رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بعد افتتاح مصنع بني سويف.. هل تنخفض أسعار الأسمنت؟

بعد افتتاح مصنع بني سويف.. هل تنخفض أسعار الأسمنت؟

اقتصاد

مصانع الأسمنت

بعد افتتاح مصنع بني سويف.. هل تنخفض أسعار الأسمنت؟

أحمد حسين 24 أغسطس 2018 10:00

توقع  عدد من تجار مواد البناء أن افتتاح مصنع أسمنت بني سويف الجديد سيساهم في زيادة المعروض في السوق المحلية من الأسمنت وتوفير فرص عمل في مدن الصعيد.

 

واعتبر بعضهم أن زيادة المعروض قد تعمل على تراجع الأسعار مع دخول المصنع مرحلة الإنتاج القصوى إلا أن آخرين قالوا إنه لا علاقة بين إنتاج مصنع بني سويف وانخفاض الأسعار، لأنه منذ بدء إنتاج المصنع لم تتراجع أسعار الأسمنت

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد افتتح الأسبوع الماضي، أكبر مجمع مصانع للأسمنت في الشرق الأوسط ببني سويف.

 

ويضم المجمع 3 مصانع كبرى، وكل مصنع يضم خطين لإنتاج الأسمنت بإجمالي 6 خطوط للمجمع، بتكلفة إنشاء بلغت 1.1 مليار دولار في مدة قصيرة لا تتعدى 21 شهرًا، وهو تابع لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

 

ومن المتوقع أن ينتج المجمع الصناعي العملاق 20% من إنتاج مصر من الأسمنت، بما يزيد على 11 مليون طن من الأسمنت سنويًا، وبما يزيد على 37 ألف طن يوميًا.

 

أحمد العادلي، الخبير الاقتصادي، قال إن مصنع بني سويف هو واحد من أهم مشروعات خط الصعيد نظرا لأن بني سويف من المحافظات الأشد فقرا والأكثر كثافة، وتفتقر للمشروعات التنموية فالعمالة هناك تسافر للقاهرة والمدن بحثا عن فرص العمل، وبالتالي يعد افتتاح مشروع بهذا الحجم خدمة للمحافظة ككل.

 

وأكد العادلي أن مصنع الأسمنت سيوفر فرص عمل كثيرة سواء للعمالة فيه، أو ما يتبعه من الحاجة لمصانع أخرى كصناعة الشكاير على سبيل المثال، فضلا عن تعمير المنطقة لتلبية احتياجات العاملين بالمصنع ما يخدم التنمية في الصعيد، والمساهمة في القضاء على العمالة المهجرة ورسم خريطة المحافظات من جديد.

 

 أحمد الزيني، رئيس الشعبة العامة لمواد البناء باتحاد الغرف التجارية، قال إن أسعار الأسمنت وصلت لـ1300 جنيه في مارس الماضي، قبل افتتاح مصنع بني سويف للأسمنت، بسبب الأحداث في سيناء.

 

وأضاف الزيني أن مصنع بني سويف للأسمنت يعمل منذ شهرين وينتج 37 ألف طن أسمنت في الشهر، وساهم في خفض الأسعار 300 جنيه، ولولا افتتاح المصنع لارتفع السعر إلى 1500 جنيه للطن.

 

وتابع الزيني: "مصانع الأسمنت لا تعمل بكامل طاقتها، والمفترض أننا نغطي احتياجاتنا ونصدر فائض للخارج، ولكن أصبحنا الآن ننتج حسب حاجة السوق، وكانت المصانع ترفع الأسعار حسب رغبتها، ومصنع بني سويف يساهم في استقرار أسعار الأسمنت، وعدم زيادتها، ويوفر المنتج بصفة مستديمة".

 

 عبدالعزيز قاسم، نائب رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية، قال، في تصريحات صحفية، إن متوسط أسعار الأسمنت في السوق تتراوح بين 900 إلى 930 جنيهًا للطن للمستهلك، ومع زيادة المعروض بعد دخول المجمع بكامل طاقته، فمن المتوقع أن تتراجع الأسعار عن ذلك.

 

وكانت بعض الشركات تلجأ إلى تقليل إنتاجها من الأسمنت، لرفع الأسعار وتحقيق مكاسب، لكن مع دخول مصنع بني سويف في المرحلة القصوى للإنتاج، وزيادة المعروض في السوق، ستخفض هذه الشركات من أسعارها لجذب المشترين، بحسب قاسم.

 

لكن حسن علي، عضو شعبة مواد البناء وتاجر الأسمنت، يرى أنه لا علاقة بين إنتاج مصنع بني سويف وانخفاض الأسعار، لأنه منذ بدء إنتاج المصنع لم تتراجع أسعار الأسمنت على الرغم من زيادة المعروض.

 

وفي المقابل يقول تقرير لبنك الاستثمار فاروس إن متوسط سعر بيع الأسمنت تراجع بنسبة 7.5% خلال الربع الثاني من العام الجاري مع دخول المصنع للإنتاج، وهو ما خفض مبيعات شركات الأسمنت الأخرى.

 

ويتوقع التقرير أن ينخفض أداء قطاع الأسمنت في مصر، ﻣدﻓوعا بفجوة متزايدة بين العرض والطلب، والتقلبات الكبيرة ﻓﻲ أﺳﻌﺎر الأسمنت.

 

وتوقع التقرير، أن ترتفع تكلفة الإنتاج بمقدار من 50 إلى 70 جنيهًا في الطن، نتيجة الزﯾﺎدة اﻷﺧﯾرة ﺑﻧﺳﺑﺔ 50% ﻓﻲ ﺗﻌريفة اﻟﮐﮭرﺑﺎء، وارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟدﯾزل ﺑﻧﺳﺑﺔ 57٪.

 

وبحسب نتائج أعمال الشركات العاملة في الأسمنت، والمدرجة في البورصة، بدأ العام الجاري بنتائج سلبية لمعظم الشركات وهو ما ظهر في القوائم المالية للربع الأول من العام.

 

وحققت شركات جنوب الوادي للأسمنت، وأسمنت سيناء، وبورتلاند طرة، والإسكندرية لأسمنت بورتلاند، خسائر خلال الربع الأول من العام الجاري، بحسب نتائج أعمالها المعلنة في البورصة.

 

وعلى الرغم من نتائج أعمال الشركات، وأدائها السلبي، يقول عبدالعزيز قاسم "الخسائر التي تعلنها الشركات خسائر وهمية، ومجمع المصانع الجديد، سيخلق حالة من التوازن في السوق المحلية لصالح المستهلك".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان