رئيس التحرير: عادل صبري 01:00 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

في اجتماع الخميس.. هل يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة؟

في اجتماع الخميس.. هل يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة؟

طارق علي 16 مايو 2018 02:47

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، غدًا الخميس؛ لبحث أسعار الفائدةعلى الإيداع والإقراض، بعد نحو شهر ونصف من خفضها 1%.

 

وخفض البنك المركزي أسعار الفائدة 1% مرتين، الأولى منتصف فبراير، والأخرى في التاسع والعشرين من مارس الماضيين، لتصل إلى 16.75% للإيداع و17.75% للإقراض.

 

وأرجع البنك المركزي، قراره بخفض الفائدة، إلى أنه يرى تراجعا واضحا في الضغوط التي تؤدي إلى زيادة تضخم الأسعار.

 

وواصل معدل التضخم السنوي تراجعه في أبريل الماضي مسجلا في إجمالي الجمهورية 12.9% فيما ارتفع بنحو 1.5% على أساس شهري مقارنة بشهر مارس السابق عليه ليبلغ 273.9 نقطة.

 

ورفع البنك المركزي أسعار الفائدة 7% منذ تعويم الجنيه في نوفمبر 2016، من أجل كبح التضخم، ودعم القوة الشرائية للجنيه، وجذب التدفقات الدولارية.

 

عادل السيد، خبير مصرفي، توقع أن يثبت البنك المركزي سعر الفائدة بسبب ارتفاع التضخم على أن يعاود مرة أخرى خفض الفائدة في اجتماع يونيو المقبل.

 

وأشار السيد، في تصريحات لـ"مصر العربية"، إلى أن ارتفاع التضخم يرتبط بطبيعة المرحلة الحالية وزيادة الضغط على سلع رمضان مما أدى إلى زيادة التضخم ولكنه سيعاود التراجع مرة أخرى خلال المرحلة المقبلة.

 

ويستهدف المركزي أن يصل معدل التضخم السنوي خلال الربع الأخير من 2018 إلى نحو 13%.

 

واتفقت معه دعاء الفادي، مدير قطاع مصرفي، بأن المركزي سيتجه إلى تثبيت الفائدة في الاجتماع القادم على أن يتجه للخفض مرة أخرى خلال العام الجاري.

 

وأرجعت الفادي، في تصريحات لـ"مصر العربية"، اتجاه المركزى لتثبيت الفائدة بهدف اختبار معدلات التضخم بعدما ارتفع التضخم الشهري خلال أبريل.

 

وأشارت إلى أن المركزى يريد المحافظة على الميزة التنافسية لأسعار أذون الخزانة والودائع والأوعية الادخارية المختلفة بعد ارتفاع أسعار الفائدة في الأرجنتين واتجاه المستثمرين لتحويل قبلتهم لاستثمار أموالهم في هذه الدول الخارجية.

 

في المقابل، توقع بنك استثمار بلتون، خفض أسعار الفائدة 1% خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية، مع استمرار انخفاض معدلات التضخم على أساس سنوي.

 

وقال بلتون إن انخفاض معدلا التضخم إلى 13.1% في المدن، "يتفق تقريبًا مع توقعاتنا بأن يسجل 13%، وذلك بدعم من انخفاض أسعار الأغذية من 11.8% في مارس 2018 إلى 11.1%".

 

وأشار بلتون في بيان، إلى أنه على أساس سنوي، ظلت معظم بنود السلع التي يقيسها مؤشرالتضخم دون تغيير تقريبًا، باستثناء أسعار الملابس والأحذية التي ارتفعت بنسبة 5.6% مع حلول فصل الصيف.

 

وأضاف أن ارتفاع معدل التضخم الشهري إلى 1.5% في أبريل، "يتفق مع توقعاتنا عند 1.4% وذلك نتيجة ارتفاع أسعار الأغذية من 1.8% في القراءة السابقة إلى 2.4%".

 

وقال بلتون إن ارتفاع التضخم الشهري يرجع إلى زيادة الطلب المصاحب لعطلات شم النسيم.

 

وتوقع ارتفاع أكبر في معدلات التضخم على أساس شهري خلال الشهرين المقبلين مع حلول شهر رمضان والأعياد.

 

وأوضح بلتون أن تراجع التضخم يعزز توقعاته بخفض أسعار الفائدة 1% في اجتماع المركزي يوم الخميس المقبل، خاصة "مع استقرار عائدات أذون الخزانة".

 

وقال إن خفض الفائدة يأتي أيضا في ظل اعتقاده في "قدرة الحكومة على احتواء الضغوط التضخمية إلى الآن".

 

"ما زلنا نرى احتمالية لخفض آخر لأسعار الفائدة قبل نهاية العام المالي 2017-2018، قبل خفض الدعم"، بحسب ما قاله بلتون.

 

وأضاف "إلا أننا نؤكد على رؤيتنا باستقرار عائدات أذون الخزانة مع توفير الشركات والبنوك المحلية السيولة المحلية اللازمة لتوازن هدوء وتيرة الاستثمار الأجنبي".

 

"ورغم ظروف ارتفاع أسعار الفائدة بالأسواق الناشئة، بعد رفعها في الأرجنتين، نرى أن النظرة المستقبلية القوية لمصر واستقرار سعر الصرف يبررا استمرار وجود فرصة للاستثمار في أدوات الدخل الثابت، خاصة مع تنافسات العملة المحلية"، بحسب ما ذكره بلتون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان