رئيس التحرير: عادل صبري 09:37 مساءً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

تراجع عائدات مصر من منجم السكري

تراجع عائدات مصر من منجم السكري

السيد عبد الرازق 26 فبراير 2019 17:00

تراجعت عائدات مصر من منجم السكري خلال العام الماضي بنحو 34.3 مليون دولار مقارنة بعام 2017، لتصل إلى 98.7 مليون دولار.

 

وقالت الشركة، في بيان، إن الحكومة المصرية حصلت على 76.3 مليون دولار نصيبها من أرباح منجم السكري فضلًا عن 21 مليون دولار ونحو 1.1 مليون دولار ضرائب.

 

وكانت مصر قد حصلت العام الماضي على عائدات من منجم السكري بنحو 133.4 مليون دولار، مقسمة على 111.6 مليون دولار أرباح من المنجم فضلًا عن 19.3 مليون دولار إتاوات ونحو مليون دولار ضرائب ومليون دولار أخرى مصاريف استخراج ورخص.

 

وبحسب البيان فإن البنك المركزي المصري اشترى خلال العام الماضي 26.6 ألف أوقية ذهب بقيمة 33.8 مليون دولار مقابل 4.4 ألف أوقية ذهب بقيمة 5.6 مليون دولار اشتراها المركزي العام الماضي.

 

وقالت الشركة إن المركزي المصري يشتري الذهب منها في إطار اتفاقية وقعت في ديسمبر 2016، بموجبها يشترى البنك المركزي الذهب مقابل تقديم تسهيلات نقدية بالعملة المحلية للشركة بحد أقصى 50 مليون جنيه.

 

وبلغ إنتاج منجم السكري للذهب في مصر نحو 472.418 ألف أوقية العام الماضي، بتراجع 13% عن السنة السابقة.

 

وكانت الحكومة المصرية حصلت خلال النصف الأول من العام الماضي إنها حصلت على نحو 48.3 مليون دولار كحصة في الأرباح والعوائد من منجم السكري "تتضمن 9 ملايين دولار كإتاوة، و39.3 مليون دولار تحصل عليها هيئة الثروة المعدنية المصرية كحصة في الأرباح"، بحسب بيان سابق للشركة.

 

وتحصل الهيئة على 55% من أرباح "سنتامين" عن عملياتها في منجم السكري بعد أن تسترد الشركة التكاليف الاستثمارية، كما تحصل على 3% إتاوة، حيث تورد الشركة قيمة الإتاوة لهيئة الثروة المعدنية مرتين سنويا.

 

ووفقا لاتفاقيات إنتاج الذهب، يتم تأسيس شركات مشتركة بين الهيئة العامة للثروة المعدنية والشركة الفائزة بحق امتياز الاستكشاف والإنتاج، حيث تم تأسيس شركة السكري لمناجم الذهب عام 2005 وهي شركة مشتركة بين سنتامين الأسترالية والهيئة، بناء على اتفاقية بين الشركة والحكومة عام 1994.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان