رئيس التحرير: عادل صبري 05:13 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

نظام جديد لمراقبة المخزون بمطبعة البنكنوت

نظام جديد لمراقبة المخزون بمطبعة البنكنوت

أحمد زغلول 26 يناير 2014 14:12

قال مصدر مسئول بالبنك المركزي إن إداراة مصرفه لجأت في الفترة الأخيرة إلى إجراء تطويرات في البنية التكنولوجية للبنك بما يعزز قدرته على إتمام أعماله بشكل أسرع وبأكثر قدر من الأمان.

 

وأضاف المصدر أنه في هذا الإطار انتهت إدارة البنك من من نظام الحسابات ونظام مراقبة المخزون بدار طباعة النقود، وتم تشغيل هذه النظم بالفعل، لافتًا إلى أن النظام الجديد لمراقبة المخزون من شأنه تلافي المشكلات التي كانت تتعرض لها دار الطباعة في فترات سابقة، ويضمن مراقبة عالية الكفاءة للعمل في مطبعة البنك المركزي.

 

وأشار المصدر إلى أنه جار الانتهاء من تطوير نظام التكاليف مع تحديث البنية التكنولوجية التحتية الخاصة بدار الطباعة، لافتًا إلى أن ذلك يأتي بالتزامن مع تطبيق عدد من البرامج وتنفيذ مشروعات للبنية التكنولوجية في كافة قطاعات وفروع البنك المركزي.

 

وقال: "بالنسبة لتطوير فروع البنك المركزي وتحديث الأنظمة الإلكترونية بها فقد تم تشغيل نظام الحسابات المعمول به بالبنك المركزي والمسمى cas بكل من فرعي البنك بالإسكندرية وبورسعيد".

 

وأوضح أن البنك المركزي يشارك أيضًا في مشروع تركيب وتشغيل وكذا إتاحة البنية التكنولوجية والتأمين اللازم لتطبيق نظام التحويلات الحكومية الإلكترونية gats ويهدف المشروع إلى تمكين وزارة المالية من تحويل المدفوعات الحكومية للموردين والواردة إلى البنك المركزي إلى مدفوعات إلكترونية بدلاً من مستندات ورقية عبر نظام المقاصة الإلكترونية ach ثم إلى نظام التسوية اللحظية للمدفوعات الإلكترونية بين البنوك rtags.

 

وأفاد المصدر بأن هذا المشروع سيسهل كثيرًا على الحكومة سواء في عمليات الحصول على استحقاقاتها من الموردين أو دفع مستحقات عليها للشركات الموردة، مؤكدًا أن ذلك سيختصر فترات زمنية كبيرة تستغرها العمليات التقليدية.

 

وأضاف المصدر أنه في إطار تعزيز البنية التكنولوجية فقد تم أيضًا الانتهاء من تشغيل نظام تحليل ونشر تقارير مرجعية ترجيحية لأسعار العائد على أذون الخزانة المتداولة بالسوق المصري، وهذا يعزز من قدرة التنبؤ في السوق بتحركات أسعار العائد على هذه الأدوات سواء للمؤسسات المحلية أو للمستثمرين الأجانب الذين يرغبون في الاستثمار في أدوات الدين الحكومية بمصر.

 

وألمح المصدر إلى أن هناك العديد من المشروعات الأخرى التي يتم تنفيذها في مجال الربط الإلكتروني وتطوير البنية التكنولوجية للبنك المركزى،إضافة إلى أن التعلميات بشأن التطوير التكنولوجى لكافة وحدات الجهاز المصرفى ومتابعة ومراقبة تطوير الأنظمة الالكترونية والتكنولوجية للبنوك من خلال إدارة مختصة فى البنك المركزى ولجان ،كل ذلك من شأنه أن يدفع العمل بالبنوك.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان