رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كيف تستفيد شرم الشيخ والغردقة من مشروع «نيوم» السعودي؟

كيف تستفيد شرم الشيخ والغردقة من مشروع «نيوم» السعودي؟

اقتصاد

الرئيس السيسي والملك سلمان

كيف تستفيد شرم الشيخ والغردقة من مشروع «نيوم» السعودي؟

حمدى على  01 أبريل 2018 17:46

قال خبراء سياحيون: إن مشاركة مصر فى مشروع "نيوم" السعودي من خلال تطوير مدينتي شرم الشيخ والغردقة، سوف يساهم فى زيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مدن البحر الأحمر، وسيؤدي إلى تنمية شاملة لهاتين المدينتين من خلال إنشاء مطارات وفنادق جديدة وزيادة الترويج لهما عالميا.


الرئيس عبد الفتاح السيسي، أشاد من قبل بمشروع "نيوم"، ووصفه بأنّه مشروع سياحي كبير، مشيرًا إلى أنه يتم تطوير البنية الأساسية في سيناء دعمًا للمشروعات السياحية، مع إقامة طريقين بستّ حارات أحدهما من بورسعيد إلى خليج السويس.


ومؤخرًا، تعهدت مصر بألف كيلومتر مربع من الأراضي في جنوب سيناء لتكون ضمن مدينة "نيوم" الاستثمارية العملاقة التي كشفت عنها السعودية في أكتوبر الماضي.


وتعد هذه الأراضي الواقعة بمحاذاة البحر الأحمر جزءًا من صندوق مشترك قيمته 10 مليارات دولار أعلنت الدولتان تأسيسه، خلال زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للقاهرة.

 

كان بن سلمان أعلن، أكتوبر الماضي، خطط إنشاء نيوم على مساحة 26500 كيلومتر خلال مؤتمر دولي للاستثمار في العاصمة السعودية الرياض، ومن المتوقع في نهاية الأمر أن يبلغ إجمالي الاستثمارات العامة والخاصة في المنطقة 500 مليار دولار.

 

وستقوم المملكة بإنشاء 7 نقاط جذب بحرية سياحية ما بين مدن ومشروعات سياحية في نيوم بالإضافة إلى 50 منتجعًا و4 مدن صغيرة في مشروع سياحي منفصل بالبحر الأحمر في حين ستركز مصر على تطوير منتجعي شرم الشيخ والغردقة.

 

أماكن ترفيهية
فى هذا الصدد، قال مجدي سليم، وكيل وزارة السياحة الأسبق: إن مشاركة مصر فى مشروع "نيوم" السعودي من خلال تطوير مدينتي شرم الشيخ والغردقة، سوف يساهم في زيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مدن البحر الأحمر لأن المشروع عالمي وليس محليًا.


وأضاف سليم، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنَّ مسألة إعطاء مصر 1000 كيلومتر للسعودية ضمن المشروع لا يجب أن تقلق البعض؛ لأن الأراضي مصرية والاستثمار فيها سيعود بالنفع على الشعب المصري فى النهاية، قائلا "الناس خايفة ليه.. الأرض بتاعتنا والعرب ليهم استثمارات سياحية كتير فى مصر غير المشروع ده".


وأوضح وكيل وزارة السياحة الأسبق، أنَّ السياحة فى مدينتي شرم الشيخ والغردقة حاليًا، تقتصر غالبًا على الغطس والرحلات البحرية والسفاري فى النهار، ولكن في المساء لا يوجد مظاهر للاستمتاع بشكل كبير، وبالتالي فإنَّ التطوير الذي سيلحق بالمدينتين سيكون من خلال بناء أماكن ترفيهية على أعلى مستوى للاستمتاع بالمدينتين طوال اليوم بنفس النسبة، ولذلك فمشروع نيوم سيساهم بشكل إيجابي في زيادة الحركة السياحية الوافدة لمصر.

 

مطارات وفنادق
الدكتور زين الشيخ، الخبير السياحي، قال: إن مشاركة مصر في مشروع نيوم السعودي يشير إلى أنَّ الفترة المقبلة ستشهد زيادة فى الحركة السياحية والتنشيط والترويج.


وأضاف الشيخ، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المشاركة المصرية في هذا المشروع دليل على ثقة المستثمرين في السوق المصري بعد الاستقرار السياسي والأمنى، وإنشاء المشروعات الكبرى في المجالات المختلفة.


وأوضح الخبير السياحي، أنَّ تطوير مدينتي شرم الشيخ والغردقة سوف يؤدي إلى تنمية أكبر لهما من خلال إنشاء مطارات وفنادق جديدة وزيادة الترويج لهما عالميًا، ما يؤدي في النهاية لزيادة الحركة الوافدة إليهما، في ظلّ المشروع الأكبر وهو نيوم، مشيرًا إلى أنَّ السياحة أهم خدمة يتم تقديمها فى مصر وأي تطوير فيها يساهم في التنمية الشاملة للدولة.

 

تفاصيل مشروع نيوم
أعلن ولى العهد السعودي، محمد بن سلمان، أكتوبر الماضي، خطط إنشاء نيوم على مساحة 26500 كيلومتر خلال مؤتمر دولي للاستثمار في العاصمة السعودية الرياض، ومن المتوقع في نهاية الأمر أن يبلغ إجمالي الاستثمارات العامة والخاصة في المنطقة 500 مليار دولار.

 

وتعد المدينة جزءًا من خطوات جريئة لإنهاء اعتماد أكبر مصدر للنفط في العالم على العائدات النفطية تتضمن خططًا لطرح جزء من شركة أرامكو السعودية للبيع.

 

وسيكون الجزء الخاص بالرياض في صندوق الاستثمار المصري المشترك الجديد نقدًا للمساعدة في تطوير الجانب المصري من مشروع نيوم الذي من المقرر أن يمتد عبر مصر والسعودية والأردن.

 

وستقوم المملكة بإنشاء 7 نقاط جذب بحرية سياحية ما بين مدن ومشروعات سياحية في نيوم بالإضافة إلى 50 منتجعًا و4 مدن صغيرة في مشروع سياحي منفصل بالبحر الأحمر في حين ستركز مصر على تطوير منتجعي شرم الشيخ والغردقة.

 

وستتعاون السعودية مع مصر والأردن على استقطاب شركات الملاحة والسياحة الأوروبية للعمل في البحر الأحمر خلال الشتاء.

 

وتتفاوض الرياض حاليا مع 7 شركات سياحة والملاحة السياحية لبناء موانئ خاصة باليخوت.


وطالبت الحكومة السعودية من شركات بناء محلية تشييد خمسة قصور في نيوم، وقالت بعض الشركات ومن بينها "سوفتبنك" اليابانية إنها مستعدة للاستثمار هناك، ولكن لم يتم الإعلان بعد عن استثمارات تجارية ضخمة وملموسة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان