رئيس التحرير: عادل صبري 07:04 مساءً | الخميس 14 نوفمبر 2019 م | 16 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

أسعار الذهب تهوي في مصر.. ما السبب؟

أسعار الذهب تهوي في مصر.. ما السبب؟

اقتصاد

اسعار الذهب اليوم

أسعار الذهب تهوي في مصر.. ما السبب؟

فادي الصاوي 08 نوفمبر 2019 19:09

شهدت أسعار الذهب تراجعا كبيرا فى السوق المحلي المصري خلال الأيام الماضية بلغ حوالي 20 جنيها، وهبط سعر جرام الذهب خلال تعاملات اليوم بنحو 7 جنيهات مرة واحدة.

 

ويعد الذهب الملاذ الآمن للادخار، وتتجه الحكومات للاستثمار في الذهب بديلا عن الأسهم والسندات لحفظ اقتصادها تجنبا لأي هزات اقتصادية، وتلعب عوامل كثيرا دورا كبيرا فى تحديد سعر الذهب منها الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة وقيمة الدولار.

 

وسجل جرام الذهب عيار 21:  662 جنيها، مقابل 669 جنيها أمس، وعيار 18: 567 جنيها، وعيار 24 : 756.6 جنيه، فيما سجل الجنيه الذهب 5296 جنيها.

 

بالأمس أعلنت وزارة التجارة الصينية إن واشنطن وبكين اتفقا في الأسبوعين الماضيين على إلغاء الرسوم الجمركية على مراحل، دون أن تفصح عن إطار زمني للاتفاق، فى السياق ذاته كشفت وكالة رويترز في تقرير لها أن الخطة تواجه معارضة داخلية قوية في الإدارة الأمريكية.

 

وبجانب الأسباب العالمية، كشف عمرو الجوهرى عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، وأسباب أخرى لتراجع سعر الذهب فى مصر، منها تأثر الذهب بسعر الدولار الذي شهد تراجعا ملحوظ خلال الفترة السابقة، بالإضافة إلى تباطؤ حركة التجارة العالمية، وقيام البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة ما دفع المواطنين إلى فك الشهادات الإيداعية وتوجيه أموالهم للاستثمار في الذهب، وذكر أن بعض المواطنين قاموا ببيع كميات كبيرة من الذهب بعد تردد شائعات عن انخفاض سعر، وتسبب توافر كميات ذهب كبيرة في السوق فى انخفاضه- وفقا للنائب البرلماني.

 

ويفضل أصحاب رؤوس الأموال والأغنياء، استثمار أموالهم فى الذهب، حيث يشترى هؤلاء الذهب ويحتفظون به لفترة من الزمن بعدها يبيعونه ويجنون الأرباح، وتوافق الخبراء على شراء الذهب، ولكنهم اختلفوا فى تحديد أيهما أفضل فى الاستثمار هل حلي الزينة أم الجنيهات الذهبية أم السبائك؟.

 

الدكتور مصطفى بدرة، أستاذ التمويل والاستثمار، نصح فى تصريح إعلامي له، كل من يرغب فى الاستثمار في الذهب شراء سبائك الذهب وليس الحُلي المخصصة للزينة.

 

ويرى بدرة، أن سبائك الذهب تعتبر خالية من المصنعية ويتم احتساب ضريبة الدمغة فقط، وفي حال بيعها لا يخسر فيها المستثمر الكثير من الأموال عكس الذهب المخصص للزينة.

 

وافقه الرأى نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، الذى أكد أن شراء السبائك عيار 24 هو أنسب قرار للاستثمار فى الذهب، وذلك لأنه لا يتم حساب مصنعية عليها، بل يتم حساب قيمة الدمغة فقط والتي تصل إلى نحو 20 جنيهًا.

 

وكشف سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة، عن وجود شركات تصنع سبائك صغيرة، يصل وزنها إلى 5 جرامات، والتي قد يستخدمها البعض كاستثمار والبعض الأخر كهدايا.

 

وحذر نجيب المواطنين الراغبين في الاستثمار بالذهب من الجنيهات الذهبية، لافتا إلى أن أغلب الجنيهات بالسوق تم غشها، وزنها أقل من 8 جرامات، وهناك جنيهات ذهب تبدأ من جرامين، وتباع بالوزن، ويدخل في تصنيعها النحاس مما يقلل من قيمة العيار، موضحا أن الجنيه الذهب الأصلي الوحيد، هو الجنية الذهب الإنجليزي.

 

أما رفيق العباسي، رئيس شعبة تصنيع الذهب في اتحاد الصناعات، فيرى أن أفضل شيء للاستثمار، هو شراء المشغولات الذهبية بديلًا عن الجنيهات الذهب أو السبائك، لأن المشغولات الذهبية، على الرغم من أنها ستفقد مصنعيتها عند البيع، إلا أنها تسمح لمالكها بالتمتع بها بدلًا من حفظها في الخزينة، موضحا أن الدول والحكومات تتجه إلى الاستثمار في الذهب بديلا عن الأسهم والسندات لحفظ اقتصادها.

 

اعلان