رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"التصديري للمفروشات" يطالب بإلغاء الرسوم على الغزول المستوردة

التصديري للمفروشات يطالب بإلغاء الرسوم على الغزول المستوردة

اقتصاد

صورة أرشيفية

"التصديري للمفروشات" يطالب بإلغاء الرسوم على الغزول المستوردة

يوسف إبراهيم 09 يناير 2014 14:14

شاركت 42 شركة مصرية في معرض المفروشات بألمانيا  للفوز بعقود تصديرية جديدة خلال الفترة المقبلة.

 

وأكد محمد سعيد خلاف الوزير المفوض التجاري المصري بألمانيا أهمية استمرار المشاركات المصرية بالمعارض الدولية المتخصصة رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر من أجل الحفاظ على حصتنا السوقية التي نستحوذ عليها خاصة في ظل الطفرات الملموسة التي حققتها صادراتنا في السنوات الأخيرة.

 

وقال في تصريحات صحفية اليوم إن مصر أصبحت أحد أهم ملامح المعارض الخارجية خاصة التي تقام بألمانيا والتي تعد عاصمة المعارض عالميًا، وهو ما ساهم في تحسين حجم التبادل التجاري بين مصر وألمانيا التي استوردت منتجات مصرية بنحو 3.8 مليار جنيه خلال الفترة من يناير إلي نوفمبر من عام 2013 بنسبة نمو 11%.

 

من جانبه أكد المهندس سعيد أحمد رئيس المجلس التصديري للمفروشات أن الجناح المصري شهد إقبالاً كبيرًا في صورة تعكس الاهتمام العالمي بمصر وبالمستوى الذي حققته منتجاتنا بجميع قطاعات المفروشات المنزلية.

 

وقال إن مشاركة مصر هذا العام بمعرض فرانكفورت تكتسب أهمية كبيرة نظرًا لزيادة حدة المنافسة خارجيًا بعد قرار الاتحاد الأوروبي إلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على وارداته من المفروشات الباكستانية والبالغة 9.6% وهو ما دفع باكستان للاشتراك بخمسة أجنحة في المعرض وليس جناحًا واحدًا مثل مصر.

 

وكشف عن ارتفاع صادرات المفروشات بنهاية العام الماضي بنسبة 20% لتسجل نحو 5 مليارات جنيه، لافتًا إلى أن أمريكا تعد السوق الأول لمنتجات القطاع  خاصة الوبريات وملايات الأسرة ومفارش السفرة والتي تمثل 90% من صادرات المفروشات، كما ارتفعت صادرات قطاع الغزل والنسيج بنسبة 33% لتحقق 6.6 مليار جنيه.

 

وقد بدأت فعاليات معرض هايم تكستيل بفرانكفورت بألمانيا موسم 2014 والذي يعد أهم معرض عالمي متخصص  في المفروشات والغزل والنسيج.

 

وطالب حمدي الطباخ وكيل المجلس التصديري بضرورة إلغاء رسوم الحماية المفروضة على الغزول المستوردة للمساهمة في تقليل تكلفة الإنتاج وبالتالي تحسين تنافسية منتجاتنا خاصة لصغار المنتجين حيث إن المصدرين يمكنهم استرداد تلك الرسوم من خلال آلية الرد الضريبي لأعباء الصادرات بجانب دخول مستلزمات إنتاجهم من خلال نظام السماح المؤقت والذي يسمح لهم بإدخال وارداتهم دون سداد أية ضرائب أو رسوم.

 

وقال إن صغار المنتجين لا يمكنهم التعامل من خلال هذا النظام حيث يضرون لاستيراد كميات قليلة من الغزول تكفي احتياجاتهم المحلية إلى جانب تعاملهم عبر وسطاء وهوما يزيد من التكلفة وبالتالي ارتفاع أسعار منتجاتهم للمستهلك النهائي مقارنة بمنافسيهم من الدول الأخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان