رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"شعبة الذهب": 11 جنيها ارتفاع بسعر الجرام خلال شهر

شعبة الذهب: 11 جنيها ارتفاع بسعر الجرام خلال شهر

اقتصاد

صورة ارشيفية

"شعبة الذهب": 11 جنيها ارتفاع بسعر الجرام خلال شهر

حنان علي 26 يناير 2014 14:28

جاء أداء المعدن الأصفر "الذهب" على نحو متصاعد منذ بداية تعاملات العام الجديد يناير 2014 بعد أن سجل خسائر قوية فى العام السابق، لتبلغ إجمالى مكاسب الذهب فيما يقرب من شهر نحو 11 جنيها للجرام الواحد.

قال وصفى أمين رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف لتجارية اليوم الأحد بأن أداء الذهب خلال يناير كان فى الاتجاه التصاعدى على الرغم أنه لم يكن متصاعدا بقفزات قوية، جاء ذلك بدعم من الارتفاع فى الأسعار بالبورصات العالمية بدءا من مستوى 1225 دولار للأوقية ببداية الشهر وإلى 1270 دولار وفقا لأحدث التعاملات بالسوق.

وأضاف أمين أن الارتفاع فى أسعار الذهب لم يكن على نحو فجائى لكنه كان بطيئا خلال الشهر، وكان لارتفاع الدولار بالسوق الموازية أثر فى دفع الأسعار نحو الأعلى الذى وصل إلى مستوى 7.30 جنيه فى المتوسط ليصعد سعر الجرام فى حوالى شهر حوالى 11جنيها ليصعد الجرام عيار "21" من سعر 250 جنيها إلى 261 جنيها بيعا.

ووفقا للنشرة الأخيرة الصادرة عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، تراجعت أسعار الذهب خلال العام الماضى بنسبة 11.5%، حيث بلغ سعر الجنيه الذهب خلال ديسمبر الماضى نحو 2064 جنيها مقابل نحو 2330 خلال ديسمبر 2012، بينما سجل فى نوفمبر 2013 نحو 2096 جنيها.

فيما بلغ سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 258 جنيها، مقابل نحو 291 جنيها، وبلغ سعر الجرام عيار 18 نحو 221 جنيها مقابل 250 جنيها.

وفى سياق آخر، بدءا من يوم 24 من الشهر الجارى قام عدد كبير من المحال بإغلاق أبوابها أمام العملاء "الذين هم غير متواجدين بالأحرى" ومتخوفين من أى تطورات جديدة تطرأ على الجانب الأمنى بعدما حدث على مدار اليومين الماضيين، مكتفين بالتواجد أمام محالهم لحراستها والامتناع عن عرض مشغولاتهم حاليا، وقرار إعادة مزاولة النشاط فى الفترة المقبلة يتحدد وفقا للمستجدات على الساحة.

وفيما يتعلق بالأزمة الحالية بين شعبة الذهب والضرائب قال رئيس شعبة الذهب بأن عدم الاتفاق على صغية معينة للضرائب المفروضة على التجار من قبل المصلحة لا يزال قائما وأن الشعبة عقدت اجتماعا لها يوم الأربعاء الماضى لوضع صياغة نهائية للمذكرة المزمع تقديمها للمصلحة للاعتراض على ما قدمته الأخيرة للشعبة بشأن الضرائب.

 

وكانت المصلحة قد قدمت للشعبة فى الاجتماع الأخير الذى عقد فى مقر الأولى يوم 16 يناير اقتراحا بأن يتم فرض ضريبة تصاعدية على الجرام الواحد يتم تطبيقها منذ عام2005 وصولا إلى العام الجارى وعلى أن يتم فرض الضريبة على الجرام بدلا من إجمالى المبيعات، وهو ما انتقده رئيس الشعبة معللا أن فى حال الموافقة على ذلك فسيصبح كل ما يكسبه التاجر من أرباح على الجرام الواحد سوف يدفعه إجمالا إلى الضرائب وفقا للنسبة الحالية.

وعن نسبة المحال التى عُرضت للبيع بسبب الوضع الاقتصادى واستمرار الخلاف مع مصلحة الضرائب فقد بلغت 10% بالإضافة إلى نحو40% من المحال قامت بتسييل مدخراتها من الذهب والخروج من التجارة والاتجاه إلى الاستثمار العقاري، وما تبقى من إجمالى المحال يكافح للبقاء فى السوق رغم الظروف ونسبتها 50%.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان