رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الهدوء يسيطر على تعاملات الدولار بالسوق الموازية

الهدوء يسيطر على تعاملات الدولار بالسوق الموازية

اقتصاد

,الدولار

الهدوء يسيطر على تعاملات الدولار بالسوق الموازية

حنان علي 26 يناير 2014 13:28

شهدت سوق الصرف الأجنبي اليوم الأحد، مستهل تعاملات الأسبوع استقرارًا لسعر الدولار الأمريكي في مواجهة الجنيه على صعيد كل من السوق الرسمية والموازية.

حيث لا يزال الدولار دون تغير أمام العملة المحلية وفقا للأسعار الرسمية الصادرة عن المركزي المصري، والبنوك العامة على حد سواء عند 6.992جنيه بيع و6.962جنيه بيع.

 

ومع بداية تعاملات الأسبوع سيطر الهدوء على التعاملات بالسوق السوداء"الموازية" دون أي تأثر بالتطورات الأخيرة على الصعيد الأمني أمس السبت، أثناء الاحتفال بالذكرى الثالثة لثورة الخامس والعشرين من يناير.

 

وفتح الدولار في بداية تعاملات اليوم الأحد، على سعر 7.32جنيه شراء و7.38 جنيه بيع وسط سيطرة الترقب والخوف على المتعاملين بالسوق إزاء أي تطورات جديدة على الصعيد الأمني والسياسي، وفقا لآراء متعاملين بسوق الصرف.

 

ورسميًا كان آخر عطاء للمركزي المصري يوم الخميس الماضي، والذي استقر فيه الدولار الأمريكي أمام الجنيه في العطاء الدولاري رقم 154، وبلغ أقل سعر مقبول للدولار، في طرح البنك 6.9520 جنيه وهو نفس السعر الذي أسفر عنه عطاء المركزي يوم الاربعاء 22 يناير، حيث عرض البنك بيع 40 مليون دولار، نفذ منها 38.6 مليون دولار .


وقال محمد الأبيض، رئيس شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الدولار مرشح لانخفاض في الفترة القادمه في السوق الرسمي، في ظل استمرار جهود المركزي المصري بتوفير سيولة دولارية بالسوق من خلال عطاءاته الدورية لتمويل استيراد السلع الاستراتيجية.

وأضاف الأبيض أنه مع تراجع الطلب في الفترة الحالية على استيراد السلع الاستراتيجية من الخارج انعكس ذلك على نحو إيجابي على قيمة العملة المحلية أمام الدولار الأمريكي، بالإضافة إلى أن الارتفاع الحالي في أسعار الذهب بالأسواق العالمية وانعكاسها على السوق المحلي يدعم التوقع بأن الدولار في الاتجاه الهبوطي في الفترة القادمة.

 

وأشار رئيس شعبة شركات الصرافة إلى أن السوق في حالة من الهدوء في الفترة الحالية متأثرًا بالوضع الاقتصادي الذي اتسم بالتباطؤ وضعف الطلب بشكل عام، وعلى صعيد شركات الصرافة، أوضح أن الشركات لا شك أنها تعاني من ضعف مواردها من الدولار الأمريكي بسبب استمرار الضعف في القطاعات الجالبة للنقد الأجنبي، وأنها تعتمد في الوقت الحالي على عمليات العرض والطلب على العملة وفقا لما هو متاح لديها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان