رئيس التحرير: عادل صبري 03:19 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"سيدات الأعمال": نؤيد دستور 2014

سيدات الأعمال: نؤيد دستور 2014

اقتصاد

الدكتورة هدى يسى

"سيدات الأعمال": نؤيد دستور 2014

هدى محمد أحمد 09 يناير 2014 13:06

أكدت الدكتورة هدى يسى -رئيس جمعية سيدات الأعمال للتنمية بمصر- على ضرورة خروج المرأة للتصويت على دستور 2014 للحفاظ على المكتسبات المحققة فيه وهو الذى يشتمل على حوالى 20 مادة أو أكثر تخص المرأة أو تستفيد منها.

 

وقالت يسى إن الجمعية قامت بتنظيم عدة اجتماعات لتوضيح مواد الدستور الجديد والتعريف به كما شاركت الجمعية بوفد كبير فى اجتماع للجنة الخمسين برئاسة سامح عاشور وتقدمت بورقة عمل حول النقاط المقترحة فى الدستور والخاصة بوضع المرأة وقوتها اقتصاديا واجتماعيا.

 

وأكدت أن الدستور الجديد الذى سيتم الاستفتاء عليه يومى 14و15 يناير الجارى يلقى تأييدا كبيرا خاصة أنه يعتبر نقلة نوعية فيما يتعلق بالمرأة حيث ساهم فى إرجاع حقوق المرأة التى كانت مهدرة فى دستور 2012 ولم يكتف فقط بحقوقها الاقتصادية والاجتماعية، بل التزمت الدولة بوضع برنامج قومي لمكافحة الفقر ومواجهة البطالة خاصة بين النساء والشباب، على أن تراعى تلك السياسات تمكين الأسر الفقيرة ومحدودة الدخل.

وأشارت إلى بعض المواد التى تضمنت تصحيحا لوضع المرأة فى دستور 2014 فى عدة نقاط منها: ما تضمنه الدستور من مواد تقر المساواة بين المواطنين المصريين وتجريم التمييز وهو ما تستفيد منه المرأة المصرية بطريقة مباشرة فيشكل سلاحا قانونيا للحفاظ على مكتسباتها ويفتح الأبواب لنيل مكتسبات جديدة. أيضا فى المادة 20 والنص على أن تعمل الجامعات على تدريس حقوق الإنسان مما من شأنه أن ينشئ جيلا يحترم حقوق المرأة. وإعطاء الحق للمرأة لأول مرة باعتلاء منصة القضاء وما نصت عليه المادة 11 بتحقيق المساواة بين المرأة والرجل فى جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وتعمل الدولة على اتخاذ التدابير الكفيلة بضمان تمثيل المرأة تمثيلا مناسبا ومتوازنا فى المجالس النيابية والمحلية على النحو الذى ينظمه القانون. وما حصلت عليه المرأة من تخصيص كوتة لها فى المحليات بنسبة 25% أى بما يساوى 13 ألف مقعد بالمحافظات، ويعد ذلك بيئة جيدة لتربية كوادر نسائية قادرات على العمل السياسي.

وأشارت الدكتورة هدى يسى إلى أن المواد الخاصة بدستور 2012 الخاصة بالمرأة كانت تهدف إلى تهميش المرأة اقتصاديا واجتماعيا نتيجة نقاط منها أنه لم يتعامل معها كشريك فى المجتمع وفى ثورة 25 يناير بل على العكس، حاول أعضاء اللجنة التأسيسية للدستور تقييد حقوق المرأة وعدم الاعتراف بالحقوق التى أقرتها المعاهدات والمواثيق الدولية الموقعة عليها مصر. وعدم تجريم حرمانها من ميراثها الشرعى كما يحدث فى بعض المناطق فى صعيد مصر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان