رئيس التحرير: عادل صبري 01:05 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البنك المركزى يقرر تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض

البنك المركزى يقرر تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض

السيد عبد الرازق 17 مايو 2018 16:50

قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزى المصـرى فى اجتماعهـا اليـوم الخميس الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 16.75% و17.75% على الترتيب.

 

كما قررت كذلك الإبقاء على سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 17.25% وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 17.25%

 

وأشار البنك المركزي، في بيان، إلى استمرار انخفاض المعدل السنوى للتضخم العام فى مارس وأبريل 2018 ليصل الى 13.1٪، فى حين استمر انخفاض المعدل السنوى للتضخم الأساسى فى مارس وظل دون تغيير فى أبريل عند نحو 11.6٪. وبذلك يعتبر معدل التضخم العام والأساسى فى ابريل 2018 هو الأدنى منذ مايو وأبريل 2016، على الترتيب.

 

وأكد على أن قرار اللجنة بتثبيت أسعار العائد الأساسية لدى البنك المركزى يتسق مع تحقيق معدلات التضخم المستهدفة. وسوف تستمر اللجنة فى متابعة التطورات الاقتصادية عن كثب، ولن تتردد فى تعديل سياستها لتحقيق هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط.

 

وخفض البنك المركزي أسعار الفائدة 1% مرتين، الأولى منتصف فبراير، والأخرى في التاسع والعشرين من مارس الماضيين، لتصل إلى 16.75% للإيداع و17.75% للإقراض.

 

وكان خبراء اقتصاديون توقعوا في تصريحات لـ"مصر العربية" تثبيت لمركزي أسعار الفائدة حيت توقع  

عادل السيد، خبير مصرفي، أن يثبت البنك المركزي سعر الفائدة بسبب ارتفاع التضخم على أن يعاود مرة أخرى خفض الفائدة في اجتماع يونيو المقبل.

 

وأشار السيد، في تصريحات لـ"مصر العربية"، إلى أن ارتفاع التضخم يرتبط بطبيعة المرحلة الحالية وزيادة الضغط على سلع رمضان مما أدى إلى زيادة التضخم ولكنه سيعاود التراجع مرة أخرى خلال المرحلة المقبلة.

 

ويستهدف المركزي أن يصل معدل التضخم السنوي خلال الربع الأخير من 2018 إلى نحو 13%.

 

واتفقت معه دعاء الفادي، مدير قطاع مصرفي، بأن المركزي سيتجه إلى تثبيت الفائدة في الاجتماع القادم على أن يتجه للخفض مرة أخرى خلال العام الجاري.

 

وأرجعت الفادي، في تصريحات لـ"مصر العربية"، اتجاه المركزى لتثبيت الفائدة بهدف اختبار معدلات التضخم بعدما ارتفع التضخم الشهري خلال أبريل.

 

وأشارت إلى أن المركزى يريد المحافظة على الميزة التنافسية لأسعار أذون الخزانة والودائع والأوعية الادخارية المختلفة بعد ارتفاع أسعار الفائدة في الأرجنتين واتجاه المستثمرين لتحويل قبلتهم لاستثمار أموالهم في هذه الدول الخارجية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان