رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بن سلمان فى القاهرة.. 5 معلومات عن العلاقات الاقتصادية بين مصر والسعودية 

بن سلمان فى القاهرة.. 5 معلومات عن العلاقات الاقتصادية بين مصر والسعودية 

اقتصاد

السيسي أثناء استقباله محمد بن سلمان

بن سلمان فى القاهرة.. 5 معلومات عن العلاقات الاقتصادية بين مصر والسعودية 

حمدى على  04 مارس 2018 21:26

تتميز العلاقات الاقتصادية بين مصر والسعودية بالقوة والمتانة، وخاصة خلال السنوات الأخيرة، التى نمت وتوطدت فيها العلاقات السياسية بين أكبر بلدين فى الوطن العربي، حيث تحتل المملكة صدارة الدول العربية المستثمرة فى مصر.


ووصل الأمير محمد بن سلمان، ولى العهد السعودي إلى مصر، اليوم الأحد، فى زيارة رسمية تستغرق 3 أيام يتخللها قمة مصرية - سعودية، تشهد توقيع اتفاقية ثنائية سياسية واقتصادية.


ومن المتوقع، أن تشهد العلاقات التجارية والاستثمارات بين البلدين تناميا ملحوظا خلال الأعوام القليلة القادمة مدعومة بالإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة المصرية لتوفير البيئة المواتية للاستثمار ومن بينها تحرير سعر الصرف وإقرار قانون الاستثمار الموحد ورفع الدعم.


"مصر العربية" يرصد فى التقرير التالي أبرز المعلومات عن العلاقات الاقتصادية بين البلدين.


1- يبلغ حجم الاستثمارات السعودية في مصر 6.1 مليار دولار، تمثل نحو 11% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية.


2- تمثل الاستثمارات السعودية نحو 27% من إجمالي استثمارات الدول العربية في مصر والتي تبلغ 20 مليار دولار.


3- تتمثل هذه الاستثمارات في 2900 مشروع موزعين على كافة القطاعات الإنتاجية والخدمية.


4- حجم الاستثمارات المصرية في السعودية 1.1 مليار دولار، تتمثل فى 1043 مشروعا منها 262 مشروعا صناعيا و781 مشروعا تجاريا وخدميا ومجالات أخرى.


5- بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والمملكة نحو 2.6 مليار دولار خلال العام الماضي بقيمة 1.5 مليار دولار صادرات مصرية.


اتفاقيات اقتصادية
من جانبه، قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن زيارة ولي العهد السعودي، هامة للغاية في هذه المرحلة، مشيرًا إلى شغل الشقين الثنائي والاقتصادي حيز كبير من الزيارة.


وأضاف راضي، أنه سيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية بين الأمير بن سلمان، والوفد المرافق له ومسؤولين مصريين، موضحًا أن المملكة العربية السعودية من بين أكبر المستثمرين في مصر على المستوى العربي.


وأشار إلى وجود علاقات اقتصادية كبيرة بين مصر والمملكة، منوهًا باستضافة السعودية أكبر عدد من العمالة المصرية في الخارج.


رمانة الميزان
وزير التجارة والصناعة، المهندس طارق قابيل، قال إن مصر والسعودية تمثلان رمانة الميزان لتحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي لدول المنطقة، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ نحو 2.6 مليار دولار.

 

وأوضح في تصريحات صحفية، أن جهود التنسيق والتشاور المستمر بين مصر والمملكة، انعكست بصورة إيجابية على تعزيز حجم التبادل التجاري بين البلدين، لافتا إلى أن الاستثمارات المصرية في المملكة تبلغ حوالي 1.1 مليار دولار.

 

وذكر قابيل، أن استراتيجية الحكومة المصرية بالوقت الراهن، تتضمن الاستمرار في انتهاج السياسات الانفتاحية واقتصاد السوق والترحيب بكافة الاستثمارات المحلية والأجنبية مع تمكين القطاع الخاص من المشاركة بفاعلية في دفع عجلة التنمية.

 

وأوضح وزير الصناعة، أن مجتمع الأعمال في مصر والمملكة العربية السعودية يلعبان دورا محوريا في تعزيز الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين، مشددا على ضرورة قيام مجلس الأعمال المصري السعودي المشترك بوضع خارطة طريق جديدة للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والمملكة ترتكز على استثمار كافة الفرص المتاحة في القطاعات ذات الاولوية، وتعزيز الشراكة القائمة والارتقاء بمستوى العلاقات التجارية والاقتصادية نحو آفاق أوسع.

 

أما رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية بمصر، أحمد الوكيل، قال إن السعودية تحتل المركز الأول في قائمة الاستثمارات العربية بمصر.

 

ونوه إلى أهمية العمل المشترك لتذليل كافة العقبات التي تواجه حركة التجارة والاستثمار بين البلدين، من خلال توحيد المواصفات وأسس الرقابة وتسهيل عملية انتقال البضائع والخدمات ورجال الأعمال، إلى جانب التوجه سويا إلى أسواق خارجية بما يحقق الصالح المصرية السعودية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان