رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 صباحاً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

مجلس الوزراء يوضح حقيقة تغيير سعر الدولار بالموازنة العامة للدولة

مجلس الوزراء يوضح حقيقة تغيير سعر الدولار بالموازنة العامة للدولة

اقتصاد

الدولار

مجلس الوزراء يوضح حقيقة تغيير سعر الدولار بالموازنة العامة للدولة

محمد الوكيل 18 فبراير 2019 15:40

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الإثنين، ما أُثير مؤخرًا عن اعتزام وزارة المالية تغيير أسعار صرف الدولار من 17.25 جنيه للدولار المستخدم في إعداد الموازنة العامة للعام المالي الحالي إلى 18 جنيهًا في تقريرها النصف سنوي عن الأداء الاقتصادي والمالي لعام 2018/2019.

 

وبدوره قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة المالية، والتي أوضحت أن الموازنة العامة للدولة وبنودها التفصيلية من جانب الإيرادات والمصروفات يتم إعدادها وفقاً لمتوسط سعر صرف الدولار السائد في السوق وقت الانتهاء من إعداد الموازنة قبل تسليمها لمجلس النواب في نهاية مارس.

 

وناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة توخي الدقة قبل نشر مثل هذه الشائعات، والتي قد تؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.

 

وأوضحت أنه حال وجود أي شكاوى يمكن الإرسال على البريد الإلكتروني الخاص بالوزارة finance@mof.gov.eg، أو الاتصال على الخط الساخن لها 16408.

 

يذكر أنه أُثير في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن اعتزام الحكومة تغيير وزارة المالية أسعار صرف الدولار من 17.25 جنيه للدولار المستخدم في إعداد الموازنة العامة للعام المالي الحالي إلى 18 جنيهًا في تقريرها النصف سنوي عن الأداء الاقتصادي والمالي لعام 2018/2019.

 

جدير بالذكر أن يوم الثالث من نوفمبر عام 2016 عالقًا في أذهان المصريين كموعد لتحرير سعر الصرف (تعويم الجنيه)، الذي كان شرطًا رئيسيًا لإتمام الاتفاقية مع صندوق النقد الدولي، ومن ثم الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار.

 

وخلال الفترة الماضية، عانى المصريون من أوضاع اقتصادية، يعتبرها البعض الأكثر قسوة في السنوات الماضية، حيث تضاعفت أسعار السلع والخدمات التي قصمت ظهر الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل.

 

وبعد أكثر من عامين من تعويم الجنيه، بدأت تظهر مؤشرات إيجابية في عدة قطاعات على رأسها التصنيفات الإيجابية للاقتصاد الدولي، وكذلك ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج، والاستثمارات الأجنبية، وعودة السياحة بشكل أكبر وارتفاع الاحتياطي النقدي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان