رئيس التحرير: عادل صبري 02:58 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

لماذا تراجعت البورصة الأحد؟

لماذا تراجعت البورصة الأحد؟

طارق علي 09 يوليو 2018 10:00

أرجع خبراء أسواق مال تراجع البورصة أمس إلى 3 أسباب منها الحديث عن تطبيق ضريبة على عملية بيع وشراء العقارات، وعامل خارجي لكنه يؤثر على قرارات المستثمرين، وهو الحرب التجارية بين أمريكا والصين.

 

وتراجعت البورصة بنهاية تعاملات أمس الأحد بشكل جماعي، وهبط المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 1.8% إلى مستوى 15839 نقطة.

 

وهبط مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.9%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 2%.

 

إيهاب سعيد، عضو مجلس إدارة البورصة، قال إن تراجع مؤشرات البورصة بختام التعاملات وفقدان 13.9 مليار جنيه من رأس المال أمر طبيعي.

 

وأوضح سعيد، خلال تصريحات متلفزة، أن صعود السوق في فترة زمنية محددة إلى أعلى مستوى تاريخي يعقبه انخفاض في حركة تصحيحية متوسطة الأجل.


وأشار إلى أن الأجانب يقومون بالشراء ولكن بأرقام طفيفة، وقاموا بشراء بحوالي 12 مليار جنيه منذ بداية عام 2018، منوهًا أن من قام بالبيع المستثمر المصري خاصة المؤسسات المحلية.

 

أحمد العادلي، خبير أسواق المال، قال إن الهبوط الكبير للبورصة يرجع إلى 3 أسباب رئيسية، أولها تراجع أسهم شركات القطاع العقاري نتيجة الحديث عن تطبيق ضريبة على عملية بيع وشراء العقارات بنسبة 2.5%، وهو ما أثر على أسهم مثل الشركات العقارية المدرجة مثل بالم هيلز، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير وطلعت مصطفى.

 

وتنتاب حالة من القلق والحيرة المواطنين والمتعاملين في القطاع العقاري، بعد موافقة مجلس النواب بشكل نهائي على تعديل لمادة (42) من قانون الضرائب على الدخل لسنة 2005، والحديث عن فرض ضريبة عقارية جديدة.

 

وتراجع سهم شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير بنحو 4.8%، ومجموعة طلعت مصطفى القابضة بنسبة 3.8%، وأوراسكوم كونستراكشون ليمتيد بنسبة 0.8%، وسهم بالم هيلز للتعمير بنسبة 5.1%، كما تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب أكبر وزن نسبي في المؤشر بنسبة 0.7%.

 

كما تراجع سهم شركة جلوبال تيليكوم القابضة بنسبة 5.8%، بعد تلقيها عرض شراء أسهم الشركة في الجزائر بقيمة أقل من العرض الأول للشراء.

 

وأوضح أن هناك عاملا خارجيا لكنه يؤثر على قرارات المستثمرين، وهو الحرب التجارية بين أمريكا والصين، والذي يخلق حالة من الترقب لما سيحدث في الأسواق العالمية".

 

وسجلت تعاملات الأجانب خلال تعاملات الأحد صافي بيع بقيمة 246.6 مليون جنيه، بينما سجلت تعاملات المصريين صافي شراء بقيمة 215.2 مليون جنيه، والعرب بقيمة 31.4 مليون جنيه.

 

والجمعة الماضي، قررت أمريكا فرض رسوم جمركية على واردات صينية، بنسبة 25% على بضائع صينية تبلغ قيمتها 34 مليار دولار، كدفعة أولى من رسوم تستعد الولايات المتحدة لفرضها على الصين بقيمة 50 مليار دولار.

 

ولم تنتظر الصين كثيرًا حيث قررت هى الأخرى فرض رسوم مماثلة بنسبة 25% على 545 منتجًا أمريكيًا بقيمة تبلغ أيضًا 34 مليار دولار، ضمنها منتجات زراعية كفول الصويا وغيرها مثل السيارات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان