رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 صباحاً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد رفع أمريكا سعر الفائدة.. هكذا ستتأثر مصر و«أخواتها»

بعد رفع أمريكا سعر الفائدة.. هكذا ستتأثر مصر و«أخواتها»

اقتصاد

رفع الفائدة في أمريكا وتأثيره على سعر الجنيه

بعد رفع أمريكا سعر الفائدة.. هكذا ستتأثر مصر و«أخواتها»

سارة نور 21 ديسمبر 2018 19:45

للمرة الرابعة خلال عام 2018، رفع  البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة، متجاهلا ضغط، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإبطاء معدلات الفائدة وسط مخاوف الأسواق الناشئة في مصر ودول الخليج من تأثير هذا القرار على اقتصادهم.

 

مساء أول أمس الأربعاء، اتفق محافظو البنوك المركزية الأمريكية بالإجماع على رفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية، التي تتحكم في تكلفة الرهون العقارية وبطاقات الائتمان وغيرها من القروض بمقدار 25 نقطة أساس، لتترواح بين 2.25٪ و2.5٪.

 

جاء قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع الفائدة، بعد حملة ضغط غير مسبوقة من قبل ترامب، ويوم الثلاثاء، عندما بدأ المسؤولون في واشنطن اجتماعهم، حث الرئيس الأمريكي المجلس على التحرك بحذر "قبل ارتكاب خطأ آخر"، على حد قوله.

 

بعد هذا القرار مباشرة، قررت البنوك المركزية في 3 دول خليجية، هي السعودية، والإمارات، والبحرين، رفع أسعار الفائدة الأساسية لديها، فيما أبقت الكويت على سعر الفائدة دون تغيير، ولم تعلن قطر وسلطنة عمان عن أي إجراء حتى وقت إعداد التقرير.

 

وأعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، أمس الخميس، رفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء وإعادة الشراء المعاكس، إذ  قررت "ساما" رفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء من 275 نقطة أساس إلى 300 نقطة أساس، ورفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس من 225 نقطة أساس إلى 250 نقطة أساس.

 

وعلى نفس المنوال، قرر مصرف البحرين المركزي وبأثر فوري رفع سعر الفائدة الأساسي على ودائع الأسبوع الواحد بواقع 25 نقطة أساس، من 2.50% إلى 2.75%، كما تم رفع سعر الفائدة على ودائع الليلة الواحدة من 2.25% إلى 2.50%، مع عدم تغيير سعر الفائدة لفترة استحقاق ودائع الشهر الواحد 3.25%.

 

وعدل مصرف البحرين المركزي، سعر الفائدة الذي يفرضه المصرف المركزي على مصارف قطاع التجزئة مقابل تسهيلات الإقراض من 4.25% إلى 4.50%.

 

من جانبه، أعلن المصرف المركزي الإماراتي، في بيان، أنه سيقوم اعتبارًا من الخميس، برفع أسعار الفائدة المطبقة على شهادات الايداع التي يصدرها بمقدار 25 نقطة أساس، وذلك إثر قرار مجلس الاحتياطي الفدرالي برفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية بـنفس المقدار خلال اجتماع عقد الأربعاء.

 

وتعد هذه المرة الرابعة التي يرفع فيها مصرف الإمارات المركزي أسعار الفائدة المطبقة على شهادات الإيداع التي يصدرها خلال العام الجاري 2018، بعد زيادتها في مارس، ويونيو، وسبتمبر.

 

أما عن مصر، قال الدكتور محمد معيط وزير المالية في تصريحات صحفية،إن وزارته ستدرس تأثير رفع أسعار الفائدة لدى البنك الفيدرالى الأمريكى على طرح السندات الدولارية المصرية منتصف يناير المقبل.

 

ورغم أن يعزز من وضع الاقتصاد الإمريكي إلا أن إيهاب واصف عضو مجلس إدارة شعبة المعادن الثمينة  أوضح في تصريحات صحفية أن أسعار الفائدة الأمريكية تؤثر فى جميع الأسواق ليس الأسواق الناشئة فقط لكن حتى الاقتصاديات الكبرى.

 

 

الباحث الاقتصادي أشرف إبراهيم يقول إن هذا القرار يعمق من جراح عملات الاقتصادات الناشئة مثل تركيا واندونيسيا والبرازيل وجنوب أفريقيا ومصر وغيرهم لأن سعر فائدة أعلى في أمريكا  وهذا يعني أن المستثمرين سيديروا ظهورهم للسندات التي تطرحها هذه الاقتصادات.

 

وأضاف إبراهيم على موقع "فيس بوك" إن اقتصادات تركيا و إندونسيا و مصر سيضطروا إلى زيادة معدل العائد وبالتالي زيادة الدين، مشيرا إلى أن  فائدة أعلى في أمريكا يعني أن دولار مرغوب فيه من قبل المستثمرين الدوليين  سيسحبوا أموالهم من الأسواق الناشئة ويذهبوا للولايات المتحدة على الولايات المتحدة.

 

وتابع: "بالتالي الأسواق هتعاني لاسيما اللي بيعتمد منها على الأموال الساخنة زي تركيا، وده بيرفع معدلات التضخم وبيخلي الشعوب تعاني" .

 

وأوضح: "الفيديرالي بيتحسس استراتيجية اسمها الهبوط الناعم و اللي معناها فرملة الاقتصاد عشان يسيطر على معدل التضخم و في نفس الوقت  ميدخلش الاقتصاد في ركود و بالتالي ارتفاع معدلات البطالة ".

 

ويؤدي رفع سعرالفائدة  إلى ارتفاع تكلفة الاقتراض على مستوى الأفراد والشركات، الذي سيؤدي إلى خفض الإنفاق والطلب على السلع بشكل عام، وذلك يعني انخفاض أرباح الشركات وتأجيل خطط توسعتها وتطويرها بسسبب ارتفاع تكلفة الاقتراض، لكن تتخذ الدول هذا القرار للحد من ارتفاع معدلات التضخم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان