رئيس التحرير: عادل صبري 02:55 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تجار الحديد: فرض رسوم إغراق جديدة يعيدنا لاحتكار"عز"

تجار الحديد: فرض رسوم إغراق جديدة يعيدنا لاحتكارعز

اقتصاد

صورة أرشيفية

تجار الحديد: فرض رسوم إغراق جديدة يعيدنا لاحتكار"عز"

محمد موافى 29 ديسمبر 2013 13:47

أكد عدد من تجار الحديد واتحاد الغرف التجارية فى مصر رفضهم لفرض رسوم حماية جمركية على الحديد المستورد مرة ثانية مؤكدين أنها محاولة لاحتكار السوق لصالح بعض منتجى الحديد فى مصر كحديد عز والمصريين لافتين أن الشركات المنتجة تحاول وبكل قوة تحقيق هامش ربح مرتفع على حساب المواطن المصري البسيط وذلك عن طريق تعطيش السوق في حالة تقليل نسبة الحديد المستورد فى السوق.

 

 

ويؤكد أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية رفضه أن تحدد مصانع الحديد هامش ربح للتجار، وتتخذ من رسوم الحماية على الوارد من الحديد أداة للمتاجرة بآلام 90 مليون مستهلك مصرى.

 

ويقول أحمد الزينى، رئيس الشعبة العامة لمواد البناء باتحاد الغرف التجارية، إن هناك محاولات من جانب منتجى الحديد فى مصر لرفع الأسعار على حساب المواطن المصرى، وذلك عن طريق رفع شكوى لوزير التجارة والصناعة بالتضرر من واردات الحديد المستورد من الخارج.

 

وأضاف الزينى، فى تصريحاته لـ"مصر العربية" أن الاجتماعات المستمرة لمنتجى الحديد بدون جهاز حماية المنافسة اجتماع غير قانونى لافتا أن اجتماعاتهم المستمرة ما هى إلا وسيلة لاستنزاف دم المواطن البسيط، وتحقيق هامش ربح للشركات على حساب المواطنين.

وأوضح أن وزير الاستثمار أسامة صالح قد قرر فرض حماية لمدة 200 يوم للتأكد من وجود إغراق للحديد المستورد فى السوق، لكن التحقيق أثبت عدم وجود إغراق بالنسبة للحديد التركى، ورفعت رسوم الإغراق مع الالتزام برد المستحقات المالية للمستوردين.

وأشار إلى أن هناك محاولات للعودة لاحتكار سوق الحديد لصالح شركة عز، وحديد المصريين، وسيكون الاحتكار على حساب المواطن البسيط.

ومن ناحيتة قال نبيل شلبى رئيس شركة الشروق لتجارة الحديد، إن تجار الحديد يعلنون رفضهم لاتجاهات وزارة الصناعة والتجارة لفرض رسم الحماية على الحديد التركى المستورد لافتا إلى أن مصانع الحديد تحاول تعطيش السوق حتى وصل سعر الطن من 6 إلى 7 آلاف جنيه.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان