رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

عن زيارة بعثة صندوق النقد.. خبير: تبحث 3 ملفات أهمها دعم الطاقة

عن زيارة بعثة صندوق النقد.. خبير: تبحث 3 ملفات أهمها دعم الطاقة

خالد السيد 28 أبريل 2018 16:51

تزور بعثة من صندوق النقد الدولي مصر الأسبوع المقبل؛ تمهيدًا لإجراء المراجعة الثالثة للاقتصاد ضمن برنامج الإصلاح المتفق عليه بين الحكومة والصندوق.

 

ومن المتوقع أن تحصل الحكومة بعدها على الشريحة الرابعة بقيمة 2 مليار دولار من القرض المتفق عليه بإجمالي 12 مليار دولار؛ حيث حصلت على 6 مليارات حتى الآن.

 

وأجرى صندوق النقد زيارتين إلى مصر إحداهما في مايو والأخرى في نوفمبر من العام الماضي لإجراء مراجعات نصف سنوية على أداء الاقتصاد المصري ضمن برنامج الإصلاح المتفق عليه مع الحكومة.

 

ووفق خبير اقتصادي فإن طاولة الاجتماعات ستبحث 3 ملفات هامة ضمن حزمة الإصلاح الثالثة المرتقب تنفيذها قريبا، أبرزها ملف دعم الطاقة، وإجراءات الحماية الاجتماعية، وبرنامج الطروحات الحكومية.

 

أحمد العادلي، الخبير الاقتصادي، قال إن بعثة صندوق النقد تبحث مع الحكومة ترتيبات إجراءات رفع دعم الطاقة، والاتفاق على موعد ونسبة زيادة أسعار الوقود، والمتوقع لها أن تكون في يوليو تزامنا مع رفع أسعار الكهرباء.

 

ويضيف لـ"مصر العربية" أن ما يعزز التوقعات بمناقشة ملف دعم الوقود، ارتفاع أسعار البترول الخام عالميا ليصل إلى أعلى مستوى منذ أواخر 2014 خلال الأيام الأخيرة، قرب مستوى الـ 75 دولارا للبرميل.

 

وتواصل الحكومة تنفيذ برنامج لترشيد دعم الطاقة ضمن إجراءات السيطرة على الإنفاق وإعادة هيكلته وخفض معدلات عجز الموازنة والدين العام.

 

ورفعت الحكومة أسعار المواد البترولية والكهرباء مرتين خلال العامين الأخيرين، في إطار اتفاق لترشيد دعم الطاقة ينتهي في 2019، كما خفضت الحكومة مخصصات دعم المواد البترولية بنسبة 26% إلى نحو 89 مليار جنيه، ودعم الكهرباء 47% إلى نحو 16 مليار جنيه، في موازنة العام المالي المقبل.


وأشار إلى أنه من المتوقع أيضا أن تبحث البعثة إجراءات الحماية الاجتماعية التي أعلنت الحكومة أنها تعتزم تطبيقها خلال العام المالي المقبل.

 

وبدأت الحكومة في برنامج للدعم النقدي المشروط وغير المشروط تحت اسم "تكافل وكرامة" والذي يهدف لدعم كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما أنه يقدم دعما للأسر الفقيرة التي لديها أطفال في المدرسة بشرط انتظامهم في العملية التعليمية.

 

ورفعت الحكومة نصيب الفرد من الدعم على بطاقات التموين إلى 50 جنيها شهريا مقابل 21 جنيها بداية من يوليو الماضي ضمن حزمة اجتماعية، شملت أيضا إقرار علاوة غلاء لكل موظفي الجهاز الإداري للدولة، وزيادة المعاشات بنسبة 15% بحد أدنى 150 جنيها، وزيادة معاشات تكافل وكرامة 100 جنيه، بالإضافة إلى تطبيق خصم على ضريبة الدخل.

 

من ضمن أبرز الملفات التي يتوقع أن تبحثها بعثة الصندوق أيضا تفاصيل وتوقيتات برنامج الطروحات الحكومية في البورصة والتي أعلنت الحكومة مؤخرا عن أبرز ملامحه، وفق العادلي.

 

وكشفت الحكومة في مارس الماضي عن عزمها طرح حصص في 23 شركة في إطار برنامج لجمع 80 مليار جنيه خلال 24 إلى 30 شهرا من أجل توسيع قاعدة الملكية وزيادة رأس المال السوقي للبورصة وزيادة قيمة وحجم التداول اليومي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان