رئيس التحرير: عادل صبري 02:29 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

في 2019.. ماذا ينتظر المصريون في الاقتصاد؟

في 2019.. ماذا ينتظر المصريون في الاقتصاد؟

السيد عبد الرازق 31 ديسمبر 2018 09:30

غدًا يطل علينا عام 2019 ليطوي صفحة عام صعب اقتصاديا على المصريين زادات فيه أسعار الوقود والكهرباء والماء وكذلك تذكرة مترو الأنفاق، وسط ترقب للمواطنين عما يخبئه العام المقبل من مفاجآت.

 

وتواصل الحكومة في 2019 برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأته عندما اتفقت مع صندوق النقد الدولي في 2016، لإقراضها مبلغ 12 مليار دولار، مقابل إصلاحات اقتصادية شملت تحرير سعر صرف الجنيه وخفض الدعم عن الوقود والكهرباء ومياه الشرب.

 

"مصر العربية" تستعرض في التقرير التالي أبرز القرارات الاقتصادية المتوقعة في 2019..

 

أسعار السيارات

 

تسيطر حالة من الترقب على سوق السيارات مع بدء العد التنازلى لتطبيق الإعفاء الكامل من الجمارك المفروضة على السيارات المستوردة ذات المنشأ الأوروبى، بدءاً من يناير المقبل، وفقا لاتفاق التجارة «المصرية- الأوروبية» المشتركة والتى دخلت حيز التنفيذ منذ يناير 2009.

 

وتوقع خبراء سوق السيارات أن تشهد أسعار السيارات الأوروبية المدعومة بمحرك أعلى من 2000 سى سى هبوطًا بمعدل يصل إلى 20%، بالتزامن مع إعفاء الزيرو من الجمارك وفقًا لما ورد ببنود اتفاقية الشراكة الأوروبية، وذلك نتيجة ارتباط أسعار الزيرو بالمستعمل.

 

أسعار الوقود والبوتاجاز

 

توقعت دراسات لشركات وبنوك استثمار بينها (بلتون)، تنفيذ الجولة الرابعة لخفض دعم الوقود في الربع الأول من عام 2019، ولكن بنسبة أقل من الجولة السابقة (بمتوسط 20.6%) مع احتمالية فرض الآلية الجديدة لربط أسعار المنتجات البترولية بالأسعار العالمية على نوع واحد من المنتجات كمرحلة مبدئية.

 

وشهدت  أسعار المواد البترولية ارتفاعا ثلاث مرات منذ قرار تعويم الجنيه، الأولى في نوفمبر 2016 بالتزامن مع القرار، والأخرى في نهاية يونيو 2017، ثم في يونيو 2018 وذلك ضمن خطة تستهدف إلغاءدعم الطاقة فيما عدا البوتاجاز بنهاية يونيو 2019، بحسب برنامج الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي.

 

 

 

المواصلات

 

ومن المتوقع أن تنعكس زيادة أسعار البنزين والسولار - كما حدث في المرات السابقة - على أسعار المواصلات ونقل الركاب سواء داخليا أو بين المحافظات.

 

الكهرباء

 

قال وزيرالكهرباء، محمد شاكر، إنه لا تغيير فى أسعار الطاقة الكهربائية حتى يوليو 2019.

 

وأكد شكري، في تصريحات صحفية، أنه لا بديل عن زيادة أسعار الكهرباء لسداد مديونية البترول، مستدركا: "إحنا عاملين دراسات وجداول تفصيلية لسداد القروض والديون حتى عام 2035".

 

وأضاف: "سيتم إلغاء الشرائح فى المستقبل مع الإبقاء على تطبيقها على شريحة معينة من متوسطي الاستهلاك.. إحنا مجبرين على زيادة الأسعار".

 

 

ارتفاع الدولار

 

توقعت عدة مؤسسات بحثية دولية حدوث تراجع فى سعر الجنيه المصرى أمام الدولار الأمريكى خلال العام المقبل 2019، لينخفض سعر الصرف بنسبة قد تصل إلى 10%.

 

وتوقع تقرير صادر من إدارة البحوث بشركة "إتش سي" للأوراق المالية والاستثمار، أن يشهد الجنيه المصري انخفاضا بنسبة 5 % إلى 10% على مدار العام المقبل 2019.

 

كما توقع التقرير أن ينتج عن تدفقات العملات الأجنبية الجديدة من خلال نظام الإنتربنك تغير في سعر العملة، بما يعكس قوى العرض والطلب في السوق، وأن يكون للبنوك التجارية قدرة محدودة لدعم الجنيه المصري عند المعدلات الحالية نظرا للمركز الحالي لصافي الالتزامات الأجنبية.

 

وتشهد أسعار صرف الدولار أمام الجنيه استقرارا خلال الفترة الحالية، حيث بلغ متوسط سعر الشراء فى البنوك 17.90 جنيه، و17.98 جنيه للبيع.

 

أسعار الفائدة

 

وتوقع دراسات لبنوك وشركات استثمار بينها (فاروس)، أن يتجه البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة في الربع الرابع من عام 2019، على أن يكون الخفض خلال هذا الربع بنحو 100 نقطة أساس.

 

وقال بلتون: "نتوقع أن يسجل التضخم العام متوسط 17.8% في العام المالي 2018-2019، مما يدفع خفض أسعار الفائدة إلى العام المالي 2019-2020، ويبقى تعافي مستويات الإنفاق محدودا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان