رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 مساءً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

بزيادة 26 مليار جنيه .. لماذا ارتفعت مخصصات الأجور بالموزانة الجديدة؟

بزيادة 26 مليار جنيه .. لماذا ارتفعت مخصصات الأجور بالموزانة الجديدة؟

اقتصاد

وزير المالية عمرو الجارحي

بزيادة 26 مليار جنيه .. لماذا ارتفعت مخصصات الأجور بالموزانة الجديدة؟

أحمد حسين  07 أبريل 2018 10:00

قال خبراء اقتصاديون إن قرار الحكومة بزيادة مخصصات أجور العاملين بالدولة 26 مليار جنيه فى الموازنة الجديدة، يعنى أن الدولة تريد تحسين أوضاع الموظفين الحاليين، وليس معناه وجود تعيينات جديدة فى الحكومة، مشيرين إلى أن الزيادة جاءت بسبب ترقي الموظفين فى الدرجات الوظيفية، وقيمة العلاوات الدورية.


وتظهر مؤشرات الموازنة الجديدة للدولة 2018- 2019، أن قيمة مخصصات أجور وتعويضات العاملين ارتفعت 26 مليار جنيه، لتصل إلى 266 مليار جنيه، مقارنة بـ240 مليار جنيه، فى الموازنة الحالية 2017- 2018.


وأظهرت بيانات مشروع الموازنة العامة الجديدة للعام المقبل زيادة مخصصات الأجور بقيمة 26 مليار جنيه أي بنسبة 10.8% عن مخصصاتها في الموازنة الحالية، وهي أكبر نسبة زيادة في هذا البند في 4 سنوات.


وسجل إجمالي مخصصات الأجور وتعويضات العاملين في موازنة العام الجاري زيادة بنسبة 4.9% عن موازنة عام 2016-2017 والتي بلغت فيها 228.7 مليار جنيه، بحسب بيانات وزارة المالية.

 

وكانت الحكومة أقرت علاوتين في الأجور بداية من يوليو الماضي سواء للخاضعين لقانون الخدمة المدنية، أو لغير الخاضعين، إحداهما دورية والأخرى علاوة غلاء استثنائية.

وشهدت مصر موجة غلاء خلال العام الماضي هي الأعنف في 3 عقود لتقفز معدلات التضخم فوق مستوى 30% بعد إصلاحات اقتصادية تضمنت تحرير سعر الصرف ورفع أسعار الطاقة.

 

ويعد بند الأجور أحد البنود التي تشتكي الحكومة من صعودها بشكل ملحوظ خلال السنوات التالية لثورة يناير تزامنا مع ضعف الإنتاج، حيث تظهر البيانات أن الحكومة استطاعت في الأعوام الأخيرة السيطرة على معدلات هذه الزيادة.

 

تحسين الأوضاع 
فى هذا الصدد، قال الدكتور صلاح الدين فهمي، أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر، إن الدولة تهدف من وراء زيادة المرتبات والأجور 26 مليار جنيه هذا العام، تحسين أوضاع الموظفين الحاليين المعيشية.


وأضاف فهمي، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن ذلك لا يعني إجراء تعيينات جديدة فى الحكومة، وإنما الزيادة للموظفين الحاليين فقط، مشيرا إلى أن من ضمن أسباب الزيادة ترقى الموظفين فى الدرجات الوظيفية وبالتالى ترتفع مرتباتهم.


وتابع "الزيادة لا تعنى وجود تعيينات جديدة فى الحكومة لأن الحكومة لو عملت كده يبقى بتقضي على ثمار الإصلاح الاقتصادي .. وبكده يكون اللى بتوفره من هنا وهنا تدفعه فى المرتبات".

 

العلاوات الدورية 
الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي، قال إن الزيادة فى المرتبات هى قيمة العلاوات الدورية التى تدفعها الحكومة للموظفين فضلا عن الترقيات الطبيعية فى الدرجات الوظيفية للعاملين بالدولة. 


وأضاف عبده، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن ما أعلنته الحكومة بأن زيادة المرتبات هذا العام الأكبر خلال الأربع سنوات الماضية طبيعيا، وجاء بسبب ارتفاع قيمة الأجور فى الموزانة هذا العام، مقارنة بالأعوام السابقة، قائلا "طبيعي الزيادة دى تكون الأكبر، لأنه لما كان رقم المرتبات 220 مليار كانت نسبة الزيادة أقل من الزيادة لما يكون الرقم 240 مليار جنيه".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان