رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كيف يؤثر إطلاق الخريطة الاستثمارية على الاقتصاد؟

كيف يؤثر إطلاق الخريطة الاستثمارية على الاقتصاد؟

اقتصاد

سحر نصر وزيرة الاستثمار

كيف يؤثر إطلاق الخريطة الاستثمارية على الاقتصاد؟

حمدى على  04 أبريل 2018 10:16

قال خبراء اقتصاديون، إن إطلاق وزارة الاستثمار الخريطة الاستثمارية، خطوة جيدة فى سبيل تنشيط الاستثمار فى البلاد، مشيرين إلى أن إطلاق الخريطة يعتبر البداية التى تحرك الاستثمار إلى وضعه الطبيعي.


وطالب البعض الحكومة بسرعة إصدار التشريعات والقوانين الأخرى الجاذبة للاستثمار مثل العمل والمنافسة الإحتكارية، لأن قانون الاستثمار والخريطة الاستثمارية لا قيمة لهما بدون هذه القوانين.


وأطلقت وزيرة الاستثمار، سحر نصر، قبل أيام، الخريطة الاستثمارية لمصر.


وتتضمن الخريطة الاستثمارية، التوزيع المكانى والنوعى والكيفى للفرص الاستثمارية داخل كل محافظة من محافظات مصر، كما تتضمن الخريطة كافة الخدمات الارشادية للمستثمر بالإضافة إلي كافة الوسائل للوصول لتلك الخدمات.


وتشمل الخريطة، تعريف شامل لكافة الفرص الاستثمارية وربطها بكافة المؤشرات الاقتصادية؛ مثل الاستثمارات الكلية فى مصر؛ استثمار خاص واستثمار عام ومعدلات النمو، ومؤشر الاستثمار الأجنبي المباشر، والتوزيعة القطاعية، وأهم الدول الأجنبية المستثمرة بالإضافة إلى ترتيب مصر فى المؤشرات الدولية؛ مثل التنافسية العالمية، إضافة إلى شاشة ترصد أداء البورصة اليومى، بجانب المؤسسات المالية غير المصرفية، والتعاون الدولى وشركاء التنمية ونسب مشاركة كل شريك مع مصر.


1000 فرصة 
وقال مالك فواز، مستشار وزيرة الاستثمار، إن الخريطة تضم أكثر من 1000 فرصة استثمارية مكتملة، إضافة إلى الإرشادات الخاصة بكيفية تأسيس الشركات والخدمات الإلكترونية والحوافز المقدمة للمستثمرين، وأهم المؤشرات الاقتصادية والمزايا التنافسية للاستثمار في مصر، كما تلقي الخريطة الضوء على قصص نجاح المستثمرين في مصر في مختلف القطاعات.


وأضاف فواز، أن الوزراة تلقت أكثر من 200 طلب من رجال أعمال للاستثمار في الفرص المتاحة على الخريطة الاستثمارية.


بداية الطريق
الدكتور صلاح الدين فهمي، أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر، قال إن إطلاق الخريطة الاستثمارية يعتبر البداية التى تحرك الاستثمار لوضعه الطبيعي.


وأضاف فهمي، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه رغم تأخر إصدار قانون الاستثمار ولائحته التنفيذية إلا أن إطلاق الخريطة يعنى كما نقول "وضعنا اللاعب على بداية الطريق"، مشيرا إلى أن وزارة الاستثمار تسير بخطى منظمة ومرتبة فى سبيل تحسين البيئة التشريعية لمناخ الاستثمار، فهى تصدر قانون الاستثمار ولائحته التنفيذية وفى الوقت نفسه تعدل قانون رأس المال وتطلق الخريطة الاستثمارية.


وأوضح أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر، أن هذه الإجراءات تساهم فى تنشيط الاستثمار سواء الأجنبي أو المحلي، مشيرا إلى أن المستثمرين يجب أن يستغلوا إطلاق الخريطة والاستفادة منها.


القوانين الأخرى 
المستشار الاقتصادي، أحمد خزيم، قال إن إطلاق الخريطة الاستثمارية خطوة جيدة، ولكن ليس لها قيمة بدون التسريع في إصدار التشريعات والقوانين الأخرى الجاذبة للاستثمار مثل العمل والمنافسة الإحتكارية.


وأضاف خزيم، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن مصر تمتلك العوامل والمقومات التي تجعلها من أفضل 20 دولة جاذبة للاستثمار، لافتا إلى أن الخريطة الاستثمارية يجب أن تكون مقسمة قطاعات "زراعة وصناعة وخدمات"، وجغرافيا "دلتا وجنوب وشمال مصر".


وحول تقدم 200 مستثمر بطلبات لوزارة الاستثمار في الفرص المتاحة على الخريطة الاستثمارية، أوضح خزيم، أن هذا الرقم عادى جدا، ولكن المهم هو الكشف عن حجم الاستثمارات ونوعية الشركات التى تقدمت لهذه الطلبات.


مزايا متعددة
شعبان غانم، رئيس مجموعة أرابيان للاستثمار، أكد أهمية الخريطة الاستثمارية في مصر لكافة الشرائح والقطاعات الاقتصادية.


وأوضح غانم، فى تصريحات صحفية، أن الخريطة لها مزايا متعددة، منها تقديم شرح وافي لجميع الفرص في كافة القطاعات، وضم قائمة مستقلة خاصة بالفرص الاستثمارية بالمشروعات القومية، والربط بعدد كبير من المواقع الحكومية للحصول على البيانات المطلوبة. 


وتابع "كما تضم فرص استثمارية متنوعة من كافة القطاعات الاقتصادية موزعة على المحافظات كافة، وتشمل الأراضي المتاحة للاستثمار بالمناطق الحرة والمناطق الاستثمارية القائمة، فضلا عن التعرف على أقرب الخدمات لموقع الاستثمار من مطارات وموانئ ومدارس ومستشفيات ومزارات سياحية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان