رئيس التحرير: عادل صبري 07:41 صباحاً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«بلتون»: ارتفاع أسعار الوقود بمصر في الربع الأول من 2019

«بلتون»:  ارتفاع أسعار الوقود بمصر في الربع الأول من 2019

اقتصاد

أسعار الوقود في مصر

«بلتون»: ارتفاع أسعار الوقود بمصر في الربع الأول من 2019

طارق علي 27 ديسمبر 2018 17:19

توقع بنك الاستثمار (بلتون)، تنفيذ الجولة الرابعة لخفض دعم الوقود في الربع الأول من عام 2019، ولكن بنسبة أقل من الجولة السابقة (بمتوسط 20.6%) مع احتمالية فرض الآلية الجديدة لربط أسعار المنتجات البترولية بالأسعار العالمية على نوع واحد من المنتجات كمرحلة مبدئية.

 

وشهدت  أسعار المواد البترولية ارتفاعا ثلاث مرات منذ قرار تعويم الجنيه، الأولى في نوفمبر 2016 بالتزامن مع القرار، والأخرى في نهاية يونيو 2017، وذلك ضمن خطة تستهدف إلغاء دعم الطاقة فيما عدا البوتاجاز بنهاية يونيو 2015، بحسب برنامج الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي.
 

وقال بنك الاستثمار (بلتون)، في تقريره السنوي عن الاقتصاد المصري، إنَّ هذا القرار سيؤدي لارتفاع يتراوح بين 2.5% و3.5% في التضخم العام، لذلك، لا يتوقع أي خفض لأسعار الفائدة قبل الربع الرابع لعام 2019، وقدر التقرير الخفض المتوقع للفائدة آنذاك بنحو 1%.

 

وأضاف أنه رغم أن ذلك سيؤثر على تحسن الإنفاق الخاص، لكن الإنفاق على الاستثمار في المشروعات الضخمة سيستمر في دعم نمو الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى 5.5% في العام المالي الحالي، وتوقع «بلتون»، أن يسجل التضخم العام متوسط 17.8% في العام المالي الحالي.

 

وأكد أن التضخم بالكاد سيتوافق مع مستهدفات البنك المركزي عند متوسط 16.4%، خلال الربع الرابع من 2018، خاصة في ظل غياب أثر سنة الأساس، لكن تراجع التضخم الأساسي لأقل من 10% يعني أن الضغوط الضمنية بدأت في التلاشي.

 

كما توقع استقرار سعر صرف الجنيه في العام المالي الحالي؛ حيث تبدو الضغوط منخفضة مع التدفقات النقدية الأجنبية القوية وصافي الأصول الأجنبية الكافية لدى البنك المركزي، مع استمرار الإيرادات القوية للسياحة والتحسن الميزان البترولي.

 

وقال "بلتون" إن جانب الخدمات في ميزان المدفوعات يواصل تفوقه في العام المالي الحالي، مع زيادة إيرادات السياحة إلى 11.1 مليار دولار، هذا إلى جانب تحسن الميزان النفطي؛ نظراً إلى توقف واردات الغاز الطبيعي بدءاً من يناير 2019، ما سيدعم استمرار انخفاض عجز الحساب الجاري.

 

على الجانب الآخر، توقع "بلتون"، أن يدعم إلغاء آلية تحويل أرباح المستثمرين إلى الخارج تدفقات النقد الأجنبي للإنتربنك، وأن يقلل وتيرة الاستنفاد السريع لصافي الأصول الأجنبية لدى القطاع المصرفي، وهو ما يجعل انخفاض صافي هذه الأصول غير مثير للقلق؛ نظراً إلى أن صافي الأصول الأجنبية لدى المركزي لا يزال عند مستوى مرتفع يبلغ 16 مليار دولا، كما أن احتياطيات النقد الأجنبي تسجل مستوى كافياً يغطي الواردات بنحو 8 أشهر.

 

وتوقع أن يخفف انخفاض فاتورة الواردات أي ضغوط على العملة المحلية، أما عن سعر الصرف، فتوقعت أن يسجل متوسط 17.9 جنيه، مقابل الدولار في العام المالي الحالي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان