رئيس التحرير: عادل صبري 09:56 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ديون نادى باريس وشركات البترول تفجر أزمة بالمركزى

ديون نادى باريس وشركات البترول تفجر أزمة بالمركزى

اقتصاد

هشام رامز،محافظ البنك المركزى

ديون نادى باريس وشركات البترول تفجر أزمة بالمركزى

أحمد زغلول 08 يناير 2014 13:38

كشف مصدر مسئول بالبنك المركزى أن هناك حالة من القلق سادت داخل البنك المركزى بسبب زيادة المطلوبات من النقد الأجنبى لسداد مديونيات على الحكومة، لافتا إلى أن إدارة البنك اضطرت خلال الأسبوع الأول من شهر يناير إلى اقتطاع 1.7 مليار دولار من الاحتياطى لسداد هذه الاستحقاقات.

وقال المصدر، الذى رفض ذكر اسمه، إن إدارة البنك أرجأت سداد مليار دولار لشركات البترول، وهو الجزء الأول من الاستحقاقات المتأخرة التى أقرتها الحكومة، من شهر ديسمبر إلى شهر يناير الجارى، وذلك حتى لا تظهر فى رقم الاحتياطى بنهاية ديسمبر وتتسبب فى تراجعه مليارى دولار.

 

وتراجعت احتياطيات النقد الأجنبى من مستوى 17.7 مليار دولار فى نهاية نوفمبر إلى 17 مليار دولار فى نهاية ديسمبر وقد جاء ذلك بسبب سداد 500 مليون دولار لقطر إضافة إلى سداد 200 مليون دولار كفرق بين الإيرادات والمصروفات بالنقد الأجنبى.

 

وأشار المصدر إلى أنه لو كان البنك المركزى قد سدد المليار دولار الخاصة بشركات البترول الأجنبية فى ديسمبر لكانت القيمة الإجمالية للاحتياطى تراجعت إلى 16.7 مليار دولار وذلك كان سيتسبب فى زياة قلق السوق، كما أنه كان سيعد عاملا لارتفاع الدولار بشكل أكبر فى السوق المحلية.

 

وأضاف المصدر أن البنك المركزى أتاح المليار دولار من الاحتياطى خلال الأيام الأولى من الشهر الجارى كما أنه فى طريقه لسداد 670 مليون دولار قسطا لمديونيات الدول الأعضاء فى نادى باريس، وهو ما يشير إلى فقدان الاحتياطى 1.7 مليار دولار فى الثلث الأول من شهر يناير الجارى.

 

وألمح المصدر أن هناك آمالا كبيرة لدى إدارة البنك المركزى بتلقى مساعدات عربية جديدة من اإمارات والكويت خلال الشهر الجارى أو شهر فبراير على أقصى تقدير وذلك لمواجهة التأثيرات السلبية لتناقص احتياطى النقد الأجنبى على السوق والتى يأتى على رأسها ارتفاع الأسعار وعدم قدرة المستوردين على فتح الاعتمادات الخاصة باستيراد السلع الهامة للسوق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان