رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد ربطه بالتكلفة العالمية.. السعر المتوقع لبنزين 95 ؟

بعد ربطه بالتكلفة العالمية.. السعر المتوقع لبنزين 95 ؟

طارق علي 07 يناير 2019 14:44

قررت الحكومة المصرية، الإثنين، تشكيل لجنة فنية لـ"متابعة آلية التسعير التلقائي" لربط أسعار بيع بنزين 95 بنظيرتها العالمية بشكل ربع سنوي.

 

ونصت المادة الثانية من القرار على أن "تطبق آلية التسعير التلقائي على بنزين 95 أوكتان تسليم المستهلك شاملا الضريبة على القيمة المضافة (14%) اعتبارا من نهاية شهر ديسمبر 2018 مع الإبقاء على سعر البيع للمستهلك السائد حاليا.

 

 وتتم مراجعة سعر المنتج على النحو الوارد بالمادة الأولى من هذا القرار على ألا تتجاوز نسبة التغير فى سعر البيع للمستهلك ارتفاعا او انخفاضا عن 10% من سعر البيع السائد حاليا.

 

ويباع بنزين 95 حاليا بسعر 7.75 جنيه للتر، وهو ما يعني أن أقصى زيادة قد تطبقها الحكومة وهي 10%، ستصل به إلى حوالي 8.5 جنيه، كما أن أقصى تخفيض 10%، سيصل به إلى نحو 6.98 جنيه للتر.

 

وفي تصريحات لرويترز، قال وزير البترول طارق الملا: "القرار  لا يعني زيادة السعر خلال الربع الثاني من العام الحالي، قد ينخفض السعر أو يرتفع أو يستقر عند معدله الحالي وفق الأسعار العالمية".

 

وأشار إلى أنه سيجري بدء تطبيق آلية التسعير التلقائي على بنزين أوكتين 95 اعتبارا من أول أبريل المقبل.

 

وبحسب بيانات وزارة البترول والثروة المعدنية، فإن الحكومة مازالت تدعم المواد البترولية، حيث تصل تكلفة لتر البنزين 95 على أساس سعر 65 دولارًا لبرميل البترول، و17.80 سعر الدولار مقابل الجنيه، إلى 7.95 جنيه للتر بينما يباع حاليًا بـ 7.75 جنيه للتر، وتكلفة إنتاج بنزين 92 تبلغ نحو 7.30 جنيه للتر، بينما يبلغ سعر بيعه للمستهلك 6.75 جنيه، وتخطت تكلفة إنتاج لتر بنزين 80 حاجز الـ 6.40 جنيه، بينما يبلغ سعر بيعه للمستهلك 5.5 جنيه، كما تخطت تكلفة السولار حاجز 7.75 جنيه للتر ويباع للمستهلك مقابل 5.5 جنيه أي أنه يدعم بنحو 3.8 جنيه.

 

وفكرة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية ببساطة، تقوم على وضع معادلة سعرية، تشمل أسعار البترول العالمية، وسعر صرف الجنيه أمام الدولار، بالإضافة إلى أعباء التشغيل داخل مصر، بحيث تسمح بارتفاع وانخفاض سعر المنتج، بحسب التغير في عناصر التكلفة، بما يساهم في خفض تكلفة دعم الطاقة في الموازنة العامة للدولة.

 

وتربط الكثير من البلدان سعر الوقود بالتغيرات التي تحدث في أسعار البترول العالمية، فإذا ارتفع سعر البترول يرتفع سعر الوقود، وإذا انخفض البترول ينخفض سعر الوقود.

 

وشهدت أسعار المواد البترولية ارتفاعا ثلاث مرات منذ قرار تحرير صرف  العملة نوفمبر 2016 ليباع بنزين 95 بـ 7.75 جنيه ضمن خطة تستهدف إلغاء دعم الطاقة فيما عدا البوتاجاز بنهاية يونيو 2019، بحسب برنامج الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان