رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 مساءً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسعار الذهب «تلعلع».. وخبراء: هذه هي الأسباب

أسعار الذهب «تلعلع».. وخبراء: هذه هي الأسباب

اقتصاد

ارتفاع جديد في أسعار الذهب

أسعار الذهب «تلعلع».. وخبراء: هذه هي الأسباب

فادي الصاوي 29 ديسمبر 2018 19:50

كشف عدد من الخبراء وأصحاب محلات الصاغة والمجوهرات، أسباب ارتفاع أسعار الذهب العالمية مؤخرا  لأعلى مستوى له، بحيث بلغ سعر الأوقية 1281 دولار،  مرجعين هذا الارتفاع إلى مضاربات البورصة العالمية، وعدم استقرار الاقتصاد العالمي، الأمر الذى يدفع الدول والمؤسسات الكبرى إلى اللجوء إلى الذهب باعتباره الملاذ الآمن.

 

كان مجلس الذهب العالمي، أصدر تقريرا فى منتصف شهر ديسمبر الجاري، توقع فيه ارتفاع أسعار الذهب مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، بعد تراجعها خلال الشهر الجاري لأقل مستوى لها منذ 20 شهرًا.

 

وارتفع الذهب  إلى 1281.08 دولار للأوقية، بعد أن فقدت أسعار الذهب 3% من قيمتها في النصف الأول من أغسطس الماضى، وبلغ سعر  الأوقية حينها 1200 دولار، لأول مرة منذ بداية عام 2017،  نتيجة قوة عملة الدولار في مقابل عملات الأسواق الناشئة والنامية، وتحديدًا ضعف عملة اليوان الصين والليرة التركية.

 

ومحليًا، بلغ سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 642 جنيهًا للجرام، فيما استقر سعر جرام الذهب عيار 18 عند 550.3 جنيه، وسجل سعر جرام الذهب عيار 24 نحو 733 جنيهًا، وسجل الجنيه الذهب 5136 جنيهًا.

 

من جانبه قال نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، وصاحب محلات بالصاغة، إن ارتفاع أسعار الذهب مؤخرا ناتج عن المضاربات فى البورصات العالمية، التى تطرح الذهب بالأطنان، لافتا إلى إلى وجود عدة عوامل تحدد سعر  الذهب أولها حالة السلم والحرب فى الدول، ثانيا الأوضاع الاقتصادية، وثالثا أسعار البترول.

 

وارتفعت أسعار الذهب في مصر، بنحو 30 جنيهًا للجرام خلال شهر، مدعومة بزيادة سعر المعدن الأصفر عالميًا، وعن الأسباب أوضح نادي نجيب أن مصر سوق مفتوح على الخارج  بالتالي نتأثر بأي زيارة أو انخفاض يحدث بالبورصات العالمية.

 

بدوره وأوضح جورج رفلة أحد أصحاب محلات الصاغة بالجيزة، أسباب الارتفاع، قائلا: "الاقتصاد العالمي يعانى مشاكل كثيرة لذا تلجأ الدول ذات المؤسسات الكبرى إلى شراء الذهب بكميات كبيرة باعتباره الملاذ الآمن لهم، بالتالي يزيد سعر الذهب لأن الطلب يكون أكثر من العرض".

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، : "طول ما فيه قلق وخسارة فى البورصات العالمية وحروب بين الدول الذهب قيمته تزيد، ومعنى أن أمريكا ترفع الفائدة على الدولار  خلال الشهور الماضية ويقبل الناس على شراء الذهب فهذا يعني أن الاقتصاد العالمي غير مستقر ".

 

ومؤخرا قرر مجلس الاحتياطي الأمريكي "البنك المركزي" رفع سعر الفائدة على الدولار  للمرة الثالثة هذا العام، كعلامة على زيادة الثقة في الاقتصاد الأمريكي، وانخفاض معدلات البطالة، وقوة النمو الاقتصادي، واستقرار معدلات التضخم نسبيًا.

 

وعن أسباب تراجع أسعار الذهب خلال الفترة الماضية، أوضح جورج رفلة، أن أمريكا فرضت ضرائب على المنتجات الصينية الأمر الذى دفع الصين إلى طرح كميات كبيرة من الذهب بالسوق العالمي لتعويض نقص الدولار.

 

كانت الولايات المتحدة الأمريكية فرضت رسومًا على بعض السلع الصينية منذ عدة شهور وردت الصين بالمثل، و فعلت الولايات المتحدة في أغسطس الماضي الجزء الثاني من هذه الرسوم، وردت الصين بفرض تعريفات جمركية على سلع بقيمة مماثلة تبلغ 16 مليار دولار تشمل النفط والفحم ومنتجات الصلب والأجهزة الطبية.

 

كما قررت أمريكا فرض رسوم على صادرات الحديد التركية مطلع الشهر الجاري، على خلفية الخلاف السياسي بين واشنطن وأنقرة، مما أدى إلى تراجع الليرة التركية أمام الدولار لمستويات قياسية حتى أنها فقدت نحو 40% من قيمتها من بداية العام.

 

بالنسبة لأسباب ارتفاع أسعار الذهب بمصر، أوضح جورج رفلة أن ارتفاع الدولار  بشكل غير منطقي أمام الجنية المصري تسبب فى هذا الارتفاع، مؤكدا فى الوقت ذاته أن عدم استقرار  الأسعار يؤدي إلى ركود عملية تجارة الذهب، مضيفا :" جرام الذهب يرتفع وينخفض فى اليوم الواحد بمقدار من  10 إلى 15 جنيها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان