رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"مواد البناء" يطالب شركات المقاولات باستخدام الزجاج لترشيد الطاقة

مواد البناء يطالب شركات المقاولات باستخدام الزجاج لترشيد الطاقة

اقتصاد

خالد ابو بكر رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات

"مواد البناء" يطالب شركات المقاولات باستخدام الزجاج لترشيد الطاقة

يوسف إبراهيم 26 ديسمبر 2013 14:31

طالب المجلس التصديري لمواد البناء بإدخال تعديلات تشريعية على قانون البناء الموحد لإلزام شركات المقاولات باستخدام الزجاج العازل والعاكس للحرارة عند إنشاء المباني السكنية والإدارية والخدمية .

وأشار أعضاء المجلس إلى أن ذلك سوف يسهم في تخفيض الحمل الحراري لهذه المباني وتقليل الحاجة لاستخدام مكيفات الهواء وبالتالي ترشيد استهلاك الكهرباء.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الزجاج بالمجلس التصديري لمواد البناء برئاسة المهندس محمد خطاب وبحضور د.تامر أبو بكر رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات المصرية ، لمناقشة حقيقة اعتبار صناعات الزجاج المسطح من الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة وإمكانيات مصر في هذه الصناعة الواعدة التي تتزايد صادرات مصر منها لتحقق نحو 1.470 مليار جنيه بنهاية نوفمبر الماضي بخلاف نحو ملياري جنيه صادرات منتجات العبوات الزجاجية التابعة لقطاع الكيماويات .

 

وأكد المهندس محمد خطاب رئيس اللجنة أن عدادًا من دول العالم المتقدمة والنامية أيضًا تطبق حاليًا تشريعات وقوانين تلزم قطاع الإنشاء باستخدام زجاج ذي مواصفات تقلل من الحمل الحراري وتحافظ على الطاقة الكهربائية المهدرة بالمباني والتي تزيد بشكل كبير في فصل الصيف ، مشيرا إلى أهمية تعاون وزارتي الإسكان والكهرباء في هذا المجال والعمل على إصدار مثل هذه التشريعات بمصر في أقرب فرصة خاصة في ظل الوضع الراهن الذي نعاني فيه من أزمة في الطاقة.

 

وأضاف أن مصر تنتج تلك النوعيات من الزجاج العازل والعاكس للحرارة ، كما نتملك مقومات عديدة في صناعة الزجاج تمكننا من أن نصبح عاصمة لهذه الصناعة على مستوى العالم إذا تم الاهتمام بالقطاع وحل مشكلاته، خاصة ما يتعلق بتسعير الطاقة حيث حدث خلط بين صناعات الزجاج والصناعات الأخرى كثيفة استهلاك الطاقة كالحديد والأسمنت والأسمدة ورغم أننا لا نستهلك ما يقارب عشر استهلاك تلك الصناعات من الطاقة وهو ما يؤكد أن صناعة الزجاج ليست من الصناعات كثيفة استهلاك الطاقة.

 

من جانبه أكد الدكتور تامر ابو بكر  رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات اهمية تصحيح المفاهيم حول صناعة الزجاج والصناعة المصرية بصفة عامة حتي تأخذ حقها من الاهتمام والرعاية من المسئولين وأيضًا من المجتمع، مشيرًا إلى أن الصناعة هي المورد الأول للعملات الصعبة لمصر وهي الأمل في حل مشكلة البطالة بصورة حقيقية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان