رئيس التحرير: عادل صبري 02:16 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

استثمارات طريق «أرقين-الخرطوم» البري 150 مليون دولار

استثمارات طريق «أرقين-الخرطوم» البري 150 مليون دولار

كتبت :هدى محمد أحمد 15 يناير 2014 02:16

أعلنت اليوم مؤسسة " العباس " للنقل والخدمات اللوجستية إحدى أهم شركات النقل والخدمات اللوجستية والنقل عن توسيع شبكتها للخدمات اللوجستية من خلال الإعلان عن التعاون المشترك مع شركة القلعة المصرية للاستثمار إحدى الشركات التجارية المصرية في شحن البضائع المصرية إلى الأراضي السودانية مباشرة من مصر حتى الخرطوم عن طريق " ارقين _ الخرطوم " البري .

 

الطريق البري " أرقين _ الخرطوم" المنفذ عن طريق شركة " أجروجيت " هي الشركة المنفذة لهذا المشروع وهي عبارة عن تعاون بين مجموعات شركات منها مجموعة الزوايا والخرطوم للطرق والكباري من السودان وكريستال عصفور ومجموعة شتات للاستثمار من مصر, وقرطبة والروضة من السعودية للربط بين مصر والسودان بالتزامن مع تشغيل طريق " أرقين _ دنقلة " في شمال السودان .

 

وقال محمد عطا جاد رئيس مؤسسة " العباس " والعضو المنتدب أن مؤسسة " العباس " تشهد ان طريق أرقين _ الخرطوم البري قبلة التجارة بين الدولتين مصر _ السودان ويكشف النقاب عن أولى التجارب بتسيير 60 شاحنة للعباس محملة 3000 طن من بضائع مصرية المنشأ ومنها على سماد اليوريا, الإسفلت المصري وغيره كشحنه واحدة ودخولها مباشرة إلى الأراضي السودانية بما يعكس سهولة و يسر التبادل التجاري بين مصر والسودان مما حفز الشركة لتكون الأولى لتسيير حافلاتها على هذا الصرح الضخم لتفعيل منظومة النقل بين البلدين .

 

وأضاف جاد " أن مؤسسة العباس قامت بدورها بتقديم طلب إلى الجهات المصرية المعنية هيئة المواني البرية المصرية و وزارة التعاون الدولي مطلبا بضرورة سرعة افتتاح الطريق رسميا من قبيل الحكومتين وتنفيذ محطة جمركية ثابتة لتسهيل إجراءات دخول الشاحنات من والى السودان حيث يتم الآن انتداب اللجنة الجمركية من كل جانب على حدة مما يؤثر سلبا على مدى الاستفادة لجميع أطراف المنظومة ".

 

ويبلغ طول " أرقين _ دنقلة " الجديد 362 كيلو متر تقريباً وسيفتح بوابة غير مسبوقة للتبادل التجاري بين مصر وشمال السودان . وقد تم تنفيذ الطريق بالتعاون في إطار التنمية المشتركة بين محافظات جنوب مصر وشمال السودان باستثمارات بلغت 150 مليون دولار بنظام ال" B.O.T " من أجل تشجيع التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين .

 

وطبقاً لأحدث الإحصائيات , فإن مصر تعد ثالث أكبر دولة في حجم الاستثمارات في السودان وينوي البلدان مضاعفة حجم الاستثمار والتبادل التجاري بينهما , والبدء في مزيد من التعاون في قطاعات عديدة تتراوح بين التصنيع إلى السياحة، وبالتالي فمن المتوقع ان تتزايد أنشطة النقل والخدمات اللوجستية بسبب هذا الارتفاع الكبير المتوقع في التبادل التجاري في المجالات المختلفة بين البلدين .

 

وستبدأ مؤسسة " العباس " للنقل والخدمات اللوجستية بتشغيل أسطول النقل الخاص بنا باستخدام طريق " أرقين _ دونقلا " بتسيير شاحنات محملة بمختلف أنواع البضائع يومياً لتكون وجهتها النهائية مدينة الخرطوم . وقد بدأت مؤسسة " العباس " أيضاً في التخطيط لإقامة مركز جديد للخدمات اللوجستية لتخزين البضائع في منفذ " أرقين " بمحافظة أسوان المصرية لاستيعاب البضائع الواردة والصادرة من والى السودان .

 

وقال محمد عطا جاد أن هذا المركز الجديد سيكون مسؤلاً عن تسهيل عملية إدارة نقل السلع والبضائع ليس فقط بين مصر والسودان بل إلى أماكن أخرى في أفريقيا مثل إثيوبيا وكينيا وتنزانيا , بما يخدم بشكل أفضل عملائنا من الشركات المصرية من حيث التوقيت والكفاءة والفاعلية في نقل شحنات البضائع والسلع إلى وجهاتها المقصودة .

 

وأضاف عطا أننا لنا تاريخ طويل يمتد لأكثر من 12 عاماً في العمل في السودان حيث نقوم بتنفيذ نقل لشحنات ضخمة من البضائع ولنا علاقات عمل قوية بالعديد من المؤسسات والشركات السودانية،وقد مكننا هذا التاريخ الطويل من العمل في هذا المجال من نقل السلع الأساسية مثل الاسمنت والأسمدة والقار والسلع الغذائية والصلب والفوسفات والكيماويات والمنتجات الصناعية بالإضافة إلى العمل في العديد من السلع الاستهلاكية والبضائع المختلفة .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان