رئيس التحرير: عادل صبري 01:00 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد اعتراضات.. «حماية المنافسة» يستطلع الآراء بشأن صفقة أوبر وكريم

بعد اعتراضات.. «حماية المنافسة» يستطلع الآراء بشأن صفقة أوبر وكريم

السيد عبد الرازق 30 مارس 2019 12:12

دعا جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، الركاب والسائقين العاملين مع شركتي أوبر وكريم لخدمات النقل الذكي، لإبداء آرائهم ومدى تأثرهم باتفاق استحواذ أوبر على كريم.

 

ونشر الجهاز، اليوم السبت،  استبيانا للسائقين الكباتن عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، حول مدى تأثرهم باستحواذ أوبر على كريم وتوقعاتهم بشأن تأثير ذلك على الحوافز التي تقدمها الشركتان لهم، وفرص العمل في السوق.

 

كما نشر الجهاز استبيانا آخر للركاب حول توقعاتهم عن مدى تأثير الاستحواذ على سعر الخدمة، وجودتها والعروض التي تُقدم لهم.

 

وكانت شركة أوبر أعلنت يوم الثلاثاء الماضي، توصّلها لاتفاق تستحوذ بموجبه على شركة كريم العاملة في نفس المجال مقابل 3.1 مليار دولار، على أن تعمل الشركتان كلٌ منهما تحت علامته التجارية، ووفقا للاتفاق الذي وقعته الشركتان ستتم الصفقة رسميا في الربع الأول من العام المقبل.

 

وتعتبر صفقة استحواذ أوبر على كريم هي الأضخم من نوعها في مجال التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط، بحسب بيان أوبر، التي أشار إلى أن عملية الاستحواذ على شركة كريم ستبقى خاضعة لموافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة، ويُتوقع إتمام الصفقة خلال الربع الأول من عام 2020.

 

وفي أول رد فعل على إعلان الصفقة، قال جهاز حماية المنافسة في بيان سابق الأسبوع الماضي، إن الاتفاق الخاص باستحواذ أوبر على كريم موقوف تنفيذه في مصر على موافقة الجهاز، وسيصدر قراره بناءً على الفحص الفني الذي سيجريه.

 

كما دعا الجهاز كل المعنيين والشركات الصغيرة والمتوسطة التي استثمرت حديثًا في هذا السوق الواعد بالتوجه إلى الجهاز لإبداء آرائهم فيما إذا كان من شأن هذا الاتفاق أن يحد من فرص المنافسة والاستثمار في هذا القطاع الناشئ والمهم، وذلك في موعد أقصاه 30 أبريل 2019.

 

وأوضح أنه سوف يتخذ قراره عقب ورود الإخطار الرسمي من الأطراف المعنية مستوفيا كافة شروطه القانونية الواردة في أحكام قانون حماية المنافسة.

 

وأشار إلى أن الفحص الفني من قِبَل الجهاز سوف ينتهي؛ إما إلى الموافقة على إتمام العملية، أو إلى الموافقة مع وضع تدابير ملزمة للأطراف للحد من الأضرار الناتجة عنه، أو إلى رفض العملية إذا ما تبين أن هناك أضرارا قد تصيب السوق المصري لا يمكن تداركها.

 

وقال الجهاز إن ذلك يأتي في إطار قيام الجهاز بدوره المنوط به في المحافظة على حقوق الركاب والسائقين وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة، والحفاظ على الفرص الاستثمارية للشركات العالمية التي ترغب في الاستثمار داخل هذا القطاع في مصر.

 

ولاقت الصفقة اعتراضات كبيرا خوفا من  الإضرار بحالة المنافسة التى تجعل الخدمات التي تقدم مميزة.

 

وأعلنت جمعية "مواطنون ضد الغلاء" لحماية المستهلك، عن رفضها لصفقة دمج شركة أوبر مع شركة كريم العاملتين في السوق المصرى في مجال نقل الركاب بالسيارات الملاكى الخاصة.


وقالت الجمعية في بيان لها إنها قد دعمت من قبل عمل الشركتين في مصر رغم مخالفتهما للقانون على اعتبار أن قائدى السيارات المتعاملة مع الشركة من بقايا الطبقة المتوسطة والذين تعرضوا لأزمات اقتصادية بالغة السوء عقب ثورة 2011 بتوقف السياحة وألاف المصانع، بالإضافة إلى دعم الشركتين لحالة المنافسة في هذه السوق مع التاكسى الأبيض، غير أن الجمعية ترفض شراء أوبر لشركة كريم وهو إضرار بحالة المنافسة التى نسعى إليها. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان