رئيس التحرير: عادل صبري 08:01 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صندوق النقد: الأزمة الأوكرانية تهدد بنسف الاقتصاد الأوروبي

صندوق النقد: الأزمة الأوكرانية تهدد بنسف الاقتصاد الأوروبي

اقتصاد

صندوق النقد

الفاينانشيال تايمز..

صندوق النقد: الأزمة الأوكرانية تهدد بنسف الاقتصاد الأوروبي

محمد عبد السند 29 أبريل 2014 18:45

 حذر صندوق النقد الدولي من أن أفاق النمو الاقتصادي في مناطق وسط، شرقي وجنوبي أوروبا قد تراجع في الشهور الأخيرة، ومن الممكن أن يكون عرضة لمزيد من التدهور حال تنامت حدة التوترات بين روسيا وأوكرانيا، حسبما ورد في تقرير نشرته صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية اليوم الثلاثاء.

وقال صندوق النقد الدولي، وفقًا للتقرير، إن توقعاته للنمو الاقتصادي في 22 دولة في وسط وشرقي أوروبا هذا العام قد انخفضت إلى ما نسبته 1.9%، من توقعاته السابقة في شهر أكتوبر الماضي ( 2.7%). وخفض الصندوق توقعاته بالنسبة للعام 2015 إلى 2.6% من3.3%..

 

وأوضح التقرير أنه قد تم خفض توقعات  النمو للاقتصاد الروسي في 2014 من 3% في أكتوبر الماضي إلى ما نسبته 1.3% فقط. ووفقا لمتوقعين آخرين، يحذر الصندوق من أن روسيا عانت من " انكماش كبير في النمو الاقتصادي" مع تباطؤ عجلة الاستثمارات.

 

على صعيد متصل، أفاد  تقرير  الفاينانشيال تايمز بأن " تراجع أفاق النمو والاستثمارات في روسيا يجيء متأثرًا بالتوترات الجيوسياسية،" موضحا أن مؤشر مديري  المشتريات في روسيا هبطت قراءته إلى ما دون  الـ 50، ما يشير بالفعل إلى حدوث انكماش.

 

وحذر التقرير أيضا من أن تصاعد مثل هذه الصراعات الجيوسياسية التي أشعلتها الأزمة الأوكرانية، من الممكن أن يؤثر سلبًا على البلدان الأوروبية برمتها، بعدما فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على موسكو بسبب ضم الأخيرة شبه جزيرة القرم إلى أراضيها.

 

ولفت تقرير الصحيفة البريطانية إلى أن طول أمد التوترات الجيوسياسية قد يؤثر على مناخ الثقة في كل من الاقتصاديات المتقدمة والناشئة أيضا في أوروبا.

 

وذهب التقرير إلى ما هو أبعد من ذلك بقوله إن تراجع النمو الاقتصادي في روسيا نفسها من  الممكن أن يؤثر على جيرانها من الدول أمثال بيلاروسيا، دول  البلطيق ومولدوفا، عبر التجار وتحويلات الأموال، في حين تنخفض حدة التأثيرات التي تتعرض لها منطقة وسط أوروبا من خلال الصادرات، وفق التقرير.

 

وعلاوة على ذلك، حذر صندوق النقد الدولي من أن وسط وجنوبي أوروبا يعتمدان على روسيا بنسبة عالية في وارداتهم من الغاز الطبيعي، ما يجعل هاتين المنطقتين الأكثر عرضة لانقطاع إمدادات الغاز في القارة العجوز.

 

وأشار التقرير إلى أن ثمة مناطق أخرى في أوروبا، والتي تعتمد على 40% من الغاز الطبيعي المستورد من روسيا، ستشهد ارتفاعات صاروخية في أسعار الطاقة.

وفي المقابل، رأت الفاينانشيال تايمز أن هناك دول مثل سويسرا وبعض البلدان في منطقة اليورو من الممكن أن تحقق فائدة في كونها ملاذ أمن إذا ما تصاعدت حدة التوترات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان