي وزارة السياحة لدى وزارة الخارجية قد لاقت قبولًا في تأجيل رسوم تأشيرات الدخول مرتين كانت أخرها أن تم تأجيلها لنهاية أبريل الجاري نظرًا للظروف التي يمر بها القطاع.

 

اقرأ أيضا: 

ف.تايمز: مصر تنعش السياحة الإسبانية 

ضرب السياحة في مصر..عرض مستمر 

تورزم ريفيو:لا مؤشرات على تعافي السياحة المصرية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان