رئيس التحرير: عادل صبري 08:57 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الفاينانشيال تايمز: اقتصاد الخليج الرابح من الأزمة الأوكرانية

الفاينانشيال تايمز: اقتصاد الخليج الرابح من الأزمة الأوكرانية

اقتصاد

مظاهرات فى أوكرانيا

الفاينانشيال تايمز: اقتصاد الخليج الرابح من الأزمة الأوكرانية

محمد عبد السند 29 أبريل 2014 10:34

ذكرت صحيفة " الفاينانشيال تايمز" البريطانية أن دول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي والغنية بالنفط هي الرابح غير المتوقع من الأزمة الدائرة في أوكرانيا، حيث ساعدت هذه الدول على خروج الأموال العالمية المتجمدة من أسواق الدين الروسية.

وقالت الصحيفة إن اثنتين من عمليات بيع السندات والمقرر لها الأسبوع الجاري تنبئان بتغير الثروات داخل الأسواق الناشئة، موضحة أن روسيا التي لا تزال متورطة في نزاع جيوسياسي، قد أجبرت على إلغاء عملية إصدار دين حكومي عندما طالب المستثمرون بمعدل اقتراض اعتبرته موسكو عاليًا جدًا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في الوقت الذي يمتد فيه نطاق التداعيات الناتجة عن التوترات التي تشهدها أوكرانيا إلى أسواق رأس المال، يقول الخبراء" target="_blank">الخبراء المصرفيون: إن بعض المستثمرين ينظرون إلى منطقة الشرق الأوسط على أنها ملاذ آمن نسبيا.

ونقلت الصحيفة تصريحات كريستوف بول، رئيس أسواق رأس مال الديون في الشرق الأوسط بمؤسسة " مورجان ستانلي المصرفية" والتي قال فيها: إن "ثمة توجه صوب الجودة العالية في سندات الأسواق الناشئة،" مردفا " عانت الكثير من الأسواق الناشئة على الصعيدين السياسي والاجتماعي."

وفي دراسة بحثية حديثة، لفتت مؤسسة " إتش إس بي سي" المصرفية إلى انه في الوقت الذي تخفق فيه الأسواق الناشئة في المحافظة على معدلات النمو الاقتصادي التي حققتها في السابق، من المرجح أن يتم ضخ السيولة في الأسواق الأصغر حجما والتي تشهد نموا في اقتصادياتها الكلية، مثل قطر، عمان والإمارات العربية المتحدة، وفق ما أوردته الفاينانشيال تايمز .

ونوهت الصحيفة أيضا بأن هذا التحول في ثقة المستثمر يجيء في لحظة تعج بالفرص في منطقة الخليج، التي تعيش حاليا رواجا في الاستثمارات المتعلقة بالبنية التحتية في إطار استعدادات قطر لاستضافة مونديال 2022 واستضافة دبي لمعرض إكسبو العالمي 2020.

ورأت الصحيفة أن الدول الخليجية تحتل الأن مكانة متميزة في الأسواق الناشئة، وفقا لما قاله خبير استراتيجي عالمي  في أحد البنوك العالمية، موضحة أن أسعار النفط تشهد ارتفاعا متناميا، كما تنمو الاقتصاديات وتسجل أسواق الأسهم أداء مميزا.

وقالت الصحيفة إن قطر والإمارات العربية المتحدة سوف تنتقل الشهر المقبل إلى مكانة الأسواق الناشئة في مؤشر " إم إس سي أي " MSCI  لأسواق الأسهم.

وسلطت الصحيفة الضوء على أن التفاؤل من نمو الاقتصاديات الخليجية قد حدا ببعض المحللين إلى أن يتوقعوا إمكانية أن يسجل إجمالي إصدار السندات السيادية والمؤسسية في 2014 نفس المستويات القياسية التي تحققت في العام 2012 ( 50 مليار دولار).

ويشار إلى أن إجمالي عمليات بيع الديون في منطقة الخليج، والتي تشكل غالبية إصدار السندات في منطقة الشرق الأوسط، تبلغ ما قيمته 11.3 مليار دولار هذا العام، قياسا بـ 16.3 مليار دولار في الفترة ذاتها من 2013، طبقا للبيانات الصادرة من مؤسسة " دياليوجيك"  للاستشارات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان