رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 مساءً | الثلاثاء 23 أبريل 2019 م | 17 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

للتغلب على ارتفاع الأسعار.. شركات السيارات تتجه للتصنيع المحلي في 2019

للتغلب على ارتفاع الأسعار.. شركات السيارات تتجه للتصنيع المحلي في 2019

مصطفى محمود 04 أبريل 2019 09:20

 

 تتجه الكثير من شركات السيارات خلال عام 2019 إلى التصنيع المحلي داخل مصر، وذلك بمجرد إقرار إستراتيجية صناعة السيارات، والتي ستعمل على زيادة المكون المحلي في السيارات ، وإقامة مناطق متخصصة لدعم هذه الصناعة في مصر.

 

وكان قرار قد صدر العام الماضي بتحديد التصنيع المحلي في صناعة السيارات بحيث لا تقل عن 46%، وأن تكون نسبة مساهمة خط التجميع في نسبة التصنيع المحلي للسيارة 28% .

 

 رئيس شركة كيان إيجيبت، كريم النجار، كشف عن أن الشركة تبحث في الوقت الحالي تجميع عدد من طرازات سيات في مصر، ويجري حاليًا التفاوض مع الشركة الأم لوضع اللمسات النهائية لإبرام العقود رسميًا. 

 

 

وأضاف النجارلـ" مصر العربية" أن السوق المصري واعد جدًا ويحتمل ضخ استثمارات جديدة في صناعة السيارات، لتصبح موقع للتصدير ، وذلك نظرًا لموقعها الهام.

 

وكشف عن نجاح الشركة بيع 1800 سيارة خلال عام 2018، وتسعى لزيادتها إلى 4000 سيارة خلال العام الحالي، وذلك لتحقيق أهداف الشركة بالاستحواذ على حصة سوقية تصل إلى 3.5 % خلال عام 2019.

 

وتتضمن استراتيجية تصنيع السيارات تقديم حوافز وضمانات تشجع على جذب الاستثمارات في هذه الصناعة وتوفر الحماية المناسبة مما يسهم في زيادة حجم سوق السيارات المصرى ومن ثم ايجاد سيارة بسعر مناسب وفى متناول كافة طبقات المجتمع.

 

وكان رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس قد أعلن مسبقًا الموافقة على إنشاء منطقة تجارية لصناعة السيارات ستقام على مساحة 200 ألف متر وسيكون ملحق بها ميناء متخصص للسيارات، بالإضافة إلى أكبر منطقة تجارية لعرض السيارات، علاوة على بعض قوانين صناعة السيارات التي يناقشها مجلس النواب حاليًا والتي ستدخل مصر بقوة إلى هذا المجال.

 

من جانبه، قال محي الدين جيوشي، رئيس مجلس إدارة شركة "جيوشي موتورز" وكيل سيارات فاو في مصر، إن هدف الشركة الدخول في مرحلة تصنيع السيارات لتكون من المساهمين في رفع تلك الصناعة في مصر، والعمل على دعم الاقتصاد المصري وتشغيل المزيد من العمالة، بالإضافة إلى المساهمة في تخفيض الأسعار داخل الأسواق.

 

وكشف عن إنشاء مصنع لتجميع السيارات "فاو" في مصر، لتتحول الشركة من خلال هذا المصنع الرائد من وكيل وموزع للسيارات إلى مجال تجميع السيارات ، ويجري حاليًا إعداد دراسات الجدوى للمشروع من أجل  الإعلان عن ضخ استثمارات الشركة الجديدة في الأسواق قريبًا.

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء قد التقى شركة نيسان اليابانية منذ أيام للاتفاق على التعاون مع الحكومة في تطوير صناعة السيارات،  والبدء بتطوير مصنع النصر للسيارات لإنتاج نحو 100 ألف سيارة سنوية عن طريق المصنع.

 

ويرى خبير السيارات رأفت مسروجة أن دخول العديد من مصنعي السيارات السوق المصرية سيدعم بالفعل من خفض أسعار السيارات في مصر ، وسيعمل على توفير الكثير من تكلفة الاستيراد التي يتحملها المستهلك في النهاية بأسعار مبالغ بها تزيد كل فترة زمنية قصيرة .

 

أضاف مسروجة أن كثيرا من الشركات بدأت تنظر إلى التنصيع في السوق المصري ومدى جدواه، مثل شركة مرسيدس التي عن نيتها للعودة إلى التصنيع في السوق المصري مرة أخرى بعد انسحابها من السوق منذ سنوات.

 

وتخضع  السيارات الغير الأوربية عند دخولها مصر لرسوم كثيرة، منها 40% من سعرها جمارك، و14% ضريبة قيمة مضافة، و3% رسم تنمية،  فيما تعفى السيارات الأوروبية من معظم هذا المبالغ بعد إلغاء الجمارك عليها بداية 2019.

 

واتخذ البنك المركزي نوفمبر من عام 2016 قرارا بتحرير سعر الصرف ليصبح وفقًا لآليات العرض والطلب، وتعدي الدولار مقابل الجنيه في البنوك بعد القرار 17  جنيهًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان