رئيس التحرير: عادل صبري 04:11 مساءً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

مصر وأمريكا تبحثان زيادة التعاون في مجالات البترول

مصر وأمريكا تبحثان زيادة التعاون في مجالات البترول

السيد عبد الرازق 13 مارس 2019 18:20

بحث طارق الملا وزير البترول، مع ريك بيري وزير الطاقة الأمريكي، سبل تعزيز التعاون بين مصر والولايات المتحدة في مجالات البترول والغاز، وإمكانية زيادة استثمارات شركات البترول الأمريكية.

 

ووفق بيان لوزارة البترول فإن الجانبين بحثا تقديم الدعم الفني والتقني لمصر في مجالات البحث والإنتاج للمصادر غير التقليدية من البترول والغاز خلال الفترة المقبلة، للاستفادة من خبرة الشركات الأمريكية في هذا المجال.

 

جاء هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات والمباحثات الثنائية التي يعقدها طارق الملا على هامش مشاركته في فعاليات ملتقى "CERAWeek سيرا ويك" للطاقة الذي يعقد حاليا بمدينة هيوستن الأمريكية.

 

وقال طارق الملا إن مباحثاته مع الوزير الأمريكي تناولت كذلك الجهود المنفذة لاستراتيجية تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز الطبيعي والبترول، والتعاون الإقليمي في منطقة شرق المتوسط لاستغلال موارد الغاز الطبيعي في المنطقة خاصة بعد إطلاق تأسيس أول منتدى للغاز الطبيعي لدول منطقة شرق المتوسط.

 

وتسعى مصر للتحول إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز الطبيعي والبترول، وقطعت الحكومة شوطا كبيرا في طريقها نحو تحقيق هذا الهدف عبر عدد من الإجراءات التي نفذتها خلال العامين الماضيين.

 

وكان وزراء البترول والطاقة بدول مصر، وقبرص، واليونان، وإيطاليا، والأردن، وفلسطين، وإسرائيل، أعلنوا خلال اجتماعهم في القاهرة خلال يناير الماضي، اعتزامهم إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط "EMGF"، مشيرين إلى أن المنتدى سيتخذ من القاهرة مقراً له.

 

وأصدر الوزراء السبعة إعلان القاهرة لتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط، خلال الاجتماع، والذي تضمن عددا من الأهداف الرئيسية للمنتدى، اتفق عليها الوزراء.

 

ويأتي المنتدى الجديد يأتي في إطار اتخاذ خطوات فاعلة لإقامة تعاون إقليمي واسع النطاق بين الدول المنتجة للغاز الطبيعي في منطقة شرق المتوسط، وإقامة شراكة مع الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة.

 

وبحسب بيان اليوم، ذكر الملا أن لقاءه مع الوزير الأمريكي شهد أيضا استعراضا للجهود المبذولة لتطوير قطاع البترول والغاز في مصر، والنتائج الإيجابية التي تم تحقيقها لزيادة الإنتاج من اكتشافات الغاز المصرية الكبرى في البحر المتوسط، وتحقيق الاكتفاء الذاتي والعودة للتصدير.

 

وأشار إلى أن هذه النتائج أدت لاستعادة مصر لمكانتها كوجهة إقليمية جاذبة لاستثمارات كبريات الشركات العالمية العاملة في صناعة البترول والغاز، حيث دخلت شركة إكسون موبيل الأمريكية أكبر الشركات عالمياً للبحث عن البترول والغاز في مصر لأول مرة.

 

وكانت إكسون موبيل إحدى الشركات التي فازت بإحدى المناطق المطروحة للتنقيب والبحث عن الغاز الطبيعي في مزايدة الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، وهي منطقة امتياز شمال شركة العامرية البحرية.

 

وأكد الوزير الأمريكي حرص بلاده على تطوير الشراكة مع مصر في كافة المجالات وتطوير علاقات التعاون بينهما في مجالات البترول والغاز، مشيرا إلى تقدير الولايات المتحدة للدور الذي تلعبه مصر في تنمية موارد الغاز في منطقة شرق المتوسط.

 

كما أعرب الوزير الأمريكي عن تقدير بلاده أيضا إلى ما حققته من مصر من نتائج متميزة ساهمت في تنامي إمكانياتها وقدراتها في مجال الغاز الطبيعى لتصبح أحد اللاعبين الرئيسيين إقليميا ودوليا في هذا المجال.

 

وأوضح أن مصر لديها فرص وقدرات كبيرة يمكن للشركات الأمريكية الاستفادة منها، خاصة أن مصر تمضي قدما لتصبح مركزا إقليميا لتجارة وتداول الغاز الطبيعى والبترول في ظل ما تمتلكه من مقومات ومزايا تنافسية تؤهلها لذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان