رئيس التحرير: عادل صبري 12:20 مساءً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد خفض أسعار الفائدة.. هكذا تواجه «الأسواق الناشئة» التضخم

بعد خفض أسعار الفائدة.. هكذا تواجه «الأسواق الناشئة» التضخم

اقتصاد

البنك المركزي المصري

بعد خفض أسعار الفائدة.. هكذا تواجه «الأسواق الناشئة» التضخم

محمد عمر 17 فبراير 2019 19:55

بعد أنّ أقدم البنك المركزي المصري على خفض أسعار الفائدة في اجتماع الخميس الماضي، يبدو أنّ البنوك المركزية بالأسواق الناشئة على موعد لاتخاذ خطوات شبيهة مع وجود معدلات التضخم في مناطق أقل من المستهدف. وفقًا لما ذكرته بلومبرج.

 

وكان البنك المركزي فاجأ الأسواق وأعلن عن استئناف دورته التيسيرية مع خفض لأسعار الفائدة هو الأول في 10 أشهر.

 

وقال البنك المركزي في بيان: إنّه خفض سعر الفائدة على الإيداع لليلة واحدة إلى 15.75% من 16.75%، وسعر الفائدة على الإقراض لليلة واحدة إلى 16.75% من 17.75%.

 

واستمرَّت أسعار الفائدة دون تغيير منذ شهر مارس الماضي حينما خفض البنك المركزي أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس.

 

ومنذ ذلك الحين، ترك البنك أسعار الفائدة دون تغيير في خضم موجة من الاضطرابات ضربت الأسواق الناشئة.

 

ويقول بنك الاستثمار العالمي مورجان ستانلي: إنَّ التضخم قد تراجع لأدنى من متوسط مستويات 10 سنوات في نحو 70% من الاقتصاديات الناشئة التي يغطيها البنك الاستثماري. ويتوقع بك الاستثمار العالمي جي بي مورجان أن تستأنف البنوك المركزية في 10 أسواق ناشئة سياستها التيسيرية.

 

فيما ذهب بنك نومورا إلى ما هو أبعد من ذلك قائلًا: إن انكماش الأسعار يمثل أملًا لبعض الاقتصادات الناشئة.

 

وقال جيمس ماكورميك، رئيس الأبحاث لدى ناتوست ماركتس: إن أسعار الفائدة الحقيقية الخاصة بالبنوك المركزية في الأسواق الناشئة لا تزال مرتفعة للغاية.

 

وأضاف أنّ "خفض الفائدة في الأسواق الناشئة ذات العوائد المرتفعة يعكس قوة وتحسن في الأوضاع المالية".

 

انكماش الأسعار في عديد الأسواق: لا يتوقف الأمر فقط على مستويات للتضخم أقل من المستهدف ولكن هناك بعض الاقتصادات الناشئة التي تشهد انكماشًا في الأسعار أيضا.

 

فبيانات التضخم في كل من الصين والهند تظهر تباطؤ وتيرة التضخم في سوقين هما الأكبر بالأسواق الناشئة؛ إذ تشير البيانات إلى نمو مؤشر أسعار المستهلكين في الصين خلال يناير الماضي 1.7% على أساس سنوي من نسبة بلغت 1.9% في ديسمبر.

 

وعادة ما تستهدف البنوك المركزية الكبرى مستويات للتضخم حول 2% لتحفيز النمو وتفادي انكماش الاقتصاد.

 

وفي الهند، تراجعت معدلات التضخم الشهر الماضي عند أدنى مستوياتها في نحو عام ونصف العام حول مستويات 2.05%.

 

أضف إلى ذلك مؤشر سيتي جروب للتضخم في الأسواق الناشئة والذي تراجع إلى أدنى مستوياته في نحو 3 أعوام الشهر الماضي.

 

ويبدو أن انكماش الأسعار عبر غالبية الأسواق الناشئة يأتي كنتيجة لتراجع أسعار الوقود والغذاء.

 

فهل تعطي معدلات التضخم المنخفضة وانكماش الأسعار البنوك المركزية مزيدًا من الحرية نحو توسيع سياستها التيسيرية خلال الفترة المقبلة؟ 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان