رئيس التحرير: عادل صبري 06:29 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"شعبة البناء": الأتراك لا يحتكرون سوق الحديد

شعبة البناء: الأتراك لا يحتكرون سوق الحديد

اقتصاد

أحمد الزينى رئيس الشعبة العامة لمواد البناء

"شعبة البناء": الأتراك لا يحتكرون سوق الحديد

محمد موافى 07 يناير 2014 09:32

قال أحمد الزينى رئيس الشعبة العامة للمواد البناء باتحاد الغرف التجارية إن كميات الحديد المستوردة من خارج مصر لا توثر على الحديد المصرى. لافتا أن المستوردين الأتراك لا يسيطرون على سوق الحديد المصرى.

وأضاف الزينى فى تصريحاته لـ"مصرالعربية" أن كميات الحديد المستود من الخارج خلال الشهر لاتمثل سوى 1% من الإنتاج اليومى للمصانع المصرية.

 

واستنكر الزينى مطالبة رجال الصناعة المصرية بضرورة فرض رسوم حماية على الحديد المستورد معتبرها وسيلة لعودة احتكارية للشركات الحديدة لتحقيق هامش ربح على حساب المواطن البسيط.

 

كان وزير الصناعة منير فخرى عبد النور، قد طالب مصنعى الحديد بسرعة استيفاء كافة البيانات وتقديم كافة المستندات لجهاز جهاز مكافحة الدعم والإغراق لاستكمال مراحل التحقيق وإثبات الضرر اللاحق بهم، نتيجة الواردات المتزايدة من حديد التسليح التركى، والتى ترد بأسعار فواتير متدنية (فوب) حتى تتمكن سلطة التحقيق من إنهاء إجراءات التحقيق، والتوصل إلى نتائج فى أقرب وقت ممكن، وذلك وفقا لأحكام القانون الدولى لمكافحة الإغراق.

 

وأوضح الزينى أن وجود رسوم إغراق على الحديد المستورد سيرفع الأسعار كما حدث فى بالسابق حيث ارتفعت الأسعار لأكثر من 6000 جنيه أى بزيادة قدرها 1000 جنيه مقارنة بسعر بيعه الرسمى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان